العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 122 مستوطنًا للمسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبدوزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبد مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مجموعة من المسلحين في التلال خلال محاولتها التسلل إلى عرسال غارات لطائرات الجيش السوري على مناطق في الغوطة الشرقية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الاحتلال يعتقل النائب بالمجلس التشريعي عمر عبدالرازق من مدينة سلفيت، فجر الأحد تنظيم "سرايا أهل الشام" يعلن وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال تمهيدا لبدأ المفاوضات مع الجيش السوري و حزب الله من أجل الخروج بأتجاه الشمال السوري قوات الاحتلال تعتقل 25 فلسطينيًا بينهم نشطاء وقيادات في حركة حماس بالضفة المحتلة، فجر الأحد
أخبار عاجلة

كلمونا فى الموضوع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كلمونا فى الموضوع

سليمان جودة

إذا كان هناك من يرى أن إعلان حمدين صباحى ترشحه فى انتخابات الرئاسة المقبلة سوف يوفر أهم ركن نريده فى الانتخابات، وهو وجود منافسة قوية فيها، بين المرشحين، فالحقيقة التى يجب أن ننتبه إليها أنها، حتى الآن، منافسة شكلية، ولا تتجاوز الشكل إلى المضمون بأى حال. لماذا؟!.. لأن وجود منافسة فعلية، بين مرشحين اثنين، أو بين أكثر من اثنين، يقتضى بالضرورة أن تكون المنافسة بين برامج انتخابية واضحة، وليس بين أشخاص، أياً كان هؤلاء الأشخاص. وإلى هذه اللحظة، فإننا سمعنا عن قرار من «صباحى» بترشيح نفسه، ولم نسمع عن برنامجه، ولم نقرأ عنه شيئاً، ولذلك، فالمسألة حتى لحظتنا الحالية، إنما هى ظاهر بلا محتوى. وكنت أتمنى لو أسأل المشير السيسى عن برنامجه، لولا أنه لم يعلن ترشحه رسمياً، إلى اليوم، وبالتالى، فلا يمكن أن تسأله عن برنامج انتخابى يخصه فى انتخابات، لم يقرر هو بعد، ترشحه فيها بشكل رسمى. وما نرجوه، بالنسبة لصباحى، ألا يرد ويقول إن برنامجه الانتخابى هو أفكار عبدالناصر، لأن هذا، أولاً، ليس برنامجاً انتخابياً بالمعنى المتعارف عليه فى هذا العصر، ولأن عبدالناصر نفسه، ثانياً، لو كان حياً بيننا، ثم خاض انتخابات 2014، ما كان سيخوضها بأفكاره القديمة أبداً، وكان سيجدد فيها قطعاً، لأنه أول من كان سيعرف أن أفكاراً كان يتبناها بقوة فى عصره، وكانت الجماهير تتحمس لها، لم يعد لها مكان فى العام الرابع عشر من الألفية الثالثة. يبقى، إذن، أن يخرج علينا حمدين ببرنامج انتخابى واضح، ومحدد، وعملى، مع وضع مائة خط تحت كل كلمة من الكلمات الثلاث الأخيرة، إذ البرنامج الانتخابى غير الواضح ليس برنامجاً، كما أن البرنامج الانتخابى غير المحدد ليس برنامجاً، وبالدرجة ذاتها فإن البرنامج الانتخابى غير العملى ليس برنامجاً بالمرة، وربما يكون هذا الشرط الأخير هو أهم الشروط الثلاثة، لأنك كمرشح يمكن أن تخرج على الناخبين بأروع برنامج انتخابى فى الدنيا، ثم لا يكون عملياً، أى لا يكون قابلاً للتحقق على الأرض، فيفقد معناه على الفور! لن يشفع لحمدين صباحى، ولا لغيره من المرشحين المحتملين، أن يكون كل واحد فيهم قد خاض انتخابات من قبل، أو أن تكون له درجة من الشعبية، كبيرة أو صغيرة، بين الجماهير، أو أن يكون مرتبطاً أو منتمياً إلى زعيم لايزال لاسمه رنين بين الناس، مثل عبدالناصر، أو.. أو.. فهذا كله قد ينفع فى أى مناسبة، إلا أن تكون هذه المناسبة هى انتخابات رئاسية فى زماننا الحاضر، وهذا كله قد يسعف صاحبه فى أى ظرف زمنى، إلا أن يكون هذا الظرف هو ما نعيشه، ونراه، ونعانيه، كمصريين، فى أيامنا الحالية! ما ينفع فعلاً، وما يسعف حقاً، هو برنامج انتخابى قادر على أن ينقلنا، خلال فترة زمنية محددة، من مربع إلى مربع، ومن خانة إلى خانة.

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم

GMT 05:31 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

لا خوف منها

GMT 05:29 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

باعة الفتوى الجائلين!

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كلمونا فى الموضوع   مصر اليوم - كلمونا فى الموضوع



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon