مبادرة شبابية عن انتخابات الرئاسة (1-4)

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبادرة شبابية عن انتخابات الرئاسة 14

عمار علي حسن

اتصل بى الأستاذ عمانويل عاطف فوزى من المنيا، يبلغنى بتأسيس فريق تحت لافتة، تقول: «شباب من أجل التحول الديمقراطى»، يرمى إلى توعية المنتمين إلى مختلف الأحزاب السياسية فى صعيد مصر، على وجه الخصوص، فى كل ما يتعلق بثقافة الديمقراطية الناشئة، فى ثلاث مسائل أساسية هى: مراحل التحول الديمقراطى، وأدواته، ومعوقاته. وطلب نصيحتى وإسهامى معهم، بعد أن أخبرنى بأن هذا الفريق سيبدأ نشاطه بطرح أفكار وإجراءات تضمن نزاهة الانتخابات الرئاسية المقبلة، ثم أرسل لى رسالة، تقول نصاً: «لضمان نزاهة الانتخابات، وحيدتها داخل الصندوق وخارجه، نقترح أمام الرأى العام خطوات عملية تحقق تكافؤ الفرص، بهدف تنافس حقيقى، يضمن مزيداً من التثقيف للمواطن المصرى أثناء ممارسة العملية الانتخابية ومزيداً من الوعى بمشكلات الدولة وهموم الوطن، على أن تكون هذه الخطوات على النحو التالى: 1- وقوف مؤسسات الدولة على مسافة واحدة من كل المرشحين (شرطة، جيش، دواوين المحافظات). 2- يُعقد اجتماع خاص مع (رؤساء القنوات التليفزيونية الخاصة والحكومية) من أجل الاتفاق على مساحة إعلامية متساوية بقدر الإمكان لكافة المرشحين، ويكون الأمر نفسه بالنسبة للإعلام المقروء والمسموع. 3- التصدى لأى شكل من أشكال الرشوة الانتخابية، مثل: (توفير وسائل مواصلات للمواطنين البسطاء) تنقلهم إلى اللجان مقابل تصويتهم لمرشح بعينه. 4- يجب على السلطة أن تتعامل بصدر رحب فى تلقى أى طلبات للمراقبة الدولية على الانتخابات، ومن باب أولى طلبات منظمات المجتمع المدنى المصرى».. انتهت الرسالة. ولأن صاحب الرسالة، ابن بلدى، قد طلب منى النصيحة، فإنى أقول له ابتداءً، إن الفريق الذى شكلتموه لا يجب أن يتوقف عمله عند حدود الانتخابات الرئاسية، بل يجب أن يمتد إلى الانتخابات البرلمانية، وأنه فريق يعمل فى الصعيد، الذى تم إهماله لسنوات طويلة، ومن ثم فإن أى توجه لتعزيز الثقافة السياسية لأهله، هو فى نظرى عمل وطنى جسور، يجب أن نمد جميعاً إليه يد العون على قدر الاستطاعة، وأن نشجع مجموعات وفرق عمل من الشباب فى مختلف المحافظات أن تحذو حذوه، تحت مبدأ: «أن تشعل شمعة، خير لك من أن تلعن الظلام». وسأجمل نصيحتى لكم أيها الشباب فى أمرين أساسيين، الأول: هو معرفة العيوب التى وصمت كل الانتخابات التى سبقت ثورة يناير حتى تتلافوها، وتتصدوا لكل من يريد أن يعود إليها منقضاً على مكتسبات النزاهة التى حققتها الثورة، والثانى هو أن تعلموا الناس كيف يقرأون برنامجاً انتخابياً، حتى لا يخدعهم أى من المرشحين، وهو ما سأشرحه لكم فى ثلاثة مقالات مقبلة، فإلى الغد يا شباب، إن شاء الله تعالى.

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبادرة شبابية عن انتخابات الرئاسة 14   مصر اليوم - مبادرة شبابية عن انتخابات الرئاسة 14



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon