المواطنة المتساوية للأقباط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المواطنة المتساوية للأقباط

عماد الدين أديب

كيف يمكن لنا أن نعبر بشكل واقعى وعملى عن حبنا لإخواننا الأقباط؟ لا يمكن أن يتم ذلك من خلال أغنية وطنية، أو فيديو كليب مؤثر، أو مقال لكاتب يتحدث عن أهمية الوحدة الوطنية. ولا يمكن أن يتم ذلك من خلال قيام كبار المسئولين والمرشحين بحضور حفل الكنيسة وقداسها فى ذكرى الأعياد. الطريقة الإيجابية الوحيدة التى يمكن تتبعها لإظهار المشاعر الحقيقية والتعاطف التام مع إخوتنا الأقباط هو منحهم حقهم الطبيعى والإنسانى فى المواطنة المتساوية. المواطنة المتساوية تعنى أنه لا فرق بين مواطن وآخر بسبب اللون أو العرق أو الدين أو المذهب أو الطبقة أو الانتماء الحزبى. الجميع فى مجتمع المواطنة المتساوية سواسية فى الحقوق والواجبات. لا منع لحق مواطن مصرى فى تبوء منصب أو فى الترقى لوظيفة لأنه قبطى! لا يمكن، ونحن فى الألفية الثالثة، أن تسيطر على أفكارنا وقراراتنا أفكار عنصرية قائمة على عرف قديم ومتخلف وخارج عن الزمن. إذا أردنا حقاً أن نعبر عن مشاعرنا الجياشة تجاه شركاء الوطن فيتعين علينا أن ننتقل من حالة العبارات البلاغية العاطفية ومشاهد النفاق السياسى ومشاهد عناق الهلال مع الصليب ونقوم بعمل إجراءات تنفيذية حاسمة فيما يختص بحقوق إخوتنا الأقباط. إن الدستور الجديد، الذى وافقنا عليه بأغلبية كاسحة، يلزمنا فى أول دورة للبرلمان الجديد بالبدء فى إجراءات خاصة بقوانين بناء وإصلاح الكنائس وبمتابعة تحقيق مبدأ المواطنة المتساوية للجميع. ولطالما حذرنا فى هذه الزاوية من أن أخطر ما يمكن أن يهدد مصرنا الغالية هو شق الصف فيما يختص بالوحدة الوطنية. ليس الخطر فى الأمن، ولا فى سوء الأوضاع الاقتصادية، ولكن فى علاقة المسلم بأخيه القبطى فى مصر. لذلك كله وجب التحذير والانتباه. "الوطن"

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر على خطأ تصحيحه سهل

GMT 11:05 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

لماذا يكره الإخوان الجيش المصرى 2

GMT 11:03 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

مأساة بالحجم الطبيعى!

GMT 10:57 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

ضحالة مسلسلات رمضان

GMT 10:55 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

عن مسلسلات رمضان

GMT 10:50 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

قالوا عن تيران وصنافير

GMT 10:48 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

حذاء من الذهب!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المواطنة المتساوية للأقباط   مصر اليوم - المواطنة المتساوية للأقباط



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon