مراد موافى!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مراد موافى

د.أسامة الغزالي حرب

لا أستريح كثيرا للأحاديث واللغط الذى يثار حول ترشح اللواء مراد موافي، مدير المخابرات العامة الأسبق للرئاسة. إن من المؤكد أن من حق اللواء موافى أن يفكر فى ترشيح نفسه للرئاسة مثل أى مواطن، ومن المؤكد أيضا أن اللواء موافى يمتلك من المؤهلات والخبرات ما يؤهله لأن يكون مرشحا رئاسيا «حقيقيا»! ولقد تعرفت شخصيا على اللواء موافى منذ فترة ليست طويلة، وأعرف أنه كان فعلا يفكر فى ترشيح نفسه لذلك المنصب، وأبلغ فكرته تلك لعدد من المحيطين به، والتقى ببعض الشباب و الشخصيات العامة. ليس فى ذلك كله أية مشكلة، ومن المؤكد أن عديدين فى مصر فكروا بتلك الطريقة، ويستحقون أن يكونوا مرشحين رئاسيين! ولكن من الصحيح أيضا، أن الظروف و التطورات السياسية (وأيضا المصادفات و الحظوظ) تتدخل فى أختيار أى رئيس فى أى بلد فى العالم، وليس فى مصر فقط. ولقد شاءت الظروف أن يكون المشير(ساعتها الفريق أول السيسي) على رأس المؤسسة العسكرية فى لحظات الخطر التى أحاطت بالأمة المصرية إبان حكم الإخوان المسلمين، فأدار- مع زملائه من كبار قادة الجيش- تلك الفترة بحكمة و اقتدار، واستطاع أن يقود سفينة الوطن إلى بر الأمان بأقل الخسائر من خلال التوافق على »خارطة الطريق« وبدء تنفيذها، والأستجابة للثورة الشعبية فى 30 يونيوللإطاحة بحكم الإخوان المسلمين! وكان ذلك الموقف من السيسى هو الذى رفع شعبيته إلى عنان السماء، فى مصر كلها، وأتاح له الفرصة لأن يكون المرشح الرئاسى الأوفر حظا للنجاح.ومع ذلك يظل من المؤكد أن من حق اللواء موافى أن يتقدم للترشح، ولكنى أتمنى ألا يحدث ذلك، لأن وجود أكثر من مرشح ينتمى للقوات المسلحة ليس هو الوضع الأمثل! ولذلك فإننى أصدق تماما ما نسب إلى اللواء موافى من قوله أنه سيمنح السيسى صوته فى الإنتخابات وسيدعمه بكل قوة عند ترشحه، رافضا المتاجرة باسمه فى وسائل الإعلام. هذا موقف محترم ومسئول وغير مستغرب على الإطلاق من اللواء مراد موافي، أرجو أن يجد صداه لدى محبيه وانصاره العديدين! "الأهرام"مراد موافى!

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مراد موافى   مصر اليوم - مراد موافى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon