نساء مصر ونساء تشاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نساء مصر ونساء تشاد

مكرم محمد أحمد

هل يمكن ان تنجح دولة جارة صغيرة الامكانات مثل تشاد في حماية نسائها من أخطار سرطان الرحم، من خلال المسح الجماعي المبكرالذي يساعد علي اكتشاف المرض قبل استفحاله، وحقق انجازا مهما في تشاد جاوزمليون امرأة. بينما لايزال المشروع يتعثر في مصر رغم وجود وحدة للتشخيص المبكر للاورام تأسست قبل 30عاما في اطار جامعةعين شمس، يتوافر فيها عدد غير قليل من الخبرات الجيدة تستطيع ان تقوم بالمهمة،لكنها تفتقد الامكانات التي تساعدها علي اجراء مسح شامل للمرأة في مصر. وقد لا يكون لدينا الاحصاءات الدقيقة التي تحدد نسب انتشار المرض،لكن كل المؤشرات تؤكد ان الانتشار خطير، ويتزايد بنسبة عالية بسبب تلوث البيئة وكثرة المواد المسرطنة في الاغذية والمبيدات ومكسبات اللون والطعم، وتلوث الهواء واختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي..،ويكاد ينحصر الحل الامثل في اجراء المسح الشامل علي كل نساء مصر،لان الاكتشاف المبكر للمرض يساعد علي سرعةعلاجه وارتفاع نسب الشفاء. ومن وجهة نظر الدكتور حاتم سعد شلبي رئيس وحدة التشخيص المبكر في طب عين شمس، فان مشروعا متكاملا للمسح الصحي الشامل يمكن النسبة الغالبة من نساء مصر من اجراء كشف مبكر، وتوجد فروعه في كل محافظات مصر امر يمكن تحقيقه خلال فترة زمنية قصيرة، وبكلفة محدودة لا تتجاوز عشرات الملايين من الجنيهات، تغطي تكاليف شراء مناظير حديثة اضافة إلي تكاليف تدريب الاطباء في اطار برامج محددة لا تتجاوز بضعة اسابيع، بحيث يتوافر لكل اقاليم مصر وحدة للتشخيص المبكر تعمل في اطار خطة متكاملة يشرف علي تنفيذها جامعة عين شمس، خاصة ان لدينا تجربة علمية ناجحة عمرها 30عاما لم يتم تعميمها رغم خبراتها الضخمة. وتسأل لماذا تأخر تنفيذ هذا المشروع رغم كلفته المحدودة، فلا تجد إجابة واضحة سوي ان الكل مشغول بنفسه غارق في مشكلاته الخاصة، لا احد يهتم او يتابع او يحاول اضافة شيء جديد لان النظرة المستقبلية تكاد تكون منعدمة. "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نساء مصر ونساء تشاد   مصر اليوم - نساء مصر ونساء تشاد



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon