اغتيال مرسي

  مصر اليوم -

اغتيال مرسي

مصر اليوم

  كنت أطالع على شبكة الإنترنت أخباراً عن «البوابات الأمنية الإلكترونية» التى أقيمت للدكتور محمد مرسى فى الحقل ليدخل منها الذين حضروا احتفاله بـ«القمح»، فوجدت أمامى عبارة «اغتيال مرسى» فتتبعت ورودها فى مختلف المواقع الإخبارية والمنتديات وعلى مواقع التواصل الاجتماعى، فوجدت الآتى: 1- أسامة ياسين، الأمين العام المساعد لحزب الحرية والعدالة ورئيس لجنة الشباب بمجلس الشعب المنحل، الذى أصبح وزير الشباب الآن، يقول فى تصريح إلى وكالة «يا عرب» قبيل قيام مرسى بإلقاء خطابه بجامعة القاهرة عقب توليه الحكم بأيام، إنهم «لا يستبعدون وقوع عمليات بلطجة تصل إلى حد محاولات الاغتيال للدكتور مرسى، خاصة عندما أعلن عن أنه لا يرتدى السترة الواقية ضد الرصاص فى ميدان التحرير». 2- خبر ينفرد به «البديل»، فى 14 أكتوبر 2012، يقول: «أمرت محكمة محرم بك بالإسكندرية بتجديد حبس المواطن محب ع. ش، المتهم بالتخطيط لاغتيال محمد مرسى، قبل ساعات قليلة من زيارته للإسكندرية، حيث قامت المباحث الجنائية بالكشف عن قيام المتهم ببث رسائل عبر شبكة الإنترنت تُحرض ضد مرسى، وتتوعده بالقتل أثناء زيارته للإسكندرية. 3- مقال بموقع «المصريون» للأستاذ أحمد إبراهيم، يبدأه قائلا: «لا أستبعد أن تخطط جهة ما لاغتيال الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسى، بعد أن زج بنفسه فى عش الدبابير، ودخل معركة تكسير العظام مع مراكز القوى فى الدولة العميقة التى تتحكم فى العديد من مفاصل البلاد». 4- الشيخ سيد العفانى يتصل بقناة الحافظ يوم 7 ديسمبر 2012 ويقول إنه أبلغ الإخوان والرئاسة عن معلومات وصلت إليه عن أن جهات أمنية تؤكد أن أيام مرسى فى الحكم معدودة. 5- عرافون ومنجمون وقارئو طالع وملهمون يتوقعون ألا يكمل مرسى مدته وأن يتم اغتياله قبل أن ينتهى العام الحالى 2013. 6- الكاتبة الصحفية نشوى الحوفى تقول فى مقابلة مع قناة «أون تى فى»: «أتوقع اغتيال مرسى على يد جماعته مثل ريتشارد قلب الأسد». 7- ضياء السعيد، مدير مكتب جريدة الشرق القطرية بالقاهرة، يؤكد، فى 28 مارس الماضى، عدم صحة ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية حول نشر الجريدة خبراً عبر صفحاتها يفيد بقيام مجهولين بإطلاق رصاص حى على موكب الدكتور محمد مرسى فى الساعة التاسعة مساءً قرب منطقة كتارا السياحية فى مدينة الدوحة. 8- خبر على بوابة الفجر يوم 10 أبريل الماضى يقول: «تناقل نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى أن الدكتور مرسى قد تعرض إلى حالة تسمم أدت إلى هبوط حاد فى الدورة الدموية، وذلك بعد لقائه بالفريق عبدالفتاح السيسى وزير الدفاع بقصر الاتحادية، وعلى أثره تم استدعاء طاقم طبى لعلاج الرئيس، ولم يعلم أحد حتى الآن من أين جاء السم ومن دسه فى طعام مرسى»، ثم توالت أخبار النفى من قبل مواقع تابعة لجماعة الإخوان. 9- كمال أبوعيطة، رئيس الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة، يقول فى مقابلة مع قناة «صدى البلد»، فى الأول من مايو الحالى: «لا أستبعد اغتيال مرسى إن سار حقاً على طريق عبدالناصر كما قال». ومن يتتبع سير هذه الأخبار زمنياً قد يروق له أن يجد صلة بينها وبين تشديد الحراسة على مرسى بشكل غير مسبوق، ثم يفهم المقارنة بين حاله الآن وبين اللحظة التى فتح فيها صدره فى ميدان التحرير، بعد أن أزاح سواعد ضباط من الحرس الجمهورى، وقال: «لا أرتدى قميصاً واقياً». وتبقى العبارة اللافتة التى كتبها أحد الشباب تعليقاً على توقعات العرافين: «ما الجديد؟ الملك فاروق اغتالوه فى منفاه، وعبدالناصر مات مسموماً، والسادات اغتاله المتطرفون الإسلاميون، ومبارك تعرض للاغتيال أكثر من مرة لكن نجا ليخلعه الشعب».  نقلاً عن جريدة "الوطن"

GMT 02:41 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التراجع عن الاستقالة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

GMT 02:35 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اختراعات الشباب

GMT 02:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

نهاية الأسبوع

GMT 02:28 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إستراتيجية عربية تجاه إيران!

GMT 02:23 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

لن يغادرها أحد

GMT 02:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الدور المصرى فى أزمة الحريرى

GMT 02:10 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

استقالة الحريري المؤجلة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اغتيال مرسي اغتيال مرسي



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon