لا بديل عن هزيمة جماعة الإخوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا بديل عن هزيمة جماعة الإخوان

مكرم محمد أحمد

لا بديل أمام الدولة المصرية سوى الحاق هزيمة منكرة بجماعة الاخوان المسلمين، لان الجماعة لم يعد يهمها صورتها فى عيون المصريين, او عيون العرب، او عيون المسلمين،  ولم تعد تبالى كثيرا بصورتها امام التاريخ، حسبها ان يرضى عنها الغرب والامريكيون بعد ان لوثت يدها بدماء المصريين، واخذتها العزة بالإثم، وقررت الاستمرار فى اعمالها الارهابية على كل الجبهات خاصة جبهة الجامعات التى تشهد تصعيدا جديدا متواليا، ليس من المنتظرأن يتوقف بعد انتخاب رئيس الجمهورية الجديد! وبرغم الانحسارالمستمر لقدرة الجماعة على الاخلال بأمن البلاد أيام الجمعة، تزداد شراسة الهجوم فى الجامعات المصرية التى أصبحت خط الهجوم الأول الذى تأمل الجماعة فى ان تتمكن من تطويره وزيادة اشتعاله،على امل ان تنجح فى ارباك الجبهة الداخلية وتمزيقها، خاصة مع وجود أدعياء جدد يحاولون تصوير الواقع الراهن باعتباره استنساخا جديدا لحكم مبارك، حيث يجرى اعتقال المعارضين لمجرد انهم يتظاهرون سلميا فى الشوارع بالآلاف!، بهدف تهيئة الاجواء لعودة حكم الفرد الذى يستند إلى المؤسسة العسكرية!..، يهدفون من وراء ذلك إلى تشكيك الجبهة الداخلية وتمزيقها، لكن تأثير هذه المجموعات سوف يضعف متى وضح للجميع ان الدولة قادرة على افشال مخطط الاخوان. وكما ان الدولة مطالبة بتصحيح الصورة فى الخارج، واثبات تواطؤ جماعة الاخوان مع القاعدة وتنظيم انصار القدس وضلوعهم المشترك فى اعمال الارهاب، فهى مطالبة ايضا بالعمل على تجفيف المنابع المالية للجماعة التى لا يزال يأتى غالبها من مصادر عربية، لكن النجاح الحقيقى سوف يظل معلقا على قدرة الدولة على ان تمسك زمام المبادرة فى الداخل، وتبقى على قوة ردع مستعدة وجاهزة للتعامل مع بؤر الارهاب فى أية لحظة، كما تعمل على إصلاح قرون استشعارها وأجهزة معلوماتها بما يمكنها التنبؤ بالاحداث قبل وقوعها بحيث تتبنى سياسة الهجوم بدلا من الدفاع وتأخذ بالمبادرة بدلا من انتظار ردور الأفعال. "الأهرام"

GMT 05:20 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

من مفكرة الأسبوع

GMT 05:18 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

اردوغان يصيب ويخطىء

GMT 08:12 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حقارة الاعتداء على سوري في لبنان

GMT 08:10 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

الفجور فى الخصومة

GMT 08:08 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

كذب ترامب يعدي

GMT 08:06 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

حين تمتلئ الأسطح العربية بحبال الغسيل!

GMT 08:04 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

العلويون والتدخلات الإيرانية

GMT 08:02 2017 الجمعة ,21 تموز / يوليو

ترامب يركل العلبة الإيرانية على طول الطريق
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا بديل عن هزيمة جماعة الإخوان   مصر اليوم - لا بديل عن هزيمة جماعة الإخوان



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon