توقيت القاهرة المحلي 02:04:59 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوباما في مسقط رأس والده ينوّه بالتقدم الأسرع في العالم للقارة السمراء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أوباما في مسقط رأس والده ينوّه بالتقدم الأسرع في العالم للقارة السمراء

الرئيس الكيني كينياتا يستقبل نظيره الأميركي أوباما
نيروبي - مصر اليوم

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في اليوم السبت خلال  زيارة غير مسبوقة إلى كينيا أن افريقيا واحدة من المناطق التي يسجل فيها أكبر نمو في العالم وأضاف :«أفريقيا تسير قدما».

وقال أوباما في افتتاح قمة عالمية حول ريادة الأعمال: «أردت أن أكون هنا لأن أفريقيا تسير قدمًا. مضيفًا: «الناس يخرجون من الفقر، والدخل في ارتفاع والطبقة الوسطى تتسع وشبان مثلكم، يستفيدون من التكنولوجيا لتغيير الطريقة التي تدير بها أفريقيا أعمالها».

وتعقد القمة وسط إجراءات أمنية مشددة أدت إلى إغلاق مناطق في العاصمة الكينية وإغلاق المجال الجوي فوقها عند هبوط طائرة الرئيس الأميركي السبت، وإقلاعها الأحد إلى إثيوبيا المجاورة.

وأكثر ما يقلق الأجهزة الأمنية في كينيا، حركة الشباب الصومالية المتطرفة، التي شنت عددًا كبيرًا من الهجمات الانتحارية والمجازر على الأراضي الكينية، ولا سيما الهجوم على جامعة غاريسا، الذي أدى إلى مقتل 147 طالبًا في نيسان- ابريل  الماضي.

وسبق للسفارة الأميركية أن حذّرت من أن هذه القمة بحد ذاتها قد تكون «هدفا محتملا للإرهابيين».

من جهته، قال الرئيس الكيني أوهورو كيناتا إن تنظيم هذه القمة، يقدم وجهًا آخر لأفريقيا، مختلفا عن الصورة التي ترسمها وسائل الإعلام. مؤكدًا أنّ «هذا الخطاب عن اليأس الأفريقي خاطئ وفي الواقع لم يكن يوما صحيحا». وتابع: «بيّنوا أن أفريقيا منفتحة ومستعدة للأعمال».

واحتلت زيارة أوباما الصفحات الأولى للصحف الكينية السبت. وعنونت صحيفة «ذي ستاندارد»: «كينيا أنا هنا»، مع صورة للرئيس الأميركي عند وصوله إلى المطار، بينما اختارت «ذي ستار» عنوان «وصل أوباما».

وكان عدد كبير من الكينيين  تجمعوا مساء الجمعة، على الطريق المؤدية من المطار إلى وسط المدينة، لتحية الرئيس في سيارة الليموزين التي استقلها مع أوما، أخته من أبيه.

وتحدثت صحيفة «ذي ديلي نيشن» عن «ظاهرة أوباما»، كما دعت الكينيين إلى التمثل به واغتنام «الفرص التي تقدم لنا كأفراد وكأمة بلا حدود».

وأضافت الصحيفة: «إذا كان هناك شيء يجب تعلمه من الزيارة الرئاسية، فهو أنّنا نستطيع بالتأكيد تجاوز الانقسامات الصغيرة التي كانت سببًا في جعلنا نقف ضد بعضنا بعضا».

وكان أوباما وصل مساء الجمعة  إلى نيروبي حيث كان في استقباله نظيره الكيني أوهورو كيناتا. وبعد أن صافح عددًا من المسؤولين الكينيين كان بينهم أخته غير الشقيقة أوما، جلس وراء مكتب في المهبط، لتوقيع كتاب ذهبي قبل أن يستقل سيارة الليموزين إلى الفندق، حيث تناول العشاء مع عدد من أفراد عائلته الكينية.

وتثير زيارة الرئيس الأميركي حماسا كبيرًا في كينيا حيث ينظر إليها على أنها دعم كبير لهذه الدولة الواقعة في شرق أفريقيا وشهدت هجمات تنفذها حركة الشباب الصومالية وأعمال عنف أفضت إلى اتهام قادة كينيين من قبل المحكمة الجنائية الدولية.

وقال حاكم منطقة العاصمة إيفانز كيديرو إن الزيارة «تصويت على الثقة لمدينتنا وبلدنا». وقد أطلق حملة كبيرة لتحسين العاصمة حيث نُظّمت الشوارع وبُنيت كثير من الأرصفة في الأسابيع الماضية.

وزيارة أوباما هي الأولى إلى مسقط رأس والده منذ توليه مهامه الرئاسية، وكذلك الزيارة الأولى لرئيس أميركي خلال ولايته.

وتتركز المحادثات التي يجريها أوباما مع كيناتا على مكافحة الإرهاب. وكانت نيروبي شهدت في 1998 هجوما داميا للقاعدة استهدف السفارة الأميركية وأوقع 224 قتيلاً.

والولايات المتحدة هي شريكة رئيسة لكينيا في مكافحة الإرهاب. وأرسلت نيروبي قوات إلى الصومال في إطار قوة الاتحاد الأفريقي، بينما تستهدف طائرات أميركية من دون طيار باستمرار المقاتلين في حركة الشباب.

ومن غير المقرر أن يزور أوباما قبر والده في قرية كوجيلو غرب كينيا.

وقال أوباما: «سأكون صادقًا معكم. زيارة كينيا بصفة مواطن عادي سيكون لها معنى أكبر على الأرجح من زيارتي بصفة رئيس، لأنني سأكون قادرًا على الخروج من غرفتي في الفندق أو من قاعة المؤتمرات».

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما في مسقط رأس والده ينوّه بالتقدم الأسرع في العالم للقارة السمراء أوباما في مسقط رأس والده ينوّه بالتقدم الأسرع في العالم للقارة السمراء



GMT 19:04 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أنقرة تتوغل 35 كم في سورية وتسيطر علي طريق دولي

GMT 17:47 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قنصلية فرنسا في الجزائر تقرر تعليق منح التأشيرات

GMT 17:30 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يأمر بسحب ألف جندي من شمال سوريا

ارتدت فستانًا بفتحة جانبية وزوجًا من الأحذية المرتفعة

ريهانا تتألق بإطلالة تُبرز أنوثتها في حفل إطلاق كتابها الجديد

نيويورك -مصر اليوم

GMT 05:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
  مصر اليوم - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة كارولينا هيريرا الجديدة

GMT 06:48 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية تنطلق من "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
  مصر اليوم - دعوات عربية تنطلق من نيويورك لمقاطعة السياحة التركية

GMT 06:38 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
  مصر اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 20:00 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ابن يقتل والده ويدفن جثته في قالب أسمنتي في الجيزة

GMT 01:38 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رومانسية فاتن موسى ومصطفى فهمى في أحدث جلسة تصوير

GMT 20:17 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

القلعة الحمراء تتقدَّم ببلاغين جديدين ضد مرتضى منصور
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon