مغزى إعادةتسليم الأباتشى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مغزى إعادةتسليم الأباتشى

مكرم محمد أحمد

حسنا ان وافقت واشنطن اخيرا علي تسليم مصر عشرة طائرات هيلكوبتر من طراز اباتشي، كانت واشنطن قد علقت تسليمها لمصر ضمن صفقة اخري من طائرات اف 16 إضافة إلي قطع غيار هذه الاسلحة، اعتراضا علي إزاحة حكم جماعة الاخوان المسلمين وعزل الرئيس مرسي الذي تم تحقيقا لارادة شعبية جارفة عبرت عن نفسها في مظاهرات 30يونيو. وبرغم ان واشنطن لا تزال تحتجز صفقة طائرات اف 16 المستحق تسلميها لمصر منذ عدة اشهر إلي ان يتاكد التزام مصر الجاد بتطبيق خارطة الطريق وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية نزيهة، فان تسليم طائرات الاباتشي يمثل خطوة إيجابية مهمة تؤكد حرص واشنطن علي الحفاظ علي علاقاتها مع مصر، وتفتح الباب لمراجعة مواقفها من احداث 30يونيو التي كانت سببا في توتر علاقات البلدين، لان ازاحة حكم جماعة الاخوان تسبب في الاضرار بمصالح أمريكا في الشرق الاوسط التي كانت تعتبر جماعة الاخوان جزءا من خطتها الاستراتيجية في المنطقة!. ولا اذيع سرا ان قلت اليوم ان الافراج عن طائرات الاباتشي كان يمكن ان يتم في غضون الشهر الماضي لولا حكم محكمة جنايات المنيا بارسال أوراق 528 متهما من اعضاء جماعة الاخوان إلي المفتي الذي اسئ فهمه، رغم انه حكم ابتدائي ينتظر الطعن عليه امام محاكم الاستناف والنقض..، وما من شك ان الافراج عن طائرات الاباتشي قبل الزيارة المهمة التي يقوم بها وزير الخارجية نبيل فهمي يمثل اشارة مهمة لبدء حوار مصري أمريكي جديد، يسلط الضوء علي مخاطر تقديم اي عون معنوي أو مادي لجماعة الاخوان المسلمين بعد ان تاكدت علاقاتها الوثيقة مع تنظيمات الارهاب المتمثلة في تنظيم القاعدة، ووضح للجميع خطط التنسيق المشترك بين جماعة الاخوان وجماعة أنصار بيت المقدس التي ادرجتها واشنطن اخيرا ضمن منظمات الارهاب. وقد يكون من الصعب ان تغير واشنطن موقفها من جماعة الاخوان المسلمين بين يوم وليلة لان ذلك هو دأب الدول العظمي، لكن كل المؤشرات توكد تحرك الموقف الامريكي نحو الافضل. "نقلًا عن جريدة الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مغزى إعادةتسليم الأباتشى   مصر اليوم - مغزى إعادةتسليم الأباتشى



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon