أن تأتى بالمجرم من قفاه

  مصر اليوم -

أن تأتى بالمجرم من قفاه

سليمان جودة

سوف أروى لكم هذه الواقعة، ثم أشير إلى معناها.ففى 10 سبتمبر الماضى قام ستة من الرجال بالسطو على محل ساعات فى المنامة عاصمة البحرين، وحصلوا من المحل على كل ما خف وزنه، وارتفع ثمنه، ثم لاذوا بالفرار!الرجال الستة لم يذهبوا إلى موقع الجريمة بملابسهم التى يظهرون بها فى العادة بين الناس، وإنما ارتدوا ملابس سيدات، ثم وضع كل واحد منهم نقاباً فوق رأسه، ودفع أحدهم عربة أطفال أمامه للتمويه والتغطية على الهدف الحقيقى الذى من أجله اقتحموا المحل الضخم، وجردوه من كل محتوياته!وكان من الواضح أن لجوءهم إلى التخفى بهذه الطريقة يرجع إلى أنهم كانوا يعرفون مسبقاً أن المكان يضم كاميرات حديثة تراقب أى حركة فيه وتسجلها أولاً بأول، ومع ذلك فإن حماقتهم دفعتهم إلى المغامرة!وقد كان أول شىء بدأ به بوليس المنامة أنه أفرغ الكاميرات مما فيها، ثم راح يطالع الصور ولأنها كاميرات أمنية حديثة جداً، فقد سجلت الواقعة بالتصوير البطىء، ورصدت كل التفاصيل بدقة غير مسبوقة، وليس أدل على ذلك إلا أنها استطاعت أن تلتقط بعض ملامح الرجال الستة، رغم أنهم كانوا يغطون وجوههم تماماً!وحين تتطلع أنت إلى صور الجريمة التى نشرتها صحف البحرين، أمس الأول، فسوف لا تعرف ما إذا كان هؤلاء الأشخاص الموجودون فى كل صورة رجالاً أم نساء إلا حين تقرأ التعليق المكتوب تحت كل صورة، والذى يوضح لك أنك أمام ستة لصوص بملابس نساء!من خلال بعض الملامح التى التقطتها كاميرات المكان استطاع البوليس أن يتصور شكل كل واحد من المجرمين الستة، وأن يعمم بهم نشرة على الإنتربول الدولى، بعد أن عرف أنهم غادروا البلاد.. وفى أيام معدودة على أصابع اليدين، تم القبض فعلاً على أحدهم فى ألبانيا، وتبين أنه من «كوسوفو»، وبعده بلحظات، وقع اثنان آخران منهم فى قبضة الشرطة.فما المعنى؟!.. المعنى أن هذه القصة المذهلة يجب أن توضع بكاملها أمام الداخلية المصرية، وأن تأخذ منها الدرس الأهم، وهو أن الأمن بمعناه الحديث لم يعد يعتمد على كثافة أفراد الشرطة الذين يحيطون بأى موقع لحراسته، ولا حتى على المدرعة التى قد تستقر على باب الموقع ذاته، وإنما يعتمد بالدرجة الأولى على مثل هذه الكاميرات، التى تستطيع أن تأتى بالمجرم ليس فقط من البلد الذى ارتكب جريمته فوق أرضه، وإنما من ألبانيا فى أقصى شرق آسيا!مرة أخرى.. لن نستطيع قطع الطريق على الذين يريدون أن يعبثوا بأمن بلدنا، إلا إذا أيقن كل عابث أن حركته مرصودة ومسجلة، وأن كاميرات كهذه سوف تأتى به من قفاه.

GMT 14:44 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

لقطات: الرقم الأصعب فى معادلة الأمن القومى

GMT 14:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

مرشحون صامتون

GMT 14:13 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

سياسة كيد النساء!

GMT 14:10 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

فى فم الأسد!

GMT 14:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

يسألونك عن البيتكوين، قل…

GMT 13:54 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

حكايات السبت

GMT 13:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

مُساءلة حول الغلاء!

GMT 13:35 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ديسالين ليس النجاشى!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أن تأتى بالمجرم من قفاه أن تأتى بالمجرم من قفاه



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon