توقيت القاهرة المحلي 09:00:52 آخر تحديث
  مصر اليوم -

المخترع الأميركي المسلم أنا فخور بقضيتي وتم معاملتي كـ"مجرم"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المخترع الأميركي المسلم أنا فخور بقضيتي وتم معاملتي كـمجرم

الطفل الأمريكي السوداني الأصل أحمد محمد الحسن
القاهرة – مصر اليوم

"سعيد باهتمام شخصيات بارزة مثل الرئيس الأمريكي باراك أوباما والمرشحة الديمقراطية للرئاسة هيلاري كلينتون، وبالتأكيد مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرج، وغيرها من الشخصيات العامة من شتى أنحاء العالم بقضيتي".

بهذه الكلمات علق أحمد محمد الطفل الأمريكي من أصل سوداني، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده للحديث عن تجربته المريرة التي مر بها إثر اعتقال السلطات الأمريكية له لاشتباههم بحمله قنبلة تبين فيما بعد أنها ساعة من صنعه، موضحا كيف بثت فيه هذه الواقعة شعورا بأنه تم التعامل معه وكأنه "مجرم".

وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، أعرب أحمد عن سعادته البالغة بدعم الشخصيات العامة البارزة لها، وقال "فخور بأنهم جزء من قضيتي وأنهم يدعمونني، فضلا عن الدعم الذي تلقيته من جميع أنحاء العالم".

وردا على سؤال حول تفاعل أوباما معه من خلال تغريدة نشرها على تويتر يدعمه فيها ويدعوه لزيارة البيت الأبيض، قال أحمد محمد "نعم سأقبل الدعوة"، وصفق الحضور بحرارة على رد الطفل المسلم.

وبالحديث عن الواقعة قال أحمد "كان من المحزن حقا أن تأخذ مدرستي هذا الانطباع الخاطئ عني، ولكن لم يزعجني رد فعلها وعدم اعتذارها بعد الواقعة، فأنا حصلت على الاعتذار بالفعل من جميع الذين دعموني في قضيتي وأظهروا لي المساندة.

ووفق ما ذكره الطالب لوسائل الإعلام، فإنه قام بصناعة الساعة في منزله وأحضرها إلى مدرسة ماك آرثر، في مدينة آرفينج بولاية تكساس لإطلاع مدرس الهندسة عليها.

وتابع قائلا: إن مدرس الهندسة قال له، معلقا على الساعة، "هذا إنجاز جميل جدا"، ولكنه نصحه "بتجنب إطلاع المدرسين الآخرين" عليها.

وأوضح أن مدرسة أخرى انتبهت إلى الساعة عندما بدأت ترن أثناء حصتها، فاعتقدت أنها قنبلة، مما دفعها للاحتفاظ بالساعة، وفي وقت لاحق من النهار نفسه جرى استدعاؤه وتم التحقيق معه من قبل مدير المدرسة و4 من رجال الشرطة.، وتقرر طرده من المدرسة لـ 3 أيام.

وأثارت حادثة الطفل المسلم حالة من الجدل الواسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأعلن عدد من السياسيين والنشطاء تضامنهم مع الطفل السوداني من بينهم وزارة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، ومؤسس موقع فيسبوك، مارك زوكربيرج، والذي أعرب على صفحته الخاصة عن تضامنه مع الطفل السوداني.

وأحمد محمد طفل أمريكي مسلم يعيش في ولاية تكساس بالولايات المتحدة، استطاع أن يخترع ساعة، ومن شدة فرحه بذلك الاختراع حملها معه وذهب بها إلى مدرسته لإطلاع مدرس الهندسة عليها، ولكن كانت هناك مفاجأة في انتظاره حيث شاهدت إحدى المدرسات الساعة فاعتقدت أنها قنبلة فأبلغت الشرطة التي قامت بدورها باعتقال الطفل واقتادته من المدرسة مكبلا بالكلابشات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخترع الأميركي المسلم أنا فخور بقضيتي وتم معاملتي كـمجرم المخترع الأميركي المسلم أنا فخور بقضيتي وتم معاملتي كـمجرم



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 09:57 2022 السبت ,21 أيار / مايو

صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة
  مصر اليوم - صبا مبارك تتألق في إطلالة جديدة

GMT 10:00 2022 السبت ,21 أيار / مايو

تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة
  مصر اليوم - تصاميم الأسقف الجبس في الديكورات الحديثة

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 06:50 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

نصائح طبية توضح طريقة التخلص من دهون اللسان تعرف عليها

GMT 11:19 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

أبو ظبي تطلق أفخم سيارات رولز رويس

GMT 14:45 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

توقّفي فورًا عن استخدامها هذا النوع من "ليفة الاستحمام"

GMT 13:57 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

"شق التعبان" تجمع صناعي مصري شاسع لصناعة الرخام والجرانيت

GMT 08:06 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

دار الأوبرا تحتفل بذكرى انتصارات أكتوبر على مسرح النافورة

GMT 14:24 2021 الإثنين ,04 تشرين الأول / أكتوبر

فوز عالمين أميركيين أحدهما من أصل لبناني بجائزة نوبل للطب

GMT 08:59 2021 السبت ,11 أيلول / سبتمبر

" البروتين يعمل على تقوية العظام لكبار السن

GMT 15:20 2021 الثلاثاء ,10 آب / أغسطس

هاتف Axon 30 يحصل علي أول ترقية لة بعد إطلاقة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon