إيناس !

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيناس

د.أسامة الغزالي حرب

أعتقد أن كثيرين سوف يتفقون معى فى تقدير أن دار الأوبرا المصرية تشهد هذه الأيام نشاطا ملحوظا ومتميزا، يضعها فى مقدمة منارات الثقافة فى مصر. ذلك أمر لايمكن فصله- فى الواقع- عن شخصية د.إيناس عبد الدايم رئيسة الأوبرا. لقد تعرفت على د. إيناس شخصيا لأول مرة بمناسبة القرار الشهير الذى صدر من وزير الثقافة الإخوانى بإنهاء انتدابها! وكان ذلك بمثابة الشرارة التى غذت إعتصام المثقفين بوزارة الثقافة ، والذى كان بدوره المقدمة للإطاحة بالحكم الإخوانى من مصر كلها! حقا، لقد لفتت تلك الواقعة الأنظار إلى إيناس، ولكنها فى الحقيقة- وكما تثبت كل يوم- تقف فى الصف الأول من الشخصيات النسائية البارزة فى مصر و العالم العربى كله.إن إيناس تجلس اليوم فى المقعد الذى سبقتها إليه ماجدة صالح و رتيبة الحفنى وناصر الأنصارى ومصطفى ناجى وطارق على حسن وسمير فرج وعبد المنعم كامل، ولكن إيناس لها وزن و مكانة خاصة،مما يجعلها ليس فقط رئيسة لدار الأوبرا، وإنما هى تضفى فى الحقيقة، على تلك الدار العريقة، مكانة تليق بها مصريا ودوليا.إن «دار الأوبرا» هى إحدى علامات التميز الثقافى المصرى بلا منازع، منذ إنشاء «دار الأوبرا» الخديوية (ثم الملكية) والتى كانت الاولى من نوعها فى الشرق الأوسط و إفريقيا، التى افتتحها الخديوى إسماعيل رسميا فى عام 1871 بأوبرا عايدة لفيردى. وللأسف، وبعد مائة عام بالضبط، فى أكتوبر 1971احترقت أوبرا القاهرة فى واحد من أكثر الأحداث مأساوية فى التاريخ المصرى المعاصر! غير أن ماتقوم به إيناس اليوم من نشاط إنما يعيد للأوبرا المصرية أمجادها، سواء من خلال الأنشطة فى أوبرا «القاهرة» نفسها، أم فى المسارح التابعة لها فى الإسكندرية و دمنهور و مسرح الجمهورية بالقاهرة كذلك معهد الموسيقى العربية.وليس ذلك مستغربا من إيناس ذات التاريخ العلمى والفنى المرموق، منذ أن حصلت على شهادتها بامتياز من كونسرفتوار القاهرة، والدكتوراه بمرتبة الشرف من فرنسا، لتصير واحدة من أشهر عازفات الفلوت فى العالم، فضلا عن حصولها على جائزة الدولة التشجيعية عام 2001. إن ماتقوم به إيناس يعيد إلينا حلم صلاح جاهين بأن توجد يوما «تماثيل رخام عالترعة و أوبرا فى كل قرية عربية!» لا، أنا أحلم بما هو أقل، وذلك حديث آخر. "الأهرام"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إيناس   مصر اليوم - إيناس



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon