بشار يتقدم فى الفراغ!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ

مكرم محمد أحمد

تقول مؤشرات الحرب الاهلية في سوريا أن الموقف العسكري يتحسن بصورة مطردة لصالح قوات بشار الاسد التي نجحت في تدمير المقاومة المسلحة في منطقة ريف دمشق، وتمكنت من تصفية قوات المتمردين التي كانت تشكل خطرا يحدق بالعاصمة السورية، وتحويلها إلي مجرد جيوب صغيرة متناثرة،لم تمنع بشار الاسد من الخروج لاول مرة من قصره في زيارة قطع خلالها أكثرمن 30كيلو مترا لمناطق الغوطة، وما حدث في ريف دمشق حدث في مدينة حمص وصولا الي مدينة حلب، إلي حد ان استعادة المعارضة السورية قوتها السابقة يحتاج الآن إلي معجزة بسبب نقص العتاد والمؤن والسلاح، فضلا عن الحرب الداخلية الضروس التي تدور بين جماعات المعارضة المسلحة واستنزفت الكثير من قوتها ،وثمة ما يشير إلي ان قوات بشارالاسد تواصل تقدمها علي معظم الجبهات،وتستعيد مساحات واسعة من الاراضي التي فقدتها، وما لم تتحصل المعارضة علي اسلحة فعالة تمكنها من الصمود امام زحف الجيش السوري فسوف يزداد الموقف سوءا!..، وبالطبع فان السبب الاهم لنكوص المقاومة هو انقسام الجيش السوري الحر بعد ان اخترقته التنظيمات المتطرفة!. وبرغم ان الحكومة السورية تنشط الآن في الاستعداد لاجراء انتخابات رئاسية، يشارك فيها بشار الاسد وفقا لقانون جديد للانتخابات، يسمح بوجود منافسين يفاضل بينهم الشعب في انتخابات حرة!، إلا ان هذه التطورات تزيد من تعقيد الازمة السورية، وتجعل أستئناف جلسات مؤتمر جنيف الثاني امرا صعبا،خاصة ان المعارضة السورية تتوحد حول ضرورة اقصاء بشار الاسد عن منصبه وعدم مشاركته في تحديد مستقبل سوريا. وبرغم ان كل أطراف الازمة تتوافق علي ضرورة الحفاظ علي استمرار الدولة السورية بما في ذلك مؤسسات الامن والجيش والبيروقراطية الحكومية،كما تتوافق علي ضرورة وحدة الاراضي السورية، إلا ان مصير بشار الاسد يظل حجر عثرة أمام أمكانية تسوية الازمة، كما يزيد من فرص استمرار الصراع الاهلي، رغم تقدم قواته علي معظم الجبهات، لكنه تقدم في الفراغ لان بشار الاسد استنزف كل رصيده في عناد مخيف دمر مقدرات سوريا ومستقبلها!. نقلاً عن "الأهرام"

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية

GMT 05:06 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

لا تراهنوا على «ترامب»!

GMT 05:05 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

انفراج واسع فى الأزمة السورية

GMT 05:03 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

23 يوليو و«الجماعة 2»

GMT 05:02 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

23 يوليو!

GMT 05:00 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

الثورة الحقيقية

GMT 05:33 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

جراحة اقتصادية بدون ألم
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ   مصر اليوم - بشار يتقدم فى الفراغ



  مصر اليوم -

لمناقشة فيلمها المقبل "Black Panther"

لوبيتا نيونغو أنيقة خلال حضورها "Comic-Con"

سان دييغو ـ رولا عيسى
حرصت النجمة لوبيتا نيونغو على حضور فعاليات معرض "Comic-Con"  السينمائي، السبت، والمُقام في مدينة سان دييغو الأميركية من أجل مناقشة فيلمها المقبل "Black Panther". واختارت لوبيتا نيونغو، البالغة من العمر 34 عاما، لهذه المناسبة جمبسوت مزركش من اللون الأخضر والأسود مع رداء طويل مماثل حمل توقيع المصمم اللبناني العالمي إيلي صعب من مجموعته الجديدة لعام 2018. وبدت الفنانة الكينية بكامل أناقتها في نمط صيفي جديد مزخرف، مع ابتسامتها العريضة، وأضافت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار كوليه ذهبيا يناسب خط العنق المنخفض لردائها. انضمت لوبيتا لحضور المؤتمر المقام حول الفيلم مع أبطال العمل وهم شادويك بوسيمان، مايكل بي جوردون، داناي غوريرا، مارتن فريمان، دانييل كالويا، والمخرج ريان كوغلر حيث تم الكشف عن البوستر الرسمي للفيلم. ينطلق الفيلم من قصة "تشالا" ملك "واكاندا" الأفريقية، والذي يتولى مسؤولية الحكم في المملكة، ويتحتم عليه الدفاع عن أرض بلاده من التمزق بفعل تدخلات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon