محلب فى المحلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محلب فى المحلة

د. وحيد عبدالمجيد

تحية واجبة لرئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب لزيارته المبشرة الى قلعة من قلاع صناعتنا الوطنية التى دمرها نظام مبارك. تحية لالتزامه بالبدء فى اعادة هيكلة قطاع الأعمال العام المنكوب بالفساد وسوء الإدارة. ونختلف معه فى بعض ما قاله فى لقائه مع عمال قلعة المحلة الذين يصرون على استعادة مجدها, خاصة كلامه عن عدم وجود لصوص بيننا. وليته يبحث الوضع جيدا فى هذا القطاع ليتأكد أن الكثير من شركاته صارت أكبر مرتع للفساد فى مصر الآن.وبسبب هذا الفساد, فقد الشعب المصرى جزءاً كبيراً من ثروته ومصادر فخره الوطنى. ولذلك تقتضى المسئولية الوطنية أن نحافظ على ما بقى من هذا القطاع ونبذل كل جهد لتذليل العقبات التى تواجه إصلاحه وتطويره لكى تعود الشركات الباقية للعمل بكامل طاقتها. وربما لا يعرف كثير من المصريين أن بعض القلاع العظيمة الباقية من هذا القطاع تعمل بأقل من نصف طاقتها بسبب عدم وجود التمويل لشراء الخامات اللازمة لتشغيل خطوط الإنتاج الموجودة فى الخدمة وإجراء الصيانة الضرورية لمضاعفة طاقة بعضها والإحلال محل الآلات المستهلكة. وإذا حدث ذلك، ستحقق بعض الشركات التى يبلغ عددها الآن 157 شركة قفزة نوعية تعوض الخسائر التى لحقت بكثير منها فى السنوات الماضية بسبب تعمد إساءة إدارتها ليصل الخراب فيها إلى المستوى الذى يبرر بيعها هى الأخرى. وينطبق ذلك على شركات كانت، وينبغى أن تظل، فخراً لمصر ورافعة لصناعتها الوطنية مثل الحديد والصلب والغزل والنسيج وغيرها. ولذلك سيكون بدء تنفيذ ما تعهد به محلب فى المحلة من عدمه مقياسا للايمان بالوطنية المصرية على أصولها عبر سياسات فعلية وليس من خلال أغانى وأناشيد ومزايدات بعضنا على بعض.والمطلوب الآن خطة ولو أولية لإنقاذ قلاع صناعتنا الوطنية بدءا بتحريرها من هيمنة مجالس إداراتها ومجالس الشركات القابضة عليها بلا حسيب ولا رقيب. فإنقاذ هذه القلاع يسهم فى تحريك الاقتصاد الراكد. وستجد الحكومة إذا رغبت مساندة من الحركة الشعبية لدعم وتطوير القطاع العام (حماية) التى تم تأسيسها قبل أيام للمساهمة فى إنقاذ قلاع وطنية تتهاوى أمام أعيننا بدءاً بتعديلات تشريعية عاجلة تقترحها هذه الحركة لوضع الأساس القانونى لإصلاح هياكل الشركات التى يتعين إنقاذها. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

اكتشاف أميركي في العراق!

GMT 07:58 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

للمسئولين فقط: لا تقل شيئاً وتفعل نقيضه

GMT 07:57 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

تأملات فى قضية سيناء

GMT 07:55 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الأمريكيون ... وقطر

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الشباب والديموقراطية

GMT 07:52 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الوظيفة القطرية

GMT 07:47 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

كيف تدير قطر الصراع؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محلب فى المحلة   مصر اليوم - محلب فى المحلة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon