من أضر بآية حجازى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - من أضر بآية حجازى

بقلم : صلاح منتصر

لولا الضغوط التى مارستها أمريكا بالنسبة لقضية «آية حجازى» خاصة فى عصر الرئيس السابق أوباما الذى كان يحاول الإقلال بصورة واضحة من قدر مصر ، لتم غالبا إنهاؤها فى وقت أقل من السنوات الأربع التى أمضتها فى السجن ثم صدر أخيرا الحكم ببراءتها هى وكل زملائها فى القضية المتهمين فيها . ذلك أن التدخل السافر واستعراض القوة كثيرا ما يأتى بنتيجة عكسية، أظن أنها التى جعلت «آية» تبقى فى السجن أربع سنوات قبل أن تصدر محكمة الجنايات أخيرا الحكم ببراءتها وكل زملائها.

قضية «آية حجازى» للتذكرة ـ وهى تحمل الجنسيتين المصرية والأمريكية معا ـ أنها كونت مع زوجها المصرى محمد حسانين فتح الله وستة آخرين عام 2013 جمعية اسمها «جمعية بلادي» لرعاية أطفال الشوارع الذين بلا أسر ويهيمون فى شوارع القاهرة . وهو هدف نبيل وإنسانى بلا شك ولكن يبدو أن الجمعية لم تسلك الطريق القانونى السليم، وبعد أن كانت تتصور أنها تتطلع إلى تحقيق هدف إنسانى، وضعها عدم الالتزام بالقانون هى وزملاءها أمام تهمة الاتجار فى البشر!

ولأن «آية» أمريكية فقد أسرعت الولايات المتحدة واعتبرتها فوق المحاكمة وطلبت من مصر الإفراج عن «آية» لأنها أمريكية ، وكأن جنسيتها الأمريكية تحول دون خضوعها للقانون .

وبالطبع وفى ظروف كان الود فيها مجروحا بين أمريكا ومصر بسبب موقف الرئيس الأمريكى السابق أوباما ، تمسكت مصر بحقها فى محاكمة متهمة وفقا للقانون بصرف النظر عن جنسيتها . وأصبحت «آية» أسطوانة مكررة فى معظم اللقاءات الأمريكية المصرية. وفى اللقاء الذى عقده الرئيس السيسى فى نيويورك فى سبتمبر الماضى مع المرشحين الاثنين للرئاسة الأمريكية. حملت هيلارى كلينتون فى اللقاء روح التعالى وسألت الرئيس السيسى عن «آية»، أما دونالد ترامب فكان مهتما بقضية الإرهاب ومواجهته بعد أن أدرك أنه قضية تهدد كل العالم ومن أول لحظة بدت آراؤه متفقة مع الرئيس السيسى الذى لم يسأله عن «آية»!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - من أضر بآية حجازى   مصر اليوم - من أضر بآية حجازى



  مصر اليوم -

بدت العارضة الشابّة أنيقة بشكل لا يُصدِّق

بيلا حديد ترتدي معطفًا ورديًّا أثناء عيد ميلاد أختها

نيويورك ـ مادلين سعاده
بعد إعلانها أن شقيقتها جيجي هي "أفضل صديقة" لها حين تحدثت عن تجاربهما المشتركة في لندن الأسبوع الماضي، لم يكن عجيبا أن تعود بيلا حديد مسرعة إلى الولايات المتحدة من أجل الاحتفال بعيد ميلاد جيجي البالغة من العمر 22 في عطلة نهاية الأسبوع.   بعد أن أمضت الأسبوع في أوروبا، من باريس إلى لندن والعودة مرة أخرى، لتعزيز تعاونها الجديد مع ديور بيوتي، عادت بيلا مرة أخرى إلى مدينة نيويورك، للاحتفال مع أمها يولاندا وشقيقتها جيجي في وسط المدينة بعد ظهر يوم الأحد.   وبطبيعة الحال، بدت العارضة الشابة أنيقة بشكل لا يصدق، أثناء خروجها من المطار مرتدية بذلة دنيم مطرزة بالزهور الحمراء، بينما أبرزت نحالة خصرها بحزام على الوسط. وحملت في يدها حقيبة شانيل مبطنة، مع بعض الإكسسوارات التي أضافت بعضا من الأنوثة للحذاء الأسود الذكوري.   أما فتاة عيد الميلاد، جيجي، فبدت أنثوية للغاية في معطف…

GMT 08:41 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

5 قطع مجوهرات ثمينة في خزانة المصممة سوزان سيز
  مصر اليوم - 5 قطع مجوهرات ثمينة في خزانة المصممة  سوزان سيز

GMT 08:22 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

الاتجاهات الحديثة لتغيير ديكور المنزل في الربيع
  مصر اليوم - الاتجاهات الحديثة لتغيير ديكور المنزل في الربيع

GMT 05:08 2017 الأربعاء ,26 إبريل / نيسان

بلير يسعى لقلب طاولة "بريكست" على حكومة تيريزا ماي
  مصر اليوم - بلير يسعى لقلب طاولة بريكست على حكومة تيريزا ماي

GMT 07:44 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

ما بعد قمة الرياض

GMT 07:43 2017 الثلاثاء ,25 إبريل / نيسان

نعم لـ «اللا دولة» و«الـلا ســـيـــادة»

GMT 08:08 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

الهيئة المصرية لمنع التراخيص للشباب

GMT 08:03 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

رأس البر مرة أخرى !

GMT 07:53 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

«وطن» لـ«عم خليل».. قصتان

GMT 07:49 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

صفقة القرن

GMT 07:42 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

مجرد رأى

GMT 07:35 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

قصة ملك… ورئيس لنظام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:07 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

بوسي تُعرب عن سعادتها بنجاح فيلم "يجعله عامر"

GMT 15:38 2017 الإثنين ,24 إبريل / نيسان

خمس بلدات يتجه إليها سكان إسبانيا لقضاء العُطلة

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon