توقيت القاهرة المحلي 12:41:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -
عناصر من الاستخبارات العراقية تجبر إدارات المدارس على تزويدها بسجل حضور المدرسين لمتابعة مدى الاستجابة لدعوات الإضراب العام الشرطة العسكرية الروسية تسيطر على قاعدة سيرين الجوية قرب منبج في إطار توسيع نشاطها في منطقة الشمال السوري وزارة الدفاع التونسية تعلن إنقاذ 40 مهاجرًا قبالة صفاقس طائرات مسيرة تركية تقتل 7 من تنظيم العمال الكردستاني في ريف عين عرب محتجون عراقيون يغلقون منفذا حدوديا مع الكويت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط يعلن رفض حزبه المشاركة في الحكومة المقبلة الجيش الإسرائيلي يتسلم طائرتين جديدتين من طراز F-35 زعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس يبلغ الرئيس الإسرائيلي بفشله في تشكيل الحكومة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط "الخطوة الإيرانية تعتبر خروجا فاضحا عن الأعراف الدبلوماسية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط يعرب عن شجبه لما أقدمت عليه السلطات الإيرانية من اعترافات
أخبار عاجلة

تأجيل محاكمة " بديع" و104 آخرين لاتهامهم في أحداث عنف الإسماعيلة إلى جلسة الأحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تأجيل محاكمة  بديع و104 آخرين لاتهامهم في أحداث عنف الإسماعيلة إلى جلسة الأحد

تأجيل محاكمة " بديع"
القاهرة - محمود حساني

قررت محكمة جنايات الإسماعيلية ، السبت ، برئاسة المستشار محمد سعيد الشربينى ،  والمنعقدة  في أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، تأجيل نظر جلسة محاكمة "محمد بديع" مرشد جماعة الإخوان و104 متهمين آخرين  في قضية " أحداث عنف الإسماعيلية " ، إلى الغد لسماع مرافعة النيابة العامة، مع استمرار حبس المتهمين.

وفى بداية الجلسة ، وجه رئيس هيئة المحكمة ، حديثه إلى المتهمين ، قائلا: "راعيت فيكم معايير تفرضها أصول الإنسانية واعتبارات العدالة، وأما عن الإنسانية فكلنا بشر ويجب أن يكون هناك احترام، وأما عن العدالة فأن المتهم برئ حتى تثبت إدانته، وساحات المحاكم لها أصول تفرضها، فما حصل  خلال الجلسة السابقة من هتافات أرجو ألا تكرر، وأنتم على وعى وثقافة وعلم، وأدعو الله أن تصل الأمور إلى ما يرضى الله، وأنا لا أحب أن يكون هناك حواجز بينى وبينكم، ولا أحب القفص الزجاجى".

وبدأت المحكمة بالأستماع إلى أقوال الشاهد "محمد حسام" 22 سنة، قائلا بعد حلفه اليمين القانونية، أنه بعد بيان 3 يوليو وعزل الرئيس الأسبق "محمد مرسى" من قبل المشير السيسى نزلنا للاحتفال، فقاطعه القاضى قائلا له "إن المشير السيسى لم يعزل مرسى، ولكنها كانت إرادة شعب"، فاستكمل الشاهد وبعدها بدأ الضرب بين الشباب وبين أنصار جماعة الإخوان، وعندما ذهبنا ناحية الأحداث كانت هناك اشتباكات، وتم استخدام فرد الخرطوش، ومعظمنا طلاب بالجامعات.

وأضاف الشاهد أنه كانت هناك سنج بحوزة المتظاهرين، وكان هناك أشخاص يطلقون الأعيرة النارية، بواسطة أشخاص يرتدون جلاليب، وكان ذلك فى الساعة الثانية عشر ليلا، وكان يحوزتهم لافتات تحمل صور "مرسى" وبديع، وهناك صور معلقة على مبنى المحافظة، وبعدها جاءت مدرعتان حتى رحيل المتظاهرين.

وسأل الدفاع الشاهد سؤالا باشتراكه فى مظاهرات ضد الرئيس الأسبق محمد مرسى، فأجاب الشاهد أنه كان فى مظاهرة من يوم 3 يونيو حتى عزل "مرسى"، وكان هناك آلاف من المشاركين، وسأل الدفاع الشاهد "هل كانت الشرطة بجانبكم يوم الأحداث" فرد الشاهد الشرطة كانت تقف فى المنتصف

 كما استمعت هيئة المحكمة ، خلال جلسة اليوم ،  إلى أقوال الشاهد "محمد فتحى حامد" 41 سنة ، مدرس ثانوى، والذى أكد بعد حلفه اليمين القانونية، أنه كان متوجها لشراء أدوات للمزرعة، وقام بركن سيارته، وبعد شرائه أدوية كان هناك إطلاق نيران، وفى الصباح فوجئ بسيارته تم حرقها، ولم يشاهد محدث التلفيات بسيارته، ولكنه حرر محضر بذلك.

وتعود وقائع القضية إلى عام 2013 ، عندما وقعت اشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى وأجهزة الأمن أمام مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية لفض اعتصام أنصار مرسى، وأسفرت عن سقوط ثلاثة قتلى والعشرات من المصابين .

وأحال المحامى العام الأول لنيابات الإسماعيلية، فى شهر سبتمبر الماضى إلى محكمة الجنايات، ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين من الأول وحتى الرابع والثلاثين تهم تدبير التجمهر أمام ديوان عام محافظة الإسماعيلية وتعريض السلم العام للخطر، وأن الغرض من التجمع كان لارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، والقتل والتأثير على رجال السلطة العامة فى أداء أعمالهم بالقوة والعنف.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تأجيل محاكمة  بديع و104 آخرين لاتهامهم في أحداث عنف الإسماعيلة إلى جلسة الأحد تأجيل محاكمة  بديع و104 آخرين لاتهامهم في أحداث عنف الإسماعيلة إلى جلسة الأحد



GMT 23:20 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش الإسرائيلي يتسلم طائرتين جديدتين من طراز F-35

لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض في الشتاء بأسلوب الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 07:56 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات
  مصر اليوم - تعرفي على طريقة تفادى نجمات القاهرة السينمائي الانتقادات

GMT 03:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
  مصر اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 07:59 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تعطي غرفة المعيشة لمسة أنيقة
  مصر اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تعطي غرفة المعيشة لمسة أنيقة

GMT 08:30 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق
  مصر اليوم - حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق

GMT 04:48 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

4 خطوات لارتداء ألوان الباستيل لمجاراة الموضة بطريقة صحيحة
  مصر اليوم - 4 خطوات لارتداء ألوان الباستيل لمجاراة الموضة بطريقة صحيحة

GMT 03:47 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا
  مصر اليوم - أجمل الأماكن الطبيعية التي يمكن زيارتها في بولندا

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار مختلفة لاستخدام "ستيكر الحائط" في تزيين المنزل
  مصر اليوم - 10 أفكار مختلفة لاستخدام ستيكر الحائط في تزيين المنزل

GMT 01:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سالي فؤاد تعلن انفصالها عن زوجها عبر "فيسبوك"

GMT 18:28 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج

GMT 22:58 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل جنديين أميركيين إثر تحطم مروحية في أفغانستان

GMT 20:21 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط أكبر شبكة منافية للآداب فى التجمع

GMT 18:32 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة جَد عمرو السولية في جده ودفنه بمقابر العائلة في الدقهلية

GMT 21:00 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

حمادة هلال يكشف حقيقة زواجه في السر

GMT 04:04 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حلبة "نوربرجرنج" الألمانية تستقبل سيارة "كونا N" الرياضية

GMT 01:56 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

التعليم.. والسيارة ربع النقل!

GMT 01:58 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الكهرباء

GMT 01:54 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أغنياء المدينة ومدارس الفقراء

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon