رجولتك يا دكتور ببلاوى!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رجولتك يا دكتور ببلاوى

سليمان جودة

لا أعرف ما هو بالضبط الشىء المطلوب منا، كمواطنين، عندما نقرأ للدكتور حازم الببلاوى، رئيس مجلس الوزراء، صباح أمس، كلاماً يقول فيه إن دعم الطاقة وصل إلى 128 مليار جنيه، سنوياً، وإن هذا خطر على الدولة؟! د. حازم.. هذا كلام كنا نسمعه، ونقرؤه، طوال أيام حسنى مبارك، وعندما نأتى الآن لنسمعه هو نفسه، دون أى تغيير، فليس لهذا إلا معنى من اثنين: إما أنك لا تعرف بالقدر الكافى أنك رئيس وزراء البلد، أو أنك تعرف طبعاً، وهذا هو الاحتمال الغالب، ولكنك لا تعرف ماذا عليك أن تفعل وأنت فى موقعك! د. حازم.. أنت اقتصادى كبير، وأنت رجل صاحب أفكار مهمة كنا نسمعها منك، ونقرؤها لك، طوال سنوات ما قبل رئاسة الحكومة، وهى أفكار لا نجد لها أثراً فى موقعك هذه الأيام، وكأن هذا البلد مكتوب عليه أن يكون رئيس حكومته، مفكراً بامتياز، وهو خارج المنصب، ومعلماً بلا منافس، قبل مجيئه إلى الموقع، فإذا ما جاء إليه تحول بقدرة قادر إلى موظف مُعتبر! د. حازم.. إما أن تتقدم برجولة، تكلمت أنت عنها، أمس، فى لقائك مع رؤساء تحرير الصحف، لتغير هذا الخلل الذى تصفه، وتدفع هذا الخطر الذى ترسم ملامحه، وإما أن تتوقف عن الكلام فى ملف حفظنا جميعاً تفاصيله، وأصبح يصيبنا بالسأم والملل. أنت يا دكتور حازم، تقول إن مواجهة وضع من هذا النوع تحتاج إلى رجولة، أو بمعنى أدق هو ملف لابد أن نواجهه برجولة، ولا أظن أن هناك خلافاً على ذلك، ليبقى أن الذى عليه أن يواجه ملفاً بهذه الأهمية، وبرجولة، هو رئيس الحكومة، وأعضاؤها، وليس نحن، كمواطنين، لا حول لهم ولا قوة! الرجولة المطلوبة للمواجهة تقتضى منك أن تصارح نفسك، وتصارح الناس، بما إذا كانت مواجهة كهذه، سوف ترتب أعباء إضافية على الغالبية من المصريين، محدودى الدخل، أم لا؟! فإذا كانت الإجابة سوف تكون بنعم، وإذا كانت مواجهة من النوع الذى تدعو إليه، سوف ترتب مثل هذه الأعباء، فالحكمة تقول إن هذا ليس وقته، وأنت ترى كثيرين فى كل ركن يتظاهرون ويطلبون عوناً من الحكومة. د. حازم.. أنت تعرف أن جزءاً لا بأس به، بل الجزء الأكبر من الـ128 مليار جنيه، يتم إهداره سنوياً، لأنه يذهب إلى أشخاص أغنياء لا حق لهم فيه، ومع ذلك فالحكومة تسكت، أو أنها تقدم رجلاً وتؤخر الأخرى، وهى تعرف أن خزانتها العامة فى حاجة إلى كل جنيه واحد من هذه المليارات المهدرة! ولذلك، فالأصل أن تخرج على الناس، وأن تقول لهم إن الـ128 ملياراً مُقسمة على النحو الفلانى، وأن استمرار إنفاقها بالصورة الحالية مستحيل، وأن خطة حكومتك إزاءها إنما هى على النحو العلانى، وإنه لا بديل آخر أمامنا، وإنه إذا كان هناك مَنْ سوف يعانى جراء إجراء كهذا، فليحتمل مؤقتاً من أجل بلده الذى يحتاج إلى أن يتعامل معه الجميع، من أبنائه، فى ظروفه الحالية، برجولة، حقاً.. د. حازم: أنت أصبت فى اختيار الكلمة المعبرة عن المعنى فعلاً، وهى «الرجولة»، غير أنه يبقى أن تبدأ من ناحيتك بها، وأن تضرب المثل من خلالها، وأن تتحلى بالرجولة فى كل خطوة تخطوها حكومتك، وليس فى خطوة الدعم وحدها، وساعتها، سوف تجد كل مصرى عوناً لك، لا عبئاً عليك! نقلاً عن "المصري اليوم"

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رجولتك يا دكتور ببلاوى   مصر اليوم - رجولتك يا دكتور ببلاوى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اختيار توقيت تناول الطعام يساهم في فقدان الوزن

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon