توقيت القاهرة المحلي 07:00:10 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الجيش العراقي مدعوماً بالطيران يحبط هجوماً لـ"داعش" في عامرية ويقتل 30 من عناصره

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجيش العراقي مدعوماً بالطيران يحبط هجوماً لـداعش في عامرية ويقتل 30 من عناصره

الجيش العراقي
بغداد – نجلاء الطائي

 تواصل القوات التابعة لقيادة الفرقة الثامنة في الجيش العراقي،عملياتها العسكرية في الانبار حيث قُتل وجُرح اليوم الاربعاء، 45 متطرفاً "داعشيا" في مواجهة مع القوات العسكرية في عامرية الفلوجة في محافظة الانبار، في وقت أعلن رئيس اقليم كردستان، مسعود البارزاني عن موعد اجراء الاستفتاء لتأسيس دولة مستقلة ، قائلاً: إن "هدفي هو تأسيس كردستان مستقلة، وأعدكم بأنني لن أكون رئيساً له".

في الشأن الأمني،  قتلت القوات الأمنية التابعة لقيادة الفرقة الثامنة  اليوم الاربعاء 30 متطرفاً كما جرحت 15 آخرين، خلال إحباطها محاولة تقدُّم حاولوا القيام بها في عامرية الفلوجة بمحافظة الانبار.

وذكرت آمرية حركات الفرقة، في تصريح لاحدى الوكالات أنه تم إحباط تعرض عناصر من التنظيم المتطرف ضد  لواء 39 في تقاطع السلام في عامرية الفلوجة، وقتل 30 متطرفاً "،  وأصاب 15 متطرفاً آخر بجروح ، وتم تدمير أربعة أوكار للتنظيم ، وعجلتين مفخختين".مشيرة إلى ان طائرات "السوخوي"  ساندت فرقة مدفعية الفرقة الثامنة في صد هذا الهجوم".

كما أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم الأربعاء عن مقتل واصابة 25 متطرفاً في العمليات العسكرية التي تخوضها القوات المسلحة في مناطق غرب العاصمة.

وقالت القيادة في بيان لها، ان قطعات الفرقة (14) تمكنت من قتل 22 متطرفاً ، وجرح 3 آخرين، وتدمير عجلة ووكر للعدو وقتل من فيهما، في مناطق، الكرمة والبوشجل وناظم التقسيم، ضمن عمليات غرب بغداد.

وأعلن البيان أيضاً، ان قوة من الفوج الثالث في اللواء الأول شرطة اتحادية، تمكنت من تحرير مختطف في منطقة الاستكشافات النفطية، شرقي بغداد، مشيراً الى انه تم تفكيك عبوة لاصقة موضوعة أسفل عجلة لاحد المواطنين ضمن منطقة المنصور، من قبل قوة في اللواء (54).

وتابع البيان ان قوة من اللواء (43) تمكنت من العثور على مخبأ يحتوي على قنابل هاون، في منطقة البو حياة شمال بغداد، ورصدت قوة من اللواء (55) مجموعة متطرفة ضمن بستان التكريتي جنوب غربي بغداد، تم معالجتها وقتل احد المتطرفين وتدمير عجلتين لهم.

فيما استشهد واصيب ثمانية مدنيين اليوم الاربعاء بانفجار عبوة ناسفة جنوبي العاصمة بغداد.

وأفاد مصدر امني "العرب اليوم" ان "عبوة ناسفة كانت موضوعة قرب محال تجارية في قرية باوي بقضاء المدائن جنوبي بغداد اسفر انفجارها عن استشهاد مدني واصابة سبعة اخرين بجروح مختلفة" .

ولم يدل المصدر بمزيد من التفاصيل مكتفياً بالقول انه "تم نقل المصابين الى المستشفى لتلقي العلاج والشهيد الى الطب العدلي.

سياسياً، قال رئيس اقليم كردستان، مسعود البارزاني، إن "هدفي هو تأسيس كردستان مستقلة، وفي اليوم الذي ستكون لنا فيه كردستان مستقلة، لن أكون رئيساً لكردستان، وسأهنئ شعب كردستان وأفتح الطريق أمام شخص آخر ليحل محلي، وهذا وعد مني بأنني لن أكون رئيساً لكردستان".

هذا واعلنت النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني أشواق الجاف، الاربعاء، بان حلم الكرد بإقامة دولتهم لايزال قائما، فيما اكدت وجود حوارات بين مكونات اقليم كردستان السياسية لا جراء استفتاء نهاية العام الحالي من اجل معرفة مدى رغبة الشعب بإقامة الدولة الكردية.

وقالت الجاف لـ"العرب اليوم"، ان" جميع مكونات اقليم كردستان السياسية تتباحث بشان اجراء استفتاء لمعرفة مدى رغبة الشعب الكردي بالاستقلال عن بغداد واقامة دولة مستقلة، "مشيرة الى ان" الاستفتاء سيكون نهاية العام الحالي، او بداية العام المقبل، "مؤكدة ان" جميع الخطوات التي يسير بها الاقليم لأنشاء الدولة الكردية تجري بالحوار مع الحكومة المركزية في بغداد لضمان سلمية الاستقلال ".

واضافت ان" اجراء الاستفتاء بالإقليم سيكون مقياسا اساسيا لقيادات كردستان بإقامة الدولة الكردية، "مبينة ان" اجراء الاستفتاء لا يعني انشاء الدولة الكردية مباشرة بل تستمر الخطوات الحوارية بين مكونات الاقليم وحكومة بغداد".

واشارت الجاف الى ان" زيارات البارزاني الاخيرة الى عدد من الدول الاوروبية كانت تتضمن بحث عملية استقلال الاقليم عن المركز، فيما بينت بان بارزاني اجتمع مع الاطراق السياسية في الاقليم بعد ختام زياراته الاوربية لبحث تحقيق انشاء الدولة الكردية".

وفي الأنبار طالب مجلس المحافظة ، الحكومة المركزية بـ"التدخل السريع" لانقاذ الاهالي في مدينة الفلوجة، (62كم غرب بغداد)، وفيما كشف عن مقتل 150 شخصاً من ابناء الفلوجة على يد تنظيم "داعش" خلال شهر شباط الماضي، دعا الى دعم "المنتفضين في المدينة".

وقال رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت ،إن "قضاء الفلوجة يواجه معاناة انسانية كبيرة خاصة هناك اكثر من 150 الف نسمة في هذا القضاء محاصرين منذ اكثر من ستة  اشهر من قبل التنظيمات المتطرفة".

وأضاف كرحوت، أن "الماء والغذاء والمواد الطبية وكل المواد الاساسية التي تديم الحياة في هذه المدينة نفذت"، داعياً ،الحكومة الاتحادية الى "تحمل المسؤولية بشكل كامل لتحرير المدينة وانهاء معاناة الاهالي ووضع حلول لإخراجهم اما بفتح ممرات آمنة او القاء المساعدات اليهم".

وأكد كرحوت أن "المحافظة بحاجة ماسة الى تدخل الامم المتحدة والجامعة العربية وجهات اخرى لانقاد اهالي الفلوجة" لافتا الى أن "هناك احتجاجات تنطلق من داخل هذا القضاء ضد مسلحي (داعش) لكنها بحاجة الى دعم لأنهاء الاوضاع المزرية في القضاء"

وتابع كرحوت أن "تنظيم (داعش) نفذ حملات اعدام بحق 150 شخصاً من ابناء الفلوجة خلال الشهر الماضي وهذا الامر يجعلنا امام مناشدة لرئيس الوزراء للتحرك بشكل سريع لانقاد ابنائنا هناك".

من جانبه قال عضو مجلس محافظة الانبار احمد خلف "الوضع الراهن يجعلنا نرحب بالقوات الاميركية وقوات الحشد الشعبي لتدخل سريعا وانقاذ ابناء الفلوجة الذين عانوا طويلاً بسبب الحصار المفروض عليهم واتخاذهم دروعا بشرية شرط ان لا يتكرر سيناريو الاحتلال للعراق من قبل هذه القوات في السابق".

وأوضح خلف ان "البنى التحتية في محافظة الانبار بحاجة الى تأهيل وهذا الامر يجعلنا نخاطب ونناشد كل الجهات ليس فقط على المستوى المحلي وانما ايضا الجهات الدولية للاسهام  بإعادة اعمار المحافظة من جديد".

يذكر ان مدن محافظة الانبار سيطر عليها تنظيم (داعش)، قبل عامين وشهدت معارك تطهير اسفرت عن تحرير مدينة الرمادي ومناطق عديدة في المدن الغربية وتطهير اجزاء من مناطق مركز كرمة الفلوجة، مما اسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش) خلال المواجهات.

من جهتها اقدمت التنظيمات المتطرفة على اتباع اسلوب جديد على قتل وتعذيب 10 اشخاص من اهالي الموصل بواسطة الكلاب المسعورة.

وافاد مصدر من داخل المدينة عن" قيام التنظيمات المتطرفة باستخدام الكلاب المسعورة في قتل وتعذيب 10 أشخاص من أهالي الموصل بتهمة التخابر والتعاون مع الأجهزة الأمنية العراقية وذلك عن طريق وضعهم مع الكلاب في ساحة مسيجة في بستان وسط مدينة تلعفر حيث قامت الكلاب المسعورة بافتراسهم عند رميهم فيها".

يذكر ان داعش تعيش حالة من الفوضى والإرباك بعد مقتل المئات من عناصره اثر القصف لطيران القوة الجوية العراقية وطيران التحالف الدولي لمواقعه في مدينة الموصل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش العراقي مدعوماً بالطيران يحبط هجوماً لـداعش في عامرية ويقتل 30 من عناصره الجيش العراقي مدعوماً بالطيران يحبط هجوماً لـداعش في عامرية ويقتل 30 من عناصره



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش العراقي مدعوماً بالطيران يحبط هجوماً لـداعش في عامرية ويقتل 30 من عناصره الجيش العراقي مدعوماً بالطيران يحبط هجوماً لـداعش في عامرية ويقتل 30 من عناصره



لقصة فستان كشفت عن وزنها الزائد

إطلالات غير موفقة لريهانا من "فينتي"

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 03:47 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"الهوت شورت" القماش يتربع على قمة أزياء صيف 2019
  مصر اليوم - الهوت شورت القماش يتربع على قمة أزياء صيف 2019

GMT 02:14 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

"أنظف مدينة عربية" تستضيف "أغاني الأرز" في المغرب
  مصر اليوم - أنظف مدينة عربية تستضيف أغاني الأرز في المغرب

GMT 02:34 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019
  مصر اليوم - 5 تنانير تتربع على عرش خطوط الموضة لصيف وربيع 2019

GMT 02:55 2019 الثلاثاء ,25 حزيران / يونيو

ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة
  مصر اليوم - ديكورات غرف معيشة 2019 بألوان الصيف المشرقة

GMT 03:01 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

تعرّف على أفضل هواتف ذكية تدعم "الجيل الخامس"

GMT 01:21 2019 الأحد ,09 حزيران / يونيو

صدور "زوجة تنين أخضر" للسورية روعة سنبل

GMT 07:25 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

باندا عملاقة تضع أول مولود في الأسر هذا العام
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon