اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»

  مصر اليوم -

اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»

سليمان جودة

أياً كانت أيام حظر التجوال الباقية، وأياً كانت ساعات الحظر التى سوف تتقرر خلالها فى اليوم الواحد، فإن الأمل أن تكون هذه الأيام والساعات قد تحولت من فترات إبقاء إجبارى للناس فى البيوت إلى معركة حرة من معارك العمل فى الشارع فيما يخص وزارتين على وجه التحديد: الإسكان، ثم النقل. أقول ذلك، وأنا أرى، ويرى غيرى، أن كوبرى أكتوبر - على سبيل المثال - يخضع لعملية صيانة شاملة فى أثناء ساعات الحظر، وإذا كان هذا قد حدث ويحدث لمرفق حيوى، مثل أكتوبر، فما نتمناه أن تكتمل صيانته عند انتهاء الحظر، وأن تبدأ وزارة الإسكان سريعاً فى صيانة غيره من الطرق، على مستوى المحافظات الخاضعة للحظر، بحيث يشعر المواطنون عند انتهائه، بأنه إذا كان قد صار نقمة عليهم أثناء تطبيقه، فإنه قد أصبح نعمة بعد انقضاء أيامه وساعاته من خلال ما سوف يلاحظه كل مواطن من تحسن فى مستوى الطرق، وعلى رأسها الطريق الدائرى الذى يحتاج إلى صيانة عاجلة. فالذين يمرون عليه، هذه الأيام، يكتشفون أنه لم يعد على ما كان عليه زمان، فالفواصل الحديدية ترفع السيارات وتحطها، كل عدة أمتار، والحفرات منتشرة بامتداده، ولذلك، فالحظر سوف يكون فرصة لا يجب أن تفوتنا، من أجل إعادة «الدائرى» إلى ما كان عليه، ومن أجل أن يكون طريقاً آدمياً يصلح لأن يقطعه المارة ذهاباً وإياباً، فلا ينغص حياة واحد فيهم. وما يقال عن الطرق، فيما يتصل بمسؤولية المهندس إبراهيم محلب، وزير الإسكان، يقال عن السكك الحديدية، بالدرجة نفسها، للوزير «الدميرى»، وكلاهما صاحب تجربة كبيرة فى مجاله. إن القطارات متوقفة عن الحركة، منذ فترة، لأسباب أمنية مجردة، وسوف يكون شيئاً ممتازاً أن يستغل «الدميرى» هذه الفترة: لإجراء صيانة واجبة، ليس على القضبان فقط، وإنما على القطارات نفسها، بحيث يرى المصريون، فيما بعد، أن ساعات الحظر وأيامه لم تكن وقتاً ضائعاً، عند الوزارتين، وأن الرجلين اللذين يجلسان على قمتهما قد انتهزا الفرصة على أفضل ما يكون، لصالح كل مصرى، من خلال تحسين مستوى خدمة عامة من هذا النوع. إن الشوارع والطرق تتحول ليلاً، فى القاهرة والجيزة مثلاً، إلى ملعب مفتوح تستطيع فيه «الإسكان» أن تعمل دون أى عائق ودون تعطيل مصالح الناس، كما قد يحدث، حين تجرى عمليات الصيانة والإصلاح فى الأيام العادية، ولهذا فهى فرصة لن تعوض، وكذلك الحال طبعاً على طول السكة الحديد من الإسكندرية إلى أسوان. الشكاوى من توقف حركة القطارات تكاد تكون على كل لسان، وربما يكون الشىء الذى يخفف عن الذين كانوا يستخدمون القطار فى حياتهم اليومية أنهم يدركون أن توقفها مؤقتاً يصب فى الصالح العام، وليس بهدف العكننة عليهم، ولكن هذا موضوع، وكون أن يتبين لهم لاحقاً أن فترة التوقف كانت فرصة لم تتبدد، وأنها قد جرى استغلالها، لصالحهم جيداً، موضوع آخر. ساعات الحظر وأيامه اختبار لن يتكرر للوزيرين، ونحن على ثقة من أن كليهما سوف يجتازه بنجاح. نقلاً عن "المصري اليوم"

GMT 09:20 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

لقاء «السيسى بوتين» الثامن هو «الضامن»

GMT 09:17 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد سلماوى

GMT 09:13 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

من صنعاء إلى جنوب لبنان

GMT 09:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

ميزانية اميركية لأصحاب البلايين

GMT 09:09 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات دوماً مع القدس

GMT 09:07 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

ديسمبر الكبير ــ 2

GMT 09:12 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

هل مقاطعة شيخ الأزهر لنائب الرئيس الأمريكى «صح»

GMT 09:00 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يشعل جذوة الإرهاب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اختبار لـ«محلب» و«الدميرى» اختبار لـ«محلب» و«الدميرى»



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

هدسون تظهر بإطلالة مذهلة في ثوب أسود مرصع

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش. وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 04:21 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري
  مصر اليوم - منصور صالح يرى أن الحكومة الشرعية سبب تأخر الحسم العسكري

GMT 04:11 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات "الحوثيين" على أنصار صالح
  مصر اليوم - معمر الإرياني يُشير إلى انتهاكات الحوثيين على أنصار صالح

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon