الخارجية الإماراتية تدين التصعيد القطري غير المبرر وتطالب الدوحة بالالتزام بقواعد القانون الدولي الإمارات تعلن أنها ستتقدم بشكوى إلى هيئة تابعة للأمم المتحدة بسبب اعتراض مقاتلات قطرية رحلتين مدنيتين إماراتيتين مجلس الوزراء السعودي يشيد بقرار القضاء الأميركي إنشاء وحدة خاصة للتحقيق في حصول حزب الله على تمويل عبر تجارة المخدرات وفد رسمي إثيوبي يصل القاهرة للإعداد لزيارة "ديسالين" وزير الخارجية السعودي عادل ‎الجبير يصرح أن إيران المصدر الأكبر للخطر بسبب دورها في لبنان و اليمن وسورية وزير الخارجية السعودي عادل ‎الجبير يصرح أن إيران المصدر الأكبر للخطر بسبب دورها في لبنان و اليمن وسورية وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يؤكد نعمل على منع سقوط اليمن بيد إيران وحزب الله وزير الخارجية السعودي عادل الجبير يؤكد أن إيران زودت الحوثيين بصواريخ لقصف السعودية الجبير يؤكد أن إيران المصدر الأكبر للخطر في المنطقة بسبب دورها في لبنان واليمن وسورية عادل الجبير يؤكد ان الموانئ مفتوحة في اليمن لكن الحوثيين يسرقون المساعدات
أخبار عاجلة

حيط السلطة واطي .. ليش ؟

  مصر اليوم -

حيط السلطة واطي  ليش

حسن البطل

  .. ثم بعد أن سألت: ما هذه "القوربة" في الطرقات؟ فهمت أنها المنعطف أو الكوع. "قوربة" كما لفظها زميلي عبد الله عواد على "الفيسبوك"، مسؤولة مسؤولية ثانوية عن كارثة ضحايا الطريق الخمس بين عين عريك ودير إبزيع. بعد أربعة أيام لا غير، باشرت وزارة الأشغال توسيع الطريق (راجع ص5 من "الأيام" الأربعاء) والذي فاجأني ـ لم يفاجئني أن الوزارة طرحت عطاء في 28 تشرين الثاني لتوسيع "القوربة" والشارع.. إلاّ أن أصحاب الأراضي اعترضوا وهاجموا طاقم الوزارة.. كما يهاجمون موظفي شركة الكهرباء، ويمنعونهم من قراءة العداد؟ عتبي على زميلي عبد الله المناضل ابن المناضل، وابن عين عريك، أنه لام السلطة ووفّر معارفه من أصحاب الأراضي، علماً أنه في كل الدول التي هي دول ذات حكومات يجوز نزع الملكية لدواعي المنفعة العامة. "القوربة" ذكّرتني بلفظة شاميّة ترد على لسان المقادسة، وهي "شيتي ـ شيتك" أي "الشيء لي ـ الشيء لك"، وجاءت في رواية "كافر سبت" الممتعة للمقدسي عارف الحسيني. لساني فلسطيني ـ شامي، وهذا ذكرني بمعنى "يسرائيل شيلانو" أي "إسرائيل لنا" على لسان المستوطنين، فهي تعني "شيء ـ لنا"، ففي العبرية ينطقون "الألف" "واواً" (إسرائيل بتينو). كما تعني "ليش" لأي شيء "وشوباك" الشاميّة "شو ـ بالك" ماذا في بالك.. وهلم جرّا! السلطة مُلامة في صغير الأمور وكبيرها، مع أنني أسميتها "سلطة التزفيت" الفلسطينية، فقد ورثت بنية تحتية مدمّرة، وكانت مداخل ومخارج الشوارع بين المدن ضيقة ومحفّرة، والآن يعيدون تأهيل المقطع الأخير من آخر شارع رام الله ـ بيتونيا، وهو "شارع يافا" الذي يقودك إلى عين عريك.. وما بعدها يافا. كان زميلي إيّاه احتجّ على إشارة ضوئية في الشارع، لأنها تهدّر الوقت، وكان قد طالب منذ ما قبل الانتفاضة الثانية بـ "حل السلطة" وهو يطالب بانتفاضة ثالثة مسلحة.. ولا يتوقف عن ذم "سلطة الرواتب". مصادفة أم لا، باشروا بتوسيع "القوربة" وشارع المأساة في ذات اليوم، حيث أفرجت إسرائيل عن 400 مليون شيكل من مستحقات فلسطينية ضرائبية. ما العلاقة بين "الراتب" و"قوربة" ضيقة؟ إنها في ذم السلطة بالكبيرة والصغيرة، كما فعل مواطن آخر وموظف، له ثلاثة أبناء في الجامعة، وهدّد باقتراف "حماقة" إن لم تنتظم الرواتب، دون أن يسأل نفسه: هل في أوروبا وأميركا يرسلون ثلاثة أبناء دفعة واحدة إلى الجامعات؟ .. وهل هناك من "يجرؤ" على "ثقافة عدم الدفع" لفواتير الكهرباء والماء، وهذه الفواتير هي ذريعة إسرائيل لحجب مستردات المقاصّة؟ فالمواطن هناك يعرّف عن نفسه بأنه "دافع ضرائب". كتبت ذات مرة، أن السلطة (أي سلطة) أرقى من الشعب.. أحياناً، وكان هذا ردي على زميل قال بعد انهيار أجهزة الأمن بعد الانتفاضة: لا جرائم ولا مشاكل في البلد.. هذا يعني أن لا ضرورة للسلطة؟ ولكن الجرائم عادت يا سيدي. وكتبت، أيضاً، أن بناء المواطن أصعب من بناء الوطن.. ولن أقدّم مبررات وأسانيد. لماذا "يستوطي" الفلسطيني حيط الحكومة والسلطة؟ لأنه حديث العهد بسلطة وطنية، بعد حكم أجنبي طويل ومتواصل، والسبب الثاني أن الحكومة ابنة السلطة، وهذه ابنة المنظمة، وهذه ابنة الفصيل الفدائي.. والجميع أبناء "تحرير فلسطين"! ومن ثم، فإن سلطة تفاوض أو تعاند مفاوضة إسرائيل، ستدفع الثمن.. ومن هذا الثمن "بلطجة" إسرائيلية على أموال المقاصة و"تطنيش" عربي عن "شبكة الأمان"! .. وهكذا وصلنا إلى جواب السؤال: "ليش"، ونحن حيارى بين "حلّ السلطة" و"بناء الدولة" وبين بنائها والمفاوضات العبثية لقيامها. شعبنا ذو "دم عربي حار" مستعد للشهادة والتضحية والفداء، لكنه غير مستعد للقيام، أحياناً، بأبسط واجبات المواطن. عودة إلى حوادث الطرق، فإن عدد السيارات تضاعف مرات، وفي رام الله سيارات أكثر مما كان في الضفة قبل السلطة؛ والبنوك تطالب بأقساط التسهيلات لشرائها، والراتب "نصف رغيف". حسناً، أرجو ألا يقع حادث طرق قاتل عند تلك "القوربة" الحادّة على طريق رام الله ـ بيرزيت، لأن مواطناً رفض نزع ملكية للمصلحة العامة، ولأن مواطنين توسلوا لياسر عرفات أن يمر الشارع في "زاروب" قرية "أبو قش".. وتصوروا كم حادثاً كان سيقع لولا هذا الطريق الحديث، مع ازدياد حركة السير وتضاعف عدد السيارات؟ نقلاً عن جريدة "الأيام"  

GMT 14:02 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

النظام العالمى الجديد.. وحرب الأسواق

GMT 13:47 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

قبل أن يفاجئنا الشراء «على النوتة»

GMT 13:41 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فى انتظار سامى عنان

GMT 13:37 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الفساد سيد الموقف.. فما العمل؟

GMT 13:27 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

المعايير العشرة فى الانتخابات الرئاسية

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

إثيوبيا وممر التنمية الشرقى

GMT 13:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

رحلة العائلة المقدسة

GMT 13:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

قبل أن يأتى ديسالين لمصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حيط السلطة واطي  ليش حيط السلطة واطي  ليش



ظهرت ببلوفر واسع بأكمام من الفرو ومكياج طبيعي

جيجي حديد تخطف الأنظار بإطلالة بيضاء في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
خرجت عارضة الأزياء الشهيرة جيجي حديد لتناول العشاء مع صديقتها عارضة الأزياء الدنماركية هيلينا كريستنسن، ليلة الأحد. بعد أن عادت أخيرا إلى مدينة نيويورك للاحتفال بعيد ميلاد حبيبها المغني زين مالك البالغ من العمر 25 عاما، وظهرت جيجي حديد البالغة من العمر 22 عاما بإطلالة بيضاء أنيقة ومميزة مناسبة للموسم البارد، حيث ارتدت بلوفر واسع باللون الأبيض ذو أكمام من الفرو، بالإضافة إلى سروال من نفس اللون يتميز بفتحة جانبية بكلا الساقين. وأكملت جيجي إطلالتها بزوج من الأحذية من جلد الثعبان ذات كعب، وحقيبة مربعة باللون الابيض، ووضعت القليل من المكياج ما أبرز ملامحها على نحو طبيعي. ولاقت جيجي حديد اهتماما كبيرا من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر جيجي في صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صغير يظهر فيه حبيبها زين مالك وهو يقوم بالرقص ويؤدي حركات غريبة، لكن الملفت للنظر هو أنه

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أليساندرو سارتوري يأخذ دار "زينيا" إلى القرن الـ21
  مصر اليوم - أليساندرو سارتوري يأخذ دار زينيا إلى القرن الـ21

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 09:19 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة
  مصر اليوم - الثريات الفخمة تزين معظم بيوت لندن الفارهة

GMT 07:13 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في "لو توكيه"
  مصر اليوم - فرنسا وبريطانيا تعيدان تنظيم الرقابة على الحدود في لو توكيه

GMT 04:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا
  مصر اليوم - اتّهام المصوّر ماريو تيستينو بالتحرّش الجنسي بـ 13 رجلًا

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon