الزيارات الميدانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الزيارات الميدانية

د.أسامة الغزالي حرب

لا شك أن أهم مميزات أسلوب عمل المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء هو اتجاهه القوى والحاسم نحو العمل «الميداني»، بما ينطوى عليه من متابعة للأداء على أرض الواقع، والتعامل المباشر مع المشكلات والعمل على حلها ميدانيا وفوريا وليس بمجرد إخضاعها لدراسات و لجان...إلخ . هذا الأسلوب فى مصر، وبالذات فى ظروف ما بعد الثورة، مطلوب تماما، خاصة بالطبع فى مجالات عمل وزارات «الخدمات» مثل التعليم والصحة والإسكان ، وهو يعطى دفعة قوية وروحا جديدة بعد طول سكون وترهل أصاب تلك الخدمات. غير أن تطوير الأداء والارتقاء به فى تلك المجالات يتجاوز بكثير مسألة التفقد الميدانى و الزيارات المفاجئة، وإنما يستلزم بالأساس وجود تصور عام ورؤى وبدائل لحل المشكلات. وربما كان المثل الأبرز والأبسط فى ذهنى الآن هو حالة الفوضى الهائلة التى أصبحت عليها ميادين و شوارع القاهرة والإسكندرية وغيرها من عواصم المحافظات واحتلالها بجيوش الباعة الجائلين .إن حل تلك المشكلة على بساطتها المفترضة ليس أمرا سهلا، لأنه لا يمكن حلها بالطريقة القديمة، أى قيام سيارات «المحافظة» بإزالة تلك «الإشغالات» تاركة البائعين لمصيرهم المجهول! المطلوب هو حلول فعلية وحازمة وإنسانية فى الوقت نفسه! لقد قيل كلام كثير حول ضرورة تجميع أولئك الباعة فى أسواق شعبية فى أماكن وساحات يسهل الوصول إليها، وتتوافر فيها الخدمات اللازمة، على غرار مايحدث فى كل عواصم العالم و مدنه الكبري، مثل نيويورك ولندن وباريس وطوكيو....إلخ بعض تلك الأسواق تكون متخصصة فى سلع معينة، وبعضها يكون أسبوعيا أو دوريا، وهى تخضع للرقابة والإشراف الإدارى و الأمنى والصحى وغيرها. غير أن تطبيق تلك الأفكار فى ظروف المدن المصرية، حيث الأعداد الهائلة للباعة، وحيث لا تخضع غالبيتهم العظمى لأى تنظيم قانوني، هو أمر شديد الصعوبة، ولكنها تظل قضية واحدة وبسيطة من آلاف القضايا المطروحة، وليكن الله فى عون رئيس الوزراء! نقلاً عن "الأهرام"

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الزيارات الميدانية   مصر اليوم - الزيارات الميدانية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon