توقيت القاهرة المحلي 11:09:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بوروندي بلدة صغيرة اتسمت تاريخها بالمجازر والنزاعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بوروندي بلدة صغيرة اتسمت تاريخها بالمجازر والنزاعات

العنف في بوروندي
بوجمبورا - مصر اليوم

بوروندي بلد صغير في إفريقيا البحيرات الكبرى شهد تاريخه بعد استقلاله مجازر بين الهوتو والتوتسي وحربا أهلية طويلة.

أزمة سياسية

تشهد بوروندي منذ نهاية إبريل أزمة سياسية نجمت عن ترشح الرئيس بيار نكورونزيزا لولاية ثالثة يعتبرها خصومه مخالفة للدستور، أدت هذه الأزمة التي تتخللها أعمال عنف إلى سقوط أكثر من 80 قتيلا.

اضطرابات

اتسم تاريخ بوروندي منذ السنوات الأولى لاستقلالها في 1962، بأعمال عنف أتنية ازدادت تعقيدا بنزاع على السلطة داخل التوتسي الذين كانوا يقودون البلاد.

أما الهوتو الأكثر عددا بفارق كبير فيشكلون حوالي 85% من السكان البالغ عددهم 10.5 ملايين نسمة "أرقام 2013" مقابل نحو 15% من التوتسي.

في 1972 قام الهوتو بتمرد على السلطة التي كان يسيطر عليها التوتسي تخللته مجازر استهدفت التوتسي، وتحول القمع إلى مجازر منهجية ضد الهوتو أسفرت حسب التقديرات عن سقوط بين 100 ألف و300 ألف قتيل، في 1988، وقعت مجازر جديدة قتل فيها بين خمسة آلاف شخص رسميا و50 ألفا.

في 1976 حمل انقلاب عسكري جان باتيست باغازا إلى السلطة، في 1987 أطيح بانقلاب وأصبح بيار بويويا وهو عسكري آخر من التوتسي رئيسا للدولة.

وادي اغتيال أول رئيس منتخب ميلكيور نداداي أول هوتو يصل إلى رأس الدولة في محاولة انقلابية دبرها عسكريون من التوتسي، في أكتوبر 1993 إلى مجازر، أطلق حادث الاغتيال حربا أهلية بين الجيش الذي يهيمن عليه التوتسي والمتمردين الهوتو.

وقتل سيبريان نتارياميرا خلف نداداي، في إبريل 1994 بالتزامن مع الرئيس الرواندي جوفينال هابياريمانا الذي أسقطت طائرته في كيجالي.

في يوليو 1996 أعاد انقلاب بيار بويويا إلى السلطة، فبدأ مفاوضات مع المعارضة السياسية والجيش.

وقع اتفاق سلام في العام 2000 في أروشا "تنزانيا" لكن حركتي التمرد رفضتا المشاركة فيه.

في نهاية 2003، أوقفت أكبر حركة معارضة المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية - قوات الدفاع عن الديمقراطية القتال. في 2006 وقعت الحكومة وقوات التحرير الوطنية وقفا لإطلاق النار.

وأسفرت الحرب الأهلية التي استمرت من 1993 إلى 2006 إلى سقوط حوالي 300 ألف قتيل معظمهم من المدنيين، ودمرت اقتصاد البلاد.

بعد الانتخابات الأخيرة التي جرت في 2010 شهدت البلاد تصاعدا في العنف المسلح وخصوصا هجمات شنتها مجموعات متمردة متمركزة في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة.

سياسة

في 2005، تبنت بوروندي دستورا ينص على حصص إتنية في المؤسسات السياسية والإدارة والشرطة والجيش.

بعد ذلك حملت انتخابات تشريعية حركة التمرد السابقة المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية - قوات الدفاع عن الديمقراطية إلى السلطة. في أغسطس انتخب البرلمان بيار نكورونزيزا رئيسا.

في يونيو 2010 أعيد انتخاب نكورونزيزا في انتخابات رئاسية لم ينافسه فيها احد وحقق الحزب الحاكم فوزا كبيرا في انتخابات مجلس النواب والشيوخ.

قاطعت كل المعارضة تقريبا الانتخابات العامة وتحدثت عن عمليات تزوير.

اقتصاد دمرته الحرب

بوروندي الواقعة في وسط إفريقيا ولا منفذ لها على البحر، محاطة برواندا وتنزانيا والكونغو الديمقراطية، وهي واحدة من أصغر دول إفريقيا "27 ألفا و834 كلم مربعا" وأكثرها اكتظاظا بالسكان، معظم سكانها من الكاثوليك "بين 75 و80%".

وبوروندي بلد زراعي يشكل المزارعون فيها حوالي 90% من السكان.

يعتمد الاقتصاد على صادرات البن والشاي لكن الحرب دمرت البلاد التي تعد واحدة من الأفقر في العالم وتعيش على المساعدات الدولية.

ويعيش نحو 67% من السكان تحت عتبة الفقر بينما قدر إجمالي الناتج الداخلي للفرد الواحد بـ260 دولارا في 2013.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوروندي بلدة صغيرة اتسمت تاريخها بالمجازر والنزاعات بوروندي بلدة صغيرة اتسمت تاريخها بالمجازر والنزاعات



GMT 11:47 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 3.5 درجة يضرب ولاية البليدة في الجزائر

GMT 10:55 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تطلق صاروخا من طراز سويوز 2.1 بي على متنه مركبة فضائية

GMT 04:40 2021 الثلاثاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة الإعلامية هدى شبانة مذيعة التلفزيون المصري

GMT 09:39 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمات يتألقن بإطلالات مميزة في جدة
  مصر اليوم - النجمات يتألقن بإطلالات مميزة في جدة

GMT 21:52 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

أكثر المحميات الطبيعية المصرية جذبا للزائرين
  مصر اليوم - أكثر المحميات الطبيعية المصرية جذبا للزائرين

GMT 13:06 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
  مصر اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 20:46 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار
  مصر اليوم - شكري يؤكد أن مصر ستطبع العلاقات مع تركيا اذا غيرت المسار

GMT 18:38 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق مجوهرات راقية لإطلالة مميزة على طريقة نيللي كريم
  مصر اليوم - كيفية تنسيق مجوهرات راقية لإطلالة مميزة على طريقة نيللي كريم

GMT 11:01 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

اختيار الأقصر ضمن 10 مدن أثرية يجب زيارتها حول العالم
  مصر اليوم - اختيار الأقصر ضمن 10 مدن أثرية يجب زيارتها حول العالم

GMT 10:19 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
  مصر اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 09:34 2021 الثلاثاء ,09 آذار/ مارس

وان بلس تكشف الموعد الرسمي لإطلاق هواتف OnePlus 9

GMT 23:37 2020 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

مواصفات وأسعار سيتروين C5 آير كروس موديل 2021

GMT 02:23 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

اتحاد الكرة يكشف حقيقة إلغاء الدوري الممتاز

GMT 00:18 2020 الجمعة ,14 شباط / فبراير

زلزال بقوة 5 درجات يضرب الساحل الجنوبي للبيرو

GMT 12:11 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

ملتقى بغداد السنوي الثاني لشركات السفر والسياحة

GMT 06:20 2015 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي تنفي تصوير الجزء الثاني من فيلم "حلاوة روح"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon