شفافية التعامل مع لجنة كاميرون

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شفافية التعامل مع لجنة كاميرون

مكرم محمد أحمد

الامر المؤكد ان قرار الحكومة البريطانية بفتح باب التحقيق فى جرائم الارهاب التى يمكن ان تكون جماعة الاخوان قد ارتكبتها، يستند إلى مؤشرات واضحة دفعت رئيس الوزراء البريطانى كاميرون إلى إصدار القرار،  وربما يكون على رأسها ضلوع الجماعة المباشر فى ارتكاب جريمة بنى سويف التى سقط فيها 5 من جنود الامن ، فضلا عن الحقائق والادلة التى تثبت تحالف جماعة الاخوان مع حماس وحزب الله فى ارتكاب جريمة الهجوم على سجن وادى النطرون والافراج عن المعتقلين عن التنظيمات الثلاثة،وهى قضية واضحة الادلة تم تحويلها إلى محكمة الجنايات بحكم قضائى صدر من محكمة الاسماعيلية التى قامت بتحقيق الحادث. ولان البريطانيين لن يكتفوا بتقارير معممة تتحدث عن تحريات غامضة، يتحتم على اجهزة الامن المصرية أن تكون أكثر تدقيقا وشفافية، وأن تمد الخارجية البريطانية بكل الوثائق والادلة الدامغة والاعترافات الموثقة التى تثبت ضلوع الجماعة فى ارتكاب جرائم الارهاب، وتثبت أيضا ضلوعها فى عمليات التخطيط والتنسيق والمشاركة مع جماعة تنظيم القاعدة التى تحمل اسم أنصار بيت المقدس فى ارتكاب جرائم استهدفت تهديد الامن المصرى فى سيناء. وأظن ان المشهد الدامغ لعضو الجماعة محمد البلتاجى وهو يؤكد علنا فى تسجيل مشهور، ان أعمال العنف والارهاب سوف تتوقف فى اللحظة نفسها التى يتم فيها الافراج عن قادة الجماعة، تكفى شاهدا على ضلوع الجماعة واشتراكها فى هذه العمليات.. ولان جماعة الاخوان تريد ان تنسف هذا التوجه الذى يمكن ن يفتح عيلها ابواب جهنم، فسوف تركز فى دفاعها على اتهام القضاء المصرى بإصدار احكام مسيسة تهدر ضمانات الدفاع،تستند فى ذلك على حكم محكمة المنيا بإحالة اوراق 528اخوانيا إلى المفتى فى قرار ابتدائى ينتظر الطعن والاستئناف غير قابل للتنفيذ..، ولهذا يحسن ان يكون ضمن الاوراق اعتراض التفتيش القضائى المصرى على قرار محكمة المنيا والاجراءات التى اتخذها لتصحيح هذا القرار الذى لا يشكل حكما نهائيا. "الأهرام"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شفافية التعامل مع لجنة كاميرون   مصر اليوم - شفافية التعامل مع لجنة كاميرون



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon