القُبح في الجيزة والقاهرة

  مصر اليوم -

القُبح في الجيزة والقاهرة

سليمان جودة

لا أتصور أن النوم يمكن أن يزور الدكتور جلال سعيد، محافظ القاهرة، أو الدكتور على عبدالرحمن، محافظ الجيزة، فى ظل وجود هذه الكتابات البذيئة على جدران المبانى فى المحافظتين.لقد ابتلانا الله تعالى، فيما بعد ثورة 30 يونيو، بأشخاص لا ضمير عندهم، ولا دين و لا أخلاق، ولأنهم كذلك، فإنهم لم يجدوا أدنى حرج فى تشويه شوارعنا بعباراتهم المنحطة وشعاراتهم الساقطة التى راحوا يملأون بها واجهات المنازل والمنشآت فى كل شارع وكأنهم مكلفون بإلقاء القاذورات عند كل باب!وأتصور بالطبع أن تكون هذه الظاهرة المؤسفة موجودة فى الإسكندرية وفى شتى المحافظات، وبالتالى فالمتخيل أن مسؤولية إزالتها على الفور تقع على كاهل كل محافظ فى منطقته، دون إبطاء.وإذا كنت قد بدأت بالقاهرة والجيزة ثم ركزت عليهما، فلأن الأمر فيهما قد بلغ حداً مخجلاً لا يمكن السكوت عليه ولابد من مواجهته بكل حزم.صحيح أن عدداً من الشباب الجميل قد اجتمع تحت شعار بديع هو «بنحب مصر»، ثم مضى يجمل بعض شوارع الجيزة، وينزع عنها القبح، إلا أن هذا فيما يبدو ليس كافياً، وليس هناك مفر من عمل رسمى منظم يحافظ على البقية الباقية من جمال شوارع العاصمة إذا كان لايزال فيها جمال نذكره.وما نعرفه أن هناك هيئة للنظافة والتجميل فى القاهرة وفى الجيزة، ولذلك فالسؤال هو: ما هو عمل هاتين الهيئتين، إذا لم يكن عملهما هو التعامل مع هذه التشوهات أولاً بأول؟!والغريب أن الذين ينشرون البذاءة على كل جدار هكذا يتحدثون باسم الإسلام ويخرجون على الناس فى كل مناسبة بما قال الله تعالى وبما قال رسوله الكريم، فإذا بهم عند أى اختبار عملى أبعد الناس عن الله وعن الدين وعن رسوله، عليه الصلاة والسلام.وليس فى إمكان المرء أن يتخيل أن يكون هناك مصرى مخلص فى مصريته أو وطنى صادق فى وطنيته ثم يمشى ليوزع هذه العبارات المحزنة على الشوارع والميادين.ولأن فقهاءنا الأوائل قد قالوا إن الله يدفع بالسلطان ما لا يدفع بالقرآن، فإن هؤلاء لن يرتدعوا إلا إذا دارت دوريات من المحافظتين فى شوارعهما وفى أوقات مختلفة من الليل والنهار وأمسكت بمن تستطيع الإمساك به منهم، ثم راحت تعلقهم من رقابهم فى أوسع ميدان ليكونوا فرجة ثم عبرة وعظة لغيرهم.لا تتركوا القبح فى شوارعنا يؤذى عيون الناس علناً هكذا وأزيلوه من فضلكم فى الحال ولا تأخذكم بأصحابه رأفة ولا رحمة.

GMT 14:44 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

لقطات: الرقم الأصعب فى معادلة الأمن القومى

GMT 14:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

مرشحون صامتون

GMT 14:13 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

سياسة كيد النساء!

GMT 14:10 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

فى فم الأسد!

GMT 14:03 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

يسألونك عن البيتكوين، قل…

GMT 13:54 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

حكايات السبت

GMT 13:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

مُساءلة حول الغلاء!

GMT 13:35 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ديسالين ليس النجاشى!

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القُبح في الجيزة والقاهرة القُبح في الجيزة والقاهرة



احتفالًا بظهورها شبه عارية على النسخة الإسبانية

فيكتوريا بيكهام بإطلالة خلابة في حفل "فوغ"

مدريد ـ لينا العاصي
حضرت مصممة الأزياء العالمية فيكتوريا بيكهام، زوجة لاعب كرة القدم الشهير ديفيد بيكهام، حفل العشاء الذي أقامته مجلة "فوغ" في مدريد، إسبانيا، مساء الخميس، للاحتفال بتصدرها غلاف المجلة بإطلالة مثيرة لعددها هذا الشهر بالنسخة الاسبانية، وذلك بعد عودتها من سفر الزوجان نجم كرة القدم ديفيد بيكهام وزوجته المغنية السابقة فيكتوريا بيكهام إلى باريس معًا يوم الأربعاء لحضور عرض أزياء "لويس فيتون". بدت فيكتوريا البالغة من العمر 42 عاما، التي تحولت إلى عالم الموضة، بإطلالة مذهلة وجذابة خطفت بها أنظار الحضور وعدسات المصورين، حيث اختارت فستانا أنيقا باللون الأحمر من مجموعتها لصيف وربيع 2018، من الحرير الشيفون، وأضفى على جمالها الطبيعي مكياجا ناعما وهادئا، الذي أبرز لون بشرتها البرونزي، بالإضافة إلى تسريحة شعرها المرفوع.  كما نسقت فستانها الأحمر مع زوجا من الاحذية باللون البنفسجي ذو كعب عالي، وقد أثارت فيكتوريا ضجة كبيرة ما بين الموضة العالمية، وذلك أثناء حضورها

GMT 09:59 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية
  مصر اليوم - ابتعاد الأنظار عن أزياء ماكرون بسبب بدلته الكلاسيكية

GMT 09:22 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال
  مصر اليوم - قرية كومبورتا المنتجع الهادئ الأكثر أناقة في البرتغال

GMT 07:36 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع
  مصر اليوم - جيم كلارك يخفض السعر المطلوب لعرض منزله للبيع

GMT 05:12 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا
  مصر اليوم - جونسون يعيد الحديث عن بناء جسر بين بريطانيا وفرنسا

GMT 04:48 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

"بي بي سي" تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي
  مصر اليوم - بي بي سي تتعرَّض لانتقادات واسعة بعد التمييز الإيجابي

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon