عيون وآذان (البؤس صحافي عربي)

  مصر اليوم -

عيون وآذان البؤس صحافي عربي

جهاد الخازن

إذا كان للبؤس اسم آخر، أو للتّعْس مرادف، فهو لا بد أن يكون: صحافي عربي. لن أدخل في المعطيات، ولن أراجع الإشكاليات، ولن أعود إلى أي خلفيات. أكتب صباح الاثنين، وهو جزء من نهاية أسبوع طويلة في الغرب بمناسبة عيد الفصح، فأكتفي بالحديث عن أيام ثلاثة. كانت هناك مواضيع كثيرة أريد أن أقرأها في نهاية الأسبوع الغربية، وأختار مما ضمّت العناوين: - تحقيق طويل عن غريس كيلي، وكيف أرادت العودة إلى التمثيل بعد زواجها من الأمير رينيه في موناكو، وكيف أحبِطت. والموضوع يشير إلى فيلم جديد عن غريس كيلي تلعب دور البطولة فيه نيكول كيدمان. - مقابلة طويلة مع كارل دجيراسي الذي اخترع حبة منع الحمل للنساء، وهو يقول إن صنع حبة مثلها للرجال ممكن ولكن شركات الأدوية لا تريدها. - تحقيق كتبه صحافي روسي من إثيوبيا عن الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية، يقول إنه رأى في إثيوبيا «القدس الجديدة». - تحقيق عن حمل تشيلسي، ابنة بيل وهيلاري كلينتون. - مقابلة مع لين باربر، وهي أشهر صحافية إنكليزية في إجراء مقابلات مع المشاهير من رؤساء الدول وكبار الكتّاب إلى الممثلات. - المحلق الثقافي في «الصنداي تايمز» فهو يضم جزءاً لكتب جديدة كل أسبوع. - تحقيق عن الأرق، ووسائل طبية ونفسانية لمقاومته، وأنا أرِق بالوراثة. - قصة روبن ديفيدسون التي قطعت صحراء أستراليا مع أربعة جمال سنة 1977، وعمرها 26 سنة، والقصة موضوع فيلم جديد. - بناء نسخة دقيقة من مدفن توت عنخ أمون في الصحراء المصرية. أتوقف هنا لأقول إنني وجدت أن عندي 72 ساعة نادرة للقراءة فماذا حدث؟ لم أقرأ شيئاً مما أريد غير العناوين، وإنما قرأت، رغماً عني، أخباراً من نوع: - مانشيت «الأوبزرفر»: محاصرون ومرعوبون واليوم ينفد الطعام للاجئين من دمشق. وفي الداخل صفحتان إضافيتان عن الموضوع والعنوان: أطفال سورية الجياع يجاهدون للبقاء أحياء في مدن دمرتها القنابل. كانت هناك صور للأطفال الجياع مع الموضوع. وعنوان آخر: يأس الولد السوري الشحاذ. أقول إن الواحد منا يقرأ ويتمنى لنفسه الموت. - تحقيق عن نارندرا مودي، الزعيم الهندوسي الهندي الذي يتوقع فوزه بالانتخابات في أكبر ديموقراطية في العالم اليوم. وكنت قرأت كيف أن المسلمين الهنود (وهم أكثر عدداً من المسلمين في أي بلد عربي) ينتظرون قدومه بخوف لمواقفه السلبية منهم. هذا موضوع يهمني فقبل سنوات زرت الهند، للمرة الأولى والأخيرة، وأجريت مقابلة مع رئيس الوزراء ناراسيما راو بعد خلاف المسلمين والهندوس على معبد أو جامع أبوجا. - «الصنداي تلغراف» وقبل ذلك بيوم «التلغراف» يوم السبت، وأيضاً «الصنداي تايمز»، تتحدث عن «مؤامرة إسلامية للسيطرة على مدارس مجانية في إنكلترا تمولها الحكومة». هذه جرائد كبرى والموضوع في يومين متتاليين في الجريدتين كان «المانشيت» مع تفاصيل موسعة في الداخل. أقول إن المتطرفين المسلمين في إنكلترا يحرّضون على المسلمين من السكان. - موت مراهق سوري يقيم في بريطانيا كان يقاتل مع القاعدة في سورية، وأبوه يقول إنه شهيد، وأقول إنه ضحية. - عنوان: نيجيريا ترتجف والإسلاميون يقفلون مئات المدارس. والموضوع عن خطف الجماعة الإرهابية بوكوحرام بنات مدارس مراهقات، والقصص التي روتها بعض الناجيات اللواتي هربن من آسريهن على الطريق. خطفهن إرهاب وحشي مجرم. - منع الشرطة الإسرائيلية المسيحيين الفلسطينيين من مسيرة تقليدية في درب الآلام بمناسبة عيد الفصح. أزعم أن لا عمل تحت عرش السماء هذه الأيام أسوأ من مهنة صحافي عربي. "نقلا عن جريدة الحياة"

GMT 08:09 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات

GMT 08:06 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الدول الكبرى مع استقرار لبنان

GMT 08:04 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

.. وفوقها دبلوماسية: «أحرجه.. أخرجه»

GMT 08:02 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فى ذكرى زيارة القدس

GMT 08:01 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

«مفيش واحد ينفع فى البلد دى؟!»

GMT 07:59 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط داعش

GMT 07:58 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد زويل المفترى عليه

GMT 07:56 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نوبل لمنتدى الشباب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عيون وآذان البؤس صحافي عربي عيون وآذان البؤس صحافي عربي



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon