محاولة لفهم مايحدث

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محاولة لفهم مايحدث

صلاح منتصر

هناك قول قديم :إذا أردت أن تعرف مايحدث فإعرف أولا ما حدث . وفى محاولة لقراءة الحاضر جمعت لك عددا من الأحداث القريبة التى حرصت على وضعها بتواريخها لعلها تساعدك على فهم مايحدث = الولايات المتحدة ( 19 أغسطس 2013) تعلق المعونات العسكرية لمصر وتعلن بعد ذلك وقف تسليم صفقة طائرات آباتشى متفق عليها مع مصر. = نبيل فهمى وزير الخارجية المصرى يزور موسكو (15 سبتمبر 2013) = سيرجى شويجو وزير الدفاع الروسي فى أول زيارة لمصر منذ السبعينيات ( 13 نوفمبر). = المشير السيسي فى روسيا (13فبراير)، الإعلان عن اتفاق مصرى روسي حول صفقة سلاح يصل حجمها إلى ثلاثة مليارات دولار . = السعودية والامارات والبحرين ( 13 فبراير) تسحب فى سابقة لم تحدث بين دول التعاون الخليجى سفراءها من قطر ، بسبب سياسة قطر فى دعم الإخوان والمعادين لدول الخليج = السعودية تعلن بصورة رسمية ( 7 مارس) الجماعات التالية جماعات إرهابية : الإخوان المسلمين .تنظيم الدولة الإسلامية فى العراق والشام . جبهة النصرة فى سوريا. = المشير السيسي يعلن استقالته من القوات المسلحة (26 مارس) ويقدم أوراق ترشحه للرئاسة ( أول أبريل) = الرئيس الأمريكى أوباما يزور السعودية لأول مرة (28 مارس) وصدور بيان تقليدى عن الزيارة . = كاميرون رئيس وزراء بريطانيا يطلب ( أول أبريل ) التحقيق فى أنشطة الإخوان الموجودين فى بريطانيا . = حكومة المهندس إبراهيم محلب تصدر قرارا (10 أبريل) بتنفيذ الحكم الصادر من محكمة الأمور المستعجلة باعتبار جماعة الإخوان منظمة إرهابية . = الإدارة الأمريكية تعلن (23 إبريل) استئناف المساعدات المجمدة لمصر منذ أكتوبر الماضى، وتعلن عن تسليم مصر عشر طائرات آباتشى» حتى تسهم فى مكافحة المتطرفين الذين يهددون أمن مصر وإسرائيل وأمريكا » . =إسماعيل فهمى يجتمع بعد غد (29 أبريل) مع جون كيرى وزير الخارجية الأمريكى فى الوقت الذى اجتمع فيه كيرى باللواء محمد فريد التهامى رئيس المخابرات المصرية ما سردته ليس عناوين متقاطعة وإنما أحداث متقاربة "الأهرام"

GMT 08:02 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

ترامب يركل العلبة الإيرانية على طول الطريق

GMT 08:12 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

هل تصطدم مصر مع إيران؟

GMT 08:10 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

عاشت وحدة وادى النيل

GMT 08:09 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

هذا ما نخترعه

GMT 08:07 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

نهاية الاسبوع

GMT 08:05 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

حراس التخلف

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

اكتشاف أميركي في العراق!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محاولة لفهم مايحدث   مصر اليوم - محاولة لفهم مايحدث



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon