إغلاق محور الأوتوستراد القادم من المعادي لمدة 30 يومًا محمد حسان يصرح أنه لو استطاع أن يشد الرحال إلى الأقصى ما تأخر» خبير اقتصادي يؤكد أن الدولار سيصل لـ 16 جنيه قبل نهاية العام الجاري إصابة الحارس الشخصي لـرئيس الجمهورية المصري عبد الفتاح االسيسي محادثات بين خليفة حفتر وفايز السراج في باريس الثلاثاء مقتل خمسة من ميلشيات حزب الله إثر استهداف سيارتهم بصاروخ حراري في تلال القلمون الغربي بريف دمشق قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميدانى تواصل جهودها وتدمر عدد (2) عربة دفع رباعى و(8) دراجة نارية ومخزن للوقود والقبض على عدد (2) فرد مشتبه فى دعمهما للعناصر المتطرفة العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة
أخبار عاجلة

من جيب مَنْ؟!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - من جيب مَنْ

سليمان جودة

غطت الصفعة الإثيوبية لنا، على كل ما عداها، وأحس كل مصرى بالإهانة منها، فانشغل بها عن غيرها، ولم يعرف أحد، كيف استطاع الدكتور مرسى أن ينام ليلته، منذ أن أعلنت إثيوبيا عن إقامة سد النهضة فوق نيلها الأزرق، بما سوف يؤثر مستقبلاً، على حجم الماء المتدفق فى النيل على أرضنا؟!.. كيف جاءه النوم، وهو يرى بلده يهان هكذا على يديه؟! ومع ذلك، فلم تكن هذه أولى الإهانات، التى تصفع كل مواطن على وجهه، فى كل صباح، منذ جاء الإخوان إلى الحكم، ولن تكون آخرها، مادام هذا هو أداء نظام الحكم، ومادامت هذه هى طريقته فى إدارة أمور البلد، ومادامت هذه هى عشوائيته فى التعامل مع شتى الأمور! ففى التوقيت ذاته، الذى تلقينا فيه إهانة إثيوبيا، كانت هناك إهانة أخرى، على مستوانا الداخلى، لـ90 مليون مصرى فى وقت واحد، وقد جاءتهم جميعاً، بشكل غير مباشر، وكان ذلك حين قضت محكمة الاستئناف بتغريم النائب العام، المستشار طلعت إبراهيم، 12 ألف جنيه، مع رفض طلب كان قد تقدم به، لرد القاضى الذى حكم، منذ فترة، ببطلان قرار تعيينه كنائب عام! وكما ترى من مسمى الوظيفة التى يشغلها الرجل، فإنها تقول إنه «نائب عام» لا «نائب خاص».. والمعنى هنا، من عموميته، أنه نائب عن كل مصرى، ومدافع عن حق كل مواطن، فى مواجهة مؤسسات الدولة كلها، فإذا حدث وجاءه حكم بهذه الطريقة، وبهذه القسوة، فإن على المرء أن يتساءل عن حقيقة ما يشعر به الملايين التسعون فى أعماقهم من إهانة، لأن نائبهم العام، الذى هو رمز الهيبة، والاحترام، والوقار عندهم، تجرى معاملته هكذا، فيتم تغريمه على الملأ، فى سابقة هى الأولى من نوعها فى تاريخ القضاء المصرى.. ليس هذا فقط، وإنما يجرى أيضاً رد طلبه إليه، بشكل ما كان له أبداً أن يضع نفسه فيه! النائب العام رمز، ولا أحد يعرف كيف ارتضى المستشار إبراهيم لنفسه أن ينجر إلى خطوات أدت، فى نهايتها، إلى إهانة الرمز كما نرى، وأدت إلى إهالة التراب عليه، رغم أنه، كمستشار جليل، كان أغنى الناس عن أن يساق إلى الموقف الذى يجد نفسه فيه هذه اللحظة! كيف يكون لنا، بعد اليوم، أن نتحدث عن ثقة، بين المواطن، وبين نائبه العام، وهى، كما نعرف، أساس هذا الموقع الرفيع، وهى السند لشاغله، فإذا انهار الأساس، انهار وراءه بالتبعية كل ما يستند إليه.. وبالمناسبة، مَنْ سوف يدفع قيمة الغرامة؟! هل ستدفعها الخزانة العامة، أم سيدفعها من جيبه الخاص؟! نقلاً عن جريدة " المصري اليوم "

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم

GMT 05:31 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

لا خوف منها

GMT 05:29 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

باعة الفتوى الجائلين!

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - من جيب مَنْ   مصر اليوم - من جيب مَنْ



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon