على قلب رجل واحد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - على قلب رجل واحد

عماد الدين أديب

هناك بعض العبارات المأثورة التى تستخدمها النخبة فى مصر يصعب على عقلى المحدود أن يستوعبها أو يفهم عمق معانيها! من هذه العبارات الخالدة عبارة «إننا جميعاً فى هذه المسألة نقف على قلب رجل واحد»! وأحياناً يتشدق البعض بقوله «إن ملايين المصريين يقفون على قلب رجل واحد». السؤال كيف يقف الملايين من ذوى العقول المختلفة، والثقافات المتباينة، والطبقات الاجتماعية المتعددة، والرؤى السياسية المتضاربة على قلب رجل واحد؟ هل هذا الأمر من الممكن عملياً أن يحدث؟ هل يمكن للجميع أن يلغوا عقولهم وثقافاتهم ومصالحهم ويسيروا كالعميان خلف فكرة واحدة أو أمر صادر من مجهول؟! عبارة «قلب رجل واحد» هى عبارة استبدادية يتم بها إلغاء أهم ما ميز به الله البشر وهو القدرة على المفاضلة بين البدائل. لم يخلق الخالق البشر على هيئة واحدة ولو أراد ذلك -وهو ليس عليه بمستحيل- لكانوا على عقل واحد، وإرادة واحدة، وقلب رجل واحد! إن حكمة الله فى خلقه هى منطق الاختلاف وحكمة التباين، وعظمة صراع الفكرة مع الأخرى حتى يؤدى ذلك إلى فكرة ثالثة أكثر نضوجاً! ومن العبارات الأخرى الاستبدادية حينما يبدأ أحدهم الحوار معك بقوله «ومما لا شك فيه». السؤال ما القضية التى اتفقت عليها البشرية جمعاء دون شك فيها؟! فلسفة الشك هى أساس منهج التفكير العلمى والفلسفى، ودون الشك لم يصل أى إنسان إلى اليقين الراسخ أو الإيمان العميق. إلغاء الشك هو إلغاء العقل وتجميد المنهج العلمى! إن أزمة العقل السياسى المصرى أنه أصبح يتحرك من خلال مجموعة من المسلمات سابقة التجهيز! إنها مقدمات خاطئة تؤدى بالضرورة إلى نتائج خاطئة! بالطبع تصبح كارثة الكوارث إذا ابتلانا الله بسياسى مصرى يبدأ معك حواره بـ«كوكتيل من الكوارث الفكرية» حينما يقول لك: «ومما لا شك فيه أن ملايين المصريين يقفون فى هذه القضية على قلب رجل واحد»! يا ساتر.. استر! نقلاً عن"جريدة الوطن"

GMT 07:24 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

السلطة إذ تعيد تشكيل الحركة

GMT 09:05 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

مصطفى طلاس.. النموذج السني المطلوب

GMT 09:02 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الأخبار الأخرى لأمة سعيدة بجهلها

GMT 08:59 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

لا تظلموا التاريخ

GMT 08:54 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

الاستفتاء الكردي وما كان الملا ليفعله

GMT 08:42 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

ليس معركة الدول الأربع وحدها

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - على قلب رجل واحد   مصر اليوم - على قلب رجل واحد



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon