أضعف رئيس أمريكى وأقوى رئيس روسى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أضعف رئيس أمريكى وأقوى رئيس روسى

عماد الدين أديب

نحن فى عصر أضعف رئيس حكم الولايات المتحدة الأمريكية، وأقوى رئيس حكم روسيا الاتحادية. أضعف رئيس أمريكى، وأقوى رئيس روسى، تلك هى المعادلة. نحن فى مصر أمامنا حوالى 30 شهراً فى ظل رئيس أمريكى ضعيف، ورئيس روسى يعد نفسه، لكى يحكم مدى الحياة بقوة الأمر الواقع وبالتلاعب بالدستور. أما أوروبا، وتحديداً دول الاتحاد الأوروبى، فهى منشغلة -بالدرجة الأولى- بثلاث قضايا رئيسية هى: أزمة الاقتصاد الأوروبى، وضعف معظم الأحزاب الحاكمة -عدا ألمانيا-، وتنامى دور الأحزاب اليمينية المتشددة بشكل يبعث على القلق. هذا هو العالم المعاصر الذى سوف يتعين على رئيس مصر القادم أن يفهم جيداً حقيقة العلاقات الدولية المعاصرة وعمل تصور استراتيجى للتعامل معها بشكل واعٍ يحقق المصالح المصرية العليا. أزمة رهانات مصر الدولية منذ 23 يوليو 1952 أنها كانت تقع فى قبضة قوة دولية واحدة، بمعنى: نحن بقوة مع طرف ونقف بقوة ضد طرف آخر. تارة كنا مع الاتحاد السوفيتى الصديق، وضد العدو الإمبريالى الأمريكى، وتارة أخرى كنا نرى فى موسكو والشيوعية العدو الأكبر، وكنا نراهن على واشنطن، على أساس أنها تمسك بـ99٪ من أوراق اللعبة. وفى عهد الرئيس الأسبق حسنى مبارك كنا نتعامل مع الصديق الأمريكى بعلاقة حب وشكوك فى آن واحد. أما فى عهد الرئيس السابق محمد مرسى، فكانت علاقتنا مع واشنطن علاقة تنسيق أمنى مع إسرائيل بشكل فيه تفريط غير مسبوق فى سيادتنا الوطنية. إذن، ماذا نريد من الرئيس الجديد؟ نحن نريد سياسة خارجية متوازنة واعية بقواعد العلاقات الدولية نستطيع من خلالها التعامل مع الجميع من أجل تعظيم المصلحة الوطنية المصرية العليا. إن أى سياسة خارجية لا تؤتى ثمارها باقتصاد أفضل، وتنويع لمصادر السلاح، وتحقيق السيادة الوطنية المصرية فى العلاقات الدولية تصبح غير ذات جدوى. نحن نريد من رئيس مصر القادم أن يقف على مسافة واحدة من قوى العالم، ولا يرتكب الخطأ التاريخى فى الرهان المنفرد على قوة دولية واحدة دون غيرها. نريد رئيساً يفهم العالم المقبل! "الوطن"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أضعف رئيس أمريكى وأقوى رئيس روسى   مصر اليوم - أضعف رئيس أمريكى وأقوى رئيس روسى



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon