هل تراجع قطر مواقفها؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل تراجع قطر مواقفها

عماد الدين أديب

منذ أربعة أشهر، قام وزير الخارجية السعودى، الأمير سعود الفيصل بجهود دبلوماسية للتوفيق بين القاهرة والدوحة. رتب الأمير سعود، المعروف بحكمته، وخبرته الدبلوماسية التى تعدت الـ40 عاماً لقاءً شخصياً فى منزله بباريس بين شخصية مصرية رفيعة المستوى، ونظيرها من الجانب القطرى. كان هدف اللقاء هو وقف تدهور العلاقات المصرية القطرية عقب ثورة 30 يونيو 2013. حاول المسئول القطرى فى هذا اللقاء أن يشرح ما سماه الأسباب الموضوعية التى تجعل قطر تعترض على ما حدث فى مصر. وأكد المسئول القطرى أن ما تذيعه قناة الجزيرة هو أمر يعبر عن القناة وسياستها التحريرية ولا يعبر بالضرورة عن النظام السياسى فى قطر. كان المسئول المصرى واضحاً وحازماً وشفافاً فى هذا اللقاء وأكد بما لا يدع مجالاً للشك على الآتى: 1- أن مصر لا تتدخل فى سياسات قطر الداخلية، لأنها تؤمن بعدم التدخل فى شئون الغير، وهى أيضاً لا يعنيها مواقف قطر من الدول الأخرى، طالما أن هذه المواقف لا تؤثر بالسلب على المصالح المصرية العليا. 2- كرر المسئول المصرى بشكل واضح أن مساندة قطر لجماعة الإخوان فى مصر وتنظيمها الدولى فى الخارج، تعتبر عملاً عدائياً ضد الدولة والشعب فى مصر. 3- قال المسئول المصرى لنظيره القطرى ما يحدث من تغيير فى داخل النظام فى مصر عقب 30 يونيو هو تعبير عن إرادة ملايين المصريين، وليس مقبولاً بأى شكل من الأشكال أن تسعى أى قوى خارجية لتغيير تلك الإرادة. انتهى الاجتماع بعدما أيقن وزير الخارجية السعودى عمق الخلاف بين القاهرة والدوحة. وتطورت الأمور إلى أن تدهورت العلاقة بين قطر ودول مجلس التعاون الخليجى. وما أعلن منذ ساعات فى الرياض عن جهود احتواء الأزمة مع قطر داخل بيت مجلس التعاون الخليجى واحتمال عودة السفراء بين السعودية والإمارات والبحرين من ناحية، وقطر من ناحية أخرى، هو أمر يدعو إلى التفاؤل الحذر من الجانب المصرى، خاصة إذا شاهدنا مواقف عملية من جانب الدوحة تجاه قيادات جماعة الإخوان الذين يتم احتضانهم سياسياً ومادياً ومعنوياً من الجانب القطرى. سوف تثبت الأيام والأسابيع القليلة المقبلة مدى رغبة ومصداقية الدوحة فى مراجعة مواقفها الإقليمية وسياستها الإعلامية ومدى رغبتها الحقيقية فى رأب الصدع مع كثير من الأشقاء العرب. يتردد فى الرياض أن هذه التعهدات سوف توضع تحت المتابعة والمراقبة طوال الأشهر الثلاثة المقبلة. إذن، دعونا نراقب وننتظر بعيون مفتوحة وتفاؤل حذر للغاية. "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هل تراجع قطر مواقفها   مصر اليوم - هل تراجع قطر مواقفها



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon