ارفع رأسك..

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ارفع رأسك

عمار علي حسن

أنت من غرست أظافرك فى رقبة الأعمى المتبلد فسالت كل قطرات دمه حتى خر سريعاً غارقاً فى عاره. أنت من ضربت بقبضتك جبل الكبر والتجبر والغطرسة فانفلق وتهاوى. أنت الذى نفخت من روحك العفية الوثابة فانكسرت كل القيود التى تُدمى معصمك منذ سنين. أنت الذى أطلقت سهام ناظريك فاخترقت رأس ظالمك. أنت الذى أوقفت الريح بكفيك، وقطفت الشمس من حضن السماء، ووزّعت سطوعها على جبين الرجال الذين جاهدوا طويلاً وهم يدفعون عربة الحرية فى شوارع مدننا العريقة. ارفع رأسك.. أنت من أوقدت نار الحماس فى الشرايين المتصلبة فاندفعت الدماء الساخنة السخية لتجرف أمامها كل ما راكمته السنون العجاف من فساد واستبداد. أنت من أسرجت النور فى الميادين الفسيحة ففاض وغمر الشوارع والحارات والعطوف والأزقة، ثم تدفق من عتبات البيوت وملأ جنباتها فسبحنا جميعاً فى الضياء الرحب، ورأينا كل ما حجبه السلطان الجائر عنا سنوات طويلة خلف جدرانه المصمتة. ارفع رأسك.. أنت من طردت طاغية وطاغية بحنجرتك التى ظلت تهتف بسقوطهما أياماً، وبساعدك الذى تحطمت عليه هراوات الأمن الغليظة، وبحجرك الصغير الذى واجه الرصاص، وعزمك الأكيد الذى قارع المصفحات، ونفسك المبهور الذى قاوم الدخان الخانق والهواء الفاسد، وأذنك الصافية التى لم تثقبها الأكاذيب التى أطلقتها أبواق إعلام العجوز الباهت، وزبانية رجل التنظيم الساذج، الذين أرادوا أن يشوهوك ويجرسوك، وردعت كل من أردوا أن يجروك إلى مساحات عفنة عطنة طالما ألفوا العيش فيها، لأنهم كالصراصير التى تتراقص فى بطون المستنقعات، ولا تطيق الماء النظيف. ارفع رأسك.. أنت من خرجت من البيوت النائمة على السكينة لتزلزل أسفلت الشوارع، وتفرض غايتك النبيلة على الدنيا: «الشعب يريد إسقاط النظام»، فجاءك ما تريد إلى أطرف أصابعك، وخر كل شىء تحت قدميك طائعاً، لأنك حين زحفت فى موكب الحق والخير والحرية كنت سراً من أسرار الله، ويده التى يلطم بها وجه الباطل والشر والإكراه، ويهزم بها عصابة الفساد، وعصابة الشر، وكل المتاجرين بالدين. ارفع رأسك.. لا تلتفت للجهلاء والمتعجلين الذين قالوا عنك، بحسن نية تارة وبسوء قصد طوراً، إنك خانع خاضع راكع هاجع، لأنهم لم يقرأوا تاريخك المديد. لم يقفوا جيداً على معدنك. لم يقدّروا صبرك الجميل فظنوه استكانة، ولم يفهموا تحضّرك واعتقدوا أنه استعذاب للضيم، ولم يمعنوا النظر فى أيامك الزاهرة التى انتفضت فيها ضد الظلم وكسرت فيها ظهر الذين خانوك وعاندوك ونهبوك وأهملوك. ارفع رأسك.. لا تلتفت كثيراً لمن ركبوا الموجة فأنت فوق كل الأمواج، ولا يضنيك لصوص الثورات الذين كمنوا فى جحورهم أيام المواجهة العصيبة، وخرجوا اليوم يملأون الدنيا فحيحاً. ابتسم حين تسمعهم يسردون على مسامع الناس قصصاً كاذبة عن بطولات لم يسطروها، وفتوحات لم يكروا فيها، ويلحون فى جنى ثمر زرع لم يشاركوا أبداً فى غرسه، ويتاجرون بدم مئات الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة كى يفتحوا لبلادهم نافذة الخلاص. ابتسم وأنت ترى الأبطال الحقيقيين يتسامون فوق الصغائر، وينعمون بتواضعهم الأبدى، ويقولون بملء أفواههم: إنها بنت الشعب كله، صغيره وكبيره، إنها الطوفان الذى جاء من المسارب الخلفية ليبتلع القرصان العجوز، والسلطان الغرير. ارفع رأسك.. لا تتوجع وأنت تسمع وترى فئران السفينة، الذين قفزوا وقت غرق الطاغية وأعوانه، وطفوا اليوم على السطح يسبحون بحمد الثورة ويجلدون العهد البائد مع أنهم كانوا من الخدم والحشم، وكانوا من جلادى الشعب وناهبيه. ابتسم فأمثالهم يتلونون كالحرباء، ويتبدّلون كالفصول، ويتغيرون كمحطات القطارات، لكنهم ملعونون فى الدنيا والآخرة، فدعهم ينعمون قليلاً بغبائهم وعمى بصيرتهم وخسة طبعهم، فالحق أحق أن يتبع، والحقيقة ستنجلى من تحت الركام. ارفع رأسك.. دع أنفك يتشامخ وينهل من ريح الثورة العظيمة، واغرس قدميك فى آلاف السنين، ثم اضرب بها الأرض سائراً نحو الحرية والعدالة والكفاية. تقدم ولا تلق بالاً لتردد الخائفين، وتزلّف المنافقين، وترخص المداهنين، فكل هؤلاء لا ظهراً أبقوا ولا أرضاً قطعوا. تقدم ولا تسمع لأى همس خفى، يجعل عزمك يلين، وساعدك يتراخى، وثقتك بنفسك تهتز. تقدم فأنت فى زمن جديد. ارفع رأسك أنت مصرى.. أنت من فجرت أول ثورة فى تاريخ الإنسانية قبل آلاف السنين. أنت من أبهرت العالم حين جعلت الدم ينتصر على السيف، والسلم على الحرب، والنسيم على العاصفة. وأنت من عدت من جديد لتفجر ثورتين فى ثلاثين شهراً. وأنت من ستُرى الدنيا بعد قليل معجزاتك التى لا تنتهى، وستشهد صرحك الشامخ الذى يعانق السماء، وستروى الكثير عن أيامك الزاهرة الزاخرة، فاخلع أردية الماضى الذى ولى بلا رجعة، وادفع الباب على مصراعيه وشمر عن ساعدك لتبنى مصرنا الجديدة. نقلاً عن "الوطن"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ارفع رأسك   مصر اليوم - ارفع رأسك



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon