انتفاضة فى قطر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انتفاضة فى قطر

عمار علي حسن

طلبت حركة «تحرير قطر» من الشعب القطرى، المغلوب على أمره، أن يخرج ضد حكم الأسرة المستعلية المستبدة التى تبدد ثروة البلاد على نزواتها وأحلامها المريضة وعلى أهداف من يحكمون فى واشنطن وتل أبيب، ولبّى الناس النداء أمس الأول «الأحد» على قدر الاستطاعة، ورفعوا لافتات تطالب بإسقاط حكم «آل ثانى»، لكنها البداية، فهذه الطليعة الثورية قالت بوضوح بمجرد خروجها ضد أهل الحكم: «قفوا وانتبهوا وراجعوا ما تفعلونه فنحن نرفضه ونلفظه لأن كرامتنا وهويتنا تأبى ما تفعلونه ضد أشقائنا، وما سببتموه من جروح غائرة لصورتنا فى الخارج». وقد أصدرت الحركة بيانا لافتاً ودالاً أجد من المفيد أن أورد هنا مقاطع مطولة منه، نظراً للتعتيم الإعلامى الرهيب الذى يمارس على ما يجرى هناك، بفعل الأموال القطرية التى ملأت أفواهاً كثيرة بالمياه، وأدخلت أقلاماً فى الغرب والشرق فى أغمادها، وأصابت كثيرين بالعمى والصمم. يقول البيان: «الشعب القطرى العظيم.. الشعب العربى العظيم.. ها هو اليوم المنتظر يوم الحرية والتحرير والاستقلال.. ها هو يوم انطلاق أعظم ثورة فى ثورات الوطن العربى الماضية والآتية بلا استثناء، الثورة التى ستنقذ كل الدول العربية من المؤامرات والاحتلال والاستعباد.. يترقب العالم الثورة العربية القطرية على عائلة آل ثانى.. سيكون اليوم يوم عرس وعيد فى كل الدول العربية، ستنطلق اليوم المسيرات فى كل أنحاء قطر إلى كل الميادين بلا استثناء، وستنطلق معها نفس المسيرات فى كل الدول العربية إلى سفارات قطر فى كل الوطن العربى.. لن تقف هذه المسيرات طوال هذا الأسبوع إلا بإسقاط النظام، ونحذر كل الحذر نظام تميم العميل من استخدام العنف أو السلاح أو القوات الأمريكية ضد أى قطرى، وإلا سيرى تصعيداً لم ولن يشاهده أو يتخيله فنحن جاهزون ونمتلك ما يمكننا من الدفاع عن أهلنا ونسائنا وأولادنا وسنفديهم بدمائنا وفقنا الله، عز وجل، جميعاً إلى مبتغانا وإلى الخير وإلى اللقاء فى كل ميادين قطر وأمام كل السفارات.. نطمئن شعبنا العربى أننا نرصد كل تحركات مرتزقة النظام، القوات الأمريكية ومرتزقة النظام الذين يتجهون إلى مدينة الدوحة والمدن الأخرى المحيطة بها استعداداً لمواجهة مظاهرات 30 مارس، ولكن نقول للأمريكان والنظام العميل فى قطر ومرتزقته: إن شعب قطر لن يرهبه ذلك وسوف يخرج حتى يسقط النظام العميل فى قطر وتتحرر أرض قطر من الاستعمار الأمريكى». هذا بيان، وذلك خبر لن تغطيه قناة «الجزيرة» رغم أنه يقع على بُعد خطوات منها، فهذه الفضائية لم تنشغل يوماً حتى بتقديم كاتب أو أديب أو محلل سياسى أو باحث اقتصادى أو اجتماعى قطرى إلى العالم العربى، فهى ليست مهتمة بتعزيز القوة الناعمة لهذه الإمارة، إنما هدفها محدد سلفاً وهو خدمة المشروع الأمريكى - الإسرائيلى فى الشرق الأوسط، وتهميش كل قطرى نابه لحساب كل المتحلقين حول الأسرة الحاكمة، حتى يفقد القطريون الثقة فى أنفسهم ويستسلموا لسفه الأسرة الحاكمة التى تبدد أموالهم ولا تجلب لهم سوى اللعنة. ويبدو أن هذه ليست المرة الأولى التى تخرج فيها مظاهرات فى قطر منذ انطلاق ثورة تونس ومن بعدها الثورة المصرية، فعلى موقع يسمى «دام برس» هناك خبر يؤكد أن مظاهرات مصحوبة بتمرد من الجيش قد جرت فى قطر يوم 18 أبريل 2012، وأن ضحاياه، حسب الموقع، كانت على النحو التالى: - استشهاد أربعة أشقاء من أسرة واحدة بعد عملية الاعتقالات التى طالت جميع أفرادها. - استشهاد قائد أركان قوات الجيش القطرى، و17 من قوات المشاة المنشقين عن «حمد»، و14 من قوات الحرس الأميرى بعد قيام القوات الأمريكية بتأمين مقر القصر. - استشهاد 20 شاباً قطرياً فى اشتباكات مع القوات الأمريكية. لكن يبدو أن الأمر هذه المرة مختلف، فالقطريون قاموا منتفضين، حينما بلغ بهم الغيظ من تصرفات الأسرة الحاكمة مداه، وفقدوا الأمل فى أن تدرك أن ما تفعله يضر بمصالح المواطنين ولا يفيد إلا من جاءوا بمؤامرة أمريكية واستمروا يخدمون من أتوا بهم إلى الحكم، وانحرفوا فى مسلكهم هذا إلى مستوى بات يهدد وجود قطر ذاتها. نقلاً عن جريدة "الوطن"

GMT 07:35 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

هتيف اليونسكو

GMT 00:28 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تصالح الفلسطينيين مع الواقع والحقيقة

GMT 00:27 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

«ترامب» واللعب بالنار مع إيران

GMT 00:25 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

سلاح حماس

GMT 00:24 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يحارب إيران!

GMT 00:23 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مهتز نفسيا!

GMT 00:21 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الخسارة العربية فى اليونسكو

GMT 14:48 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

على شاشاتنا.. تعطلت لغة الكلام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انتفاضة فى قطر   مصر اليوم - انتفاضة فى قطر



استكملت أناقتها بوضع ظلال جميلة للعيون

هايلي بالدوين تلفت الأنظار خلال مشاركتها في حفلة فنية

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
خطفت عارضة الأزياء الأميركية، هايلي بالدوين، الأنظار خلال مشاركتها في الحفلة السنوية الـ15 لـ "Hammer ، Museum Gala"، الذي أقيم ليلة السبت في لوس أنجلوس. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، تألقت "بالدوين" خلال الحفلة، حيث ارتدت توبًا أسود قصير الأكمام، مدسوس في جيبة لونها نبيتي ذات خطوط سوداء وبرتقالي. وانتعلت العارضة الأميركية، البالغة من العمر 20 عامًا، زوج من الأحذية السوداء يتناسق مع الزي الأنيق، وزوج من الأقراط وحزام أيضًا باللون الأسود أظهر قوامها الممشوق، وقد قامت بعمل شعرها الأشقر ذيل حصان، واستكملت أناقتها بوضع ظلال للعيون وأحمر شفاه وردي هادئ. ويعد حفلة "Hammer Museum Gala in the Garden"، هو الحفل السنوي الخامس عشر، والذي يقوم بالاحتفال بعدد من الفنانين والرموز المشهورة الذين قدموا إسهامات عميقة في المجتمع، وقد قام الحفل في دورته الـ15 بتكريم المخرجة أفا دوفيرناي والكاتب المسرحي هيلتون ألس.  

GMT 07:17 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا
  مصر اليوم - أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار
  مصر اليوم - منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 11:47 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة "نيويورك تايمز"
  مصر اليوم - ترامب يشن هجومًا جديدًا على صحيفة نيويورك تايمز

GMT 03:40 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيفات التميّز الدراسي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي
  مصر اليوم - تصنيفات التميّز الدراسي تؤثّر على اختيار التلميذ الدولي

GMT 09:09 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ
  مصر اليوم - روضة عاطف تحلم بظهورها على غلاف فوغ

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب
  مصر اليوم - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 10:32 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية
  مصر اليوم - فانتوم 8 قمة الفخامة التي ستدعم جميع النماذج المستقبلية

GMT 09:35 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"موتو جي بي" ينافس في سباق العالم للدراجات النارية
  مصر اليوم - موتو جي بي ينافس في سباق العالم للدراجات النارية

GMT 02:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في "الكبريت الأحمر"
  مصر اليوم - داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في الكبريت الأحمر

GMT 03:21 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد لمشروع سينمائي جديد مع محمد نور

GMT 08:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة محمد علي كلاي توضح حقيقة إدمانه للجنس

GMT 02:17 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تفصح أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 09:11 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الحياة البرية عنوان ديكور المنزل العصري في موسم الخريف

GMT 04:39 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

باحثون يعلنون عن نموذج ثلاثي الأبعاد للفقرات

GMT 07:54 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

منتجع صحي في "رودينغ بارك" لاسترخاء بلا حدود

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon