خبر يدعوك للتفاؤل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبر يدعوك للتفاؤل

سليمان جودة

فى وسط الأخبار العامة السيئة التى تأتيك من أكثر من اتجاه، خصوصاً من اتجاه جماعة إخوانية لا تعرف ديناً، ولا ملة، ولا ضميراً، تبقى بعض الأخبار التى تدعوك إلى التفاؤل، وتجعلك على يقين من أن مصر، هذا البلد الكبير، إنما هى أكبر من كل الصغائر التى تستهدفها، أو تحيط بها. ولو أنت قرأت تفاصيل خبر تطوير 30 منطقة عشوائية، المنشور أمس الأول، لأحسست على الفور بمعنى ما أقوله. فالخبر يقول إن الحكومة عهدت إلى الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، بتطوير 17 منطقة فى القاهرة، و13 فى الجيزة، بتكلفة 350 مليون جنيه، خلال 12 شهراً من الآن. ولن أكون مبالغاً إذا قلت إن هذه هى المرة الأولى التى رحت أقرأ فيها خبراً عن تطوير العشوائيات فى البلد، وأنا أشعر بجديته تماماً. ولابد أن مبعث الشعور بالجدية هنا، ليس راجعاً فقط إلى أن العمل يبدأ هذه المرة وفق خطة لها أول ولها آخر، فنحن، والمال هكذا، نعرف بالضبط كم منطقة من هذا النوع سوف تخضع للتطوير، ونعرف مواقعها على الخريطة فى المحافظتين، ونعرف تكلفتها، ونعرف كذلك مداها الزمنى المنظور. هذا كله، كما ترى، يجعلك على يقين من أن الموضوع جاد، ولكن هناك سبباً آخر للتفاؤل الذى أحدثك عنه، هو أن الجهة التى تتولى المهمة، هذه المرة، هى القوات المسلحة، بكل ما تملكه من رصيد ثقة لا ينفد، فى وجدان كل مصرى وطنى. إن هذه الجزئية وحدها كفيلة بأن ترسخ فى أعماقك اطمئناناً إلى أن كل ما جاء فى الخبر سوف يكون حقيقة على الأرض بعد عام واحد من الآن.. ليس هذا فقط.. وإنما سيكون التنفيذ على درجة من الجودة نعرفها جميعاً، وجربناها من قبل فى أى مشروع قالت قواتنا المسلحة إنها سوف تنفذه. من قبل، كانت حكومات متعاقبة تتعامل مع عشوائيات البلد بطريقة تقوم على المتاجرة السياسية بها فى الأساس.. وإلا.. فما معنى أننا كنا نفاجأ، مع مجىء كل انتخابات جديدة، بأن الحكومة قررت إدخال الخدمات إلى المنطقة العشوائية الفلانية، وإعفاء سكان المنطقة العلانية من مخالفات فى الكهرباء.. أو فى غيرها؟! ما معنى خطوات كهذه، تكررت كثيراً، إلا أن حكومات عدة، مرت بنا، كانت تتطلع إلى أصوات الناخبين فى مثل هذه المناطق، ولا تراها، كمناطق، فى غير أيام الانتخابات، دون أن تنتبه إلى أن ما تفعله يزيد من بؤس سكانها ولا يخففه! يبقى أن نقول إن ما تقرر بالنسبة للمناطق الثلاثين، لا يكفى، رغم أنه شىء جيد للغاية، فالأهم منه أن توضع خطة مماثلة لباقى المناطق، حتى نستطيع فى خلال أعوام من الآن، أن نحاصر وباء ينتشر على أطراف المدن اسمه العشوائيات. ثم يبقى أيضاً، أن نجفف منابع عشوائياتنا، وأن نمنع نشأة الجديد منها، حتى لا نكتشف فى النهاية، وبعد الـ12 شهراً، أننا طورنا 30 منطقة، وأن 30 أخرى جديدة، أو حتى 40، قد نشأت فى مقابلها، فى أماكن متفرقة. العشوائيات فى بلدنا، كإرهاب الإخوان فى حياتنا.. كلاهما مرض فى حاجة إلى مستويين متوازيين من التعامل معه: مستوى يواجهه فى لحظتنا، وآخر يجفف منابعه. نقلاً عن "المصري اليوم"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبر يدعوك للتفاؤل   مصر اليوم - خبر يدعوك للتفاؤل



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - صقلية تعدّ مكانًا ملهمًا لسكان أوروبا الشمالية

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon