هالة بعد البرادعى

  مصر اليوم -

هالة بعد البرادعى

وحيد عبدالمجيد

مهمة ثقيلة تنتظر رئيس حزب الدستور الأستاذة هالة شكر الله. فما أصعب استعادة دور حزب تطلعت إليه الأنظار وقت تأسيسه قبل أن تنحسر الآمال التى علقها كثيرون عليه. فإعادة بناء كيان متعثر أكثر صعوبة بكثير من إقامة كيانات جديدة خاصة حين يكون استرداد الأمل شرطاً لا بديل عنه لنجاح المهمة. وليس سهلاً بأى حال إنجاز مثل هذه المهمة فى لحظة تنحسر فيها مجدداً الآمال العريضة التى ملأت حياة المصريين حين اعتقدوا أنهم أصبحوا مواطنين أصحاب سيادة فى وطنهم بعد أن أسقطوا طاغوتاً حرم أغلبيتهم الساحقة أبسط حقوقهم فى العيش والحرية والعدالة والكرامة الإنسانية. ولذلك فليس ممكناً التقدم باتجاه استعادة حزب الدستور بكل ما يمثله بدون إعادة الأمل إلى شبابه الذين أصاب الكثير منهم غير قليل من الإحباط، مثلهم فى ذلك مثل غيرهم من الشباب الذين يشكَّلون نحو ثلثى عدد المصريين الآن. وتزداد صعوبة مهمة هالة شكر الله لأنها تخلف الأب الروحى لثورة 25 يناير فى قيادة حزب اقترن باسمه. غير أن تصميم من صمدوا فى هذا الحزب بعد انسحاب د. محمد البرادعى يوفر قاعدة تنطلق منها رئيسته الجديدة لإعادة بنائه بشكل مؤسسى بحيث يعتمد على مشاركة شبابه أكثر مما يستند على اسم قائده. ولعل هذا هو ما رجح كفة هالة شكر الله فى الانتخابات الداخلية التى قدمت نموذجاً فى الممارسة الديمقراطية. فقد جرت المنافسة بين مرشحين كان لهما دورهما فى قيادة الحزب فى الفترة الماضية، وثالثة لم تكن ضمن هذه القيادة. وفازت هالة شكر الله التى ترشحت من خارج القيادة السابقة رغم أن لكل من جميلة إسماعيل وحسام عبدالغفار إسهامهما الوطنى الديمقراطى المقدَّر فى هذا الحزب وخارجه. وقد أراد الشباب الذين بقوا فى الحزب قيادة جديدة لها تاريخها أيضا فى النضال الوطنى الديمقراطى. فكانت هالة شكر الله، مع شقيقيها العزيزين زميلى الكفاح فى الجامعة هانى وعلاء، فى قلب هذا النضال منذ سبعينات القرن الماضى. ولكنها أسهمت فى نشاطات مجتمعية ومدنية أكثر منها حزبية. وسيكون عليها أن تبذل جهداً مضنياً تتوقف نتيجته على مدى نجاحها فى إقناع الشباب بأن الثورة لم تفشل وأنها تمر بمرحلة جزر سيعقبها مد جديد رغم قوة المعاول التى تستهدف هدمها. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 16:54 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

فصل مفقود فى «حكاية وطن»

GMT 16:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنافسة المطلوبة

GMT 16:49 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

قراءة فى بيان مرشح رئاسى

GMT 16:42 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

فرص المترشحين

GMT 16:30 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

نهار

GMT 16:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

كلمة السر

GMT 15:22 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

في الصميم

GMT 15:09 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

حجم التحديات وحجم الجنون الجماعى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هالة بعد البرادعى هالة بعد البرادعى



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي بإطلالة مذهلة في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 14:46 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
  مصر اليوم - ديور هوم تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 07:11 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية
  مصر اليوم - أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon