خليفة عمار الشريعى (1-2)

  مصر اليوم -

خليفة عمار الشريعى 12

عمار على حسن

فى الذكرى الأولى لرحيل الموسيقار الكبير عمار الشريعى، تذهب آذاننا ووجداننا بحثاً عمن يمكن أن يأتى بعده، ويكون فى مثل حاله من التحدى العجيب والرهيب للإعاقة، والقدرة الفائقة على صناعة موسيقى ساحرة أخّاذة. هنا يتحدث كثيرون عن ياسر عبدالرحمن، الذى يحفر لنفسه اسماً قوياً فى فضاء النغم الرائق الرائع، لكن حالته وهيئته غير تلك التى كان عليها الشريعى، الذى لم يعطِ دروساً فى تذوق الموسيقى فقط إنما أيضاً فى قهر الصعب، وتحويل الانكسار إلى انتصار. جال بصرى فى كل من يؤلفون الموسيقى الآن فى مصر وحط على رجل بسيط وجرىء فى آن، متواضع وطموح وجموح فى الوقت نفسه، يعرفه كثيرون ككاتب مقالات، وعرفه أهل الحى الذى يقطن فيه بوصفه الرجل الكفيف الذى قرر أن يخوض قبل ثورة يناير تجربة انتخابات مجلس الشورى سنة 2007 ضد أباطرة الحزب الوطنى المنحل، وخرج منها بحكايات تثير فى من يسمع روايته لها ضحكاً يفضى إلى البكاء. ومع هذين الفريقين هناك من يعرفونه كموسيقى مميز، لا يزال يؤمن بأن الفرصة الحقيقية التى ينتظرها فى هذا المجال لم تأته بعد. وهو واحد من ثلاثة أكفاء أشقاء، كافح أبوهم وأمهم حتى نالوا أعلى الدرجات العلمية. أتحدث هنا عن الدكتور طارق عباس، الذى اقتربت منه قبل الثورة فى تجربة فريدة وعابرة، جعلتنى أنصت إلى ألحان لا تزال راسخة فى وجدانى، مستقرة فى يقينى، أستدعيها أحياناً وأتوه معها قليلاً فينعم بها وجدانى، وأراها برهاناً ناصعاً على أن لدى الرجل بحراً مطموراً من الموسيقى العذبة سيفيض يوماً، ويصل إلى كل الآذان. كنت أيامها بصدد تقديم برنامج على قناة «دريم» عنوانه «مشاوير» فكرته هى إجراء حوار عميق مع شخصيات مصرية وعربية بارزة، فى الفكر والحركة، يجمع مزيجاً من السيرة الذاتية أو الحياتية والمنتج الفكرى لها. وكان رأى المخرج السينمائى الكبير الأستاذ عبداللطيف زكى أن يكون «تتر» البرنامج مصحوباً بأغنية شعرية، قمت بتأليفها، اتكاء على أننى قرضت الشعر فى ميعة الصبا قبل أن تأخذنى منه القصة والرواية. وكتبت قصيدة كان مطلعها: «أيام ورايا والحلم قدّامى وقلبى مشدود على وتر السنين». وأرسلتها على «البريد الإلكترونى» إلى الدكتور طارق، وبعد أيام طلب منى أن نتقابل ليُسمعنى ما لحّن، وذهبت إلى بيته فى إمبابة، بصحبة الأستاذ عبداللطيف. جلسنا فى صالة شقته البسيطة، ننصت إلى غنائه، ومعه ابنته الموهوبة فى الرسم وذات الصوت العذب فى آن. كانا يصدحان معاً، واهتز قلبى، وهامت نفسى لموسيقى عميقة أصيلة، فرُحت أغنى معهما. لكن البرنامج لم يُبثّ إثر قيام الثورة. قبل هذا بشهور قليلة شرّفنى د. طارق بالغناء فى الحفل الذى أقيم بنقابة الصحفيين بمناسبة فوزى بجائزة الشيخ زايد للكتاب فى فرع التنمية وبناء الدولة، ويومها خطف إعجاب كل الحاضرين. ونكمل غداً أن شاء الله. الوطن

GMT 18:22 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا نموذج الدولة التنموية أبقى من نموذجها العسكري؟

GMT 18:04 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

بدعة «معسكر السلام» الإسرائيلي

GMT 17:45 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الوزيرة التي تعزف الناي

GMT 17:34 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أميركي وزوجته في ضيافة عائلة سعودية

GMT 14:54 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

من جواهر الإمارات

GMT 14:36 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

قطر.. إرهاب على الأرض وفي الأجواء!

GMT 14:32 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الواقع غير المعيش

GMT 14:02 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

النظام العالمى الجديد.. وحرب الأسواق

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خليفة عمار الشريعى 12 خليفة عمار الشريعى 12



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon