برامج مقررة؛ منهاج جديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - برامج مقررة؛ منهاج جديد

حسن البطل

1) اليافطة يافطة في الجهة الشمالية الغربية لدوّار المنارة: "أسبوع فلسطين الثالث: القدس والعودة ". "ونبيع للأقصى الحياة/ إذا هم باعوا الضمائر" 2-7 تشرين الأول 2000 معارض متنوّعة. أفلام تسجيلية. فقرات فنية. لجنة العلاقات العامة - مجلس الطلبة - جامعة بيرزيت. * * * علّقوا اليافطة قبل "انتفاضة الأقصى" الثانية بعدة أيام. لا أعرف، هل غيّرت انتفاضة 2000 برنامج النشاطات المقرّرة. لكن، جرت كل هذه النشاطات على مسرح الساحة المقابلة لفندق "سيتي – إن". من يذهب إلى أفلام تسجيلية، قديمة بعض الشيء، إذا كانت انتفاضة 2000 فيلم الأسبوع في: فلسطين وإسرائيل؛ البلاد العربية وبلاد العالم. هاكم عنوان "جيروزالم بوست" ليوم أمس: "انتفاضة بإصدار (رواية) 2000". لم يكن مجلس طلبة جامعة بيرزيت يدري أن هناك تعديلاً على برنامج نشاطات "أسبوع فلسطين والعودة". 2) الملصق على جدار شارع صغير يصل ساحتي "المنارة" و"الساعة": "المهرجان السنوي الخامس". "دورة القدس والعودة". "رياضة المعاقين". الجمعة 17/01/2000. "الاتحاد الفلسطيني لرياضة المعاقين". "جمعية تنمية مهارات المعاقين". "سرية رام اللّه الأولى - ملاعب السرية". * * * على الأغلب، ستجري الدورة في موعدها المقرّر. ستكبر سرية المعاقين قليلاً في كتيبة الجرحى التي ستكبر كثيراً، بفعل دورة جديدة للانتفاضة؛ وبفعل تعديلٍ إسرائيليٍّ في تعليمات فتح النار، جعل معظم الإصابات تصعد من الأطراف.. إلى الصدر والرأس والعين. بالمناسبة. أحرز المعاقون الفلسطينيون ثلاث ذهبيّات في "دورة الحسين" بعمّان، إحداها ذهبيّة الرمح. وفي "الأولمبياد الخاص" بأميركا أحرزوا ذهبية وفضية في .. السباحة. 3) الملتقى "ملتقى فلسطين الشعري الأوّل" جرى في موعده المقرّر: الاثنين 2/10/2000 وافتتح في "مركز أريحا للثقافة والفنون". المنظّمون "بيت الشعر" اجتهدوا ليأتي الملتقى أكثر نجاحاً من مؤتمر عالمي للمبدعين عُقد، قبل أربع سنوات، فدهمته انتفاضة الأقصى الأولى (هبة النفق 1996). المشاركون في الملتقى الأوّل من شعراء ونقّاد (معظمهم مغاربة، أو عرب مشارقة في المنفى الغربي)، لم يكونوا كما هو مقرر. النشاطات المقررة، لتشمل شعراء دولة فلسطين وجميع مدنها الرئيسية، جرى اختزالها. حضرت الندوة الأخيرة - قبل الأخيرة، ودافعي رؤية صديق عزيز اكتشف، فجأة، إصابته بمرض يشابه مرض الاحتلال، وله حالاته المتفاقمة: أ. ب. ج. بعد "اسكتش" مسرحي لمسرح "عشتار" الطليعي والتجريبي، ذهبوا إلى فندق "بست إيسترن" لصياغة بيان الملتقى. صعدنا إلى الطبقات العليا، لمتابعة "يوم الغضب" كما يرى من شرفة الفندق، ويجري في ساحة فندق "سيتي – إن". تشرّفت بالتعرّف إلى الناقد التونسي: محمد لطفي اليوسفي. كنت أظنّه ابن عم صديقي الناقد التونسي محمد علي اليوسفي. اكتشفت أنه شقيقه. الاسم "محمد - علي" أوالجد " محمد - لطفي" والأب واحد. حمّلته رسالة صغيرة وسريعة.. إلى شقيقه - صديقي في تونس. على الشاشة وقائع مهرجان في تونس حضره الرئيس الفلسطيني عرفات؛ والناقد التونسي ومحمد لطفي اليوسفي.. يرى وقائع الانتفاضة على غير الشاشة. أين صبحي الحديدي ؟ لم يكن، سبب فني - إداري - سياسي منعه عن الحضور. هو السوري - الفلسطيني؛ وأنا الفلسطيني - السوري. يوم السبت، أمس، التقيته.. على الورق. نقلاً عن "القدس العربي" - لندن، يكتب عن "الانتفاضة الثانية..التي كان مقرّراً أن يشهدها. * * * اليوم، سيفاجئ الفلسطينيون أنفسهم بالعودة إلى دورة الحياة العادية، على إيقاع ذهاب التلاميذ إلى مدارسهم وعودتهم منها. فاجأوا إسرائيل والعالم ببعض تكتيكات على "مقرّر" الانتفاضة؛ ومفاجأة استراتيجية.. في الجليل. يحتاج السلام بطّاريةً جديدةً، أو يحتاج منظِّماً جديداً لضربات القلب (المزروع منذ أوسلو).. أو يحتاج منهاجاً جديداً. نقلاً عن  جريدة الأيام

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء

GMT 08:12 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حقارة الاعتداء على سوري في لبنان

GMT 08:10 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

الفجور فى الخصومة

GMT 08:08 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

كذب ترامب يعدي

GMT 08:06 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حين تمتلئ الأسطح العربية بحبال الغسيل!

GMT 08:04 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

العلويون والتدخلات الإيرانية

GMT 08:02 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

ترامب يركل العلبة الإيرانية على طول الطريق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - برامج مقررة؛ منهاج جديد   مصر اليوم - برامج مقررة؛ منهاج جديد



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon