حزام ناسف على العقل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حزام ناسف على العقل

عماد الدين أديب

فى منطقة سامراء بالعراق يوجد قصر عظيم مكون من خمسة طوابق كان يستخدمه أمراء الخلافة العباسية. فى الدور الأخير «أى الروف جاردن» يوجد مجلس رائع تتوسطه حفرة عميقة حفرها الخليفة «المعتمد» أمام كرسى الخلافة، بحيث إذا ما جلس الخليفة أطل عليها وشاهد ما يحدث فيها. كانت تلك الحفرة هى المكان الذى يلقى فيه أعداء الدولة ويربَطون بحبل عظيم بشكل مقلوب بمعنى «رأسهم إلى أسفل ومؤخرتهم إلى أعلى»، ويبقون هكذا أحياء بلا مأكل ولا مشرب. وإمعاناً فى التعذيب كانوا يضعون «خازوقاً» موجهاً صوب مؤخرة من يتم تعذيبه، وكان الجلاد يأتى كل يوم ويدخل هذا الخازوق عدة سنتيمترات إضافية فى مؤخرة عدو الدولة. يحدث ذلك بينما الخليفة المعتمد يجلس على كرسى الخلافة يشاهد فى تلذذ وسعادة. وكثير من الذين تعذبوا بهذه الطريقة الوحشية أثبت التاريخ براءتهم بل كامل ولائهم للدولة والخليفة. إن منطق الظلم والافتراء على الناس قديم قدم نزول سيدنا آدم من السماء إلى الأرض. ولهذه الأسباب كانت عدالة السماء هى العنصر الحاسم والغالب الذى لا يعلوه شىء فى إنصاف الناس وتبرئة المظلومين. حالة «الفرعونية» التى تصيب بعض المصريين هى حالة الشعور بالسيطرة والنزوع إلى الاستبداد بالآخرين، استغلالاً لسلطة زمنية مؤقتة، هى آفة العقل المصرى المعاصر. أى إنسان يمتلك سلطة مهما كانت محدودة -للأسف- يستبد بها حتى لو كان خفيراً على عشة أو عامل نظافة على دورة مياه! منطق أننى أمتلك الأرض وما عليها وأستطيع أن أفعل بالعباد والبلاد ما أريد، هو منطق تدميرى أهلك كل من تبناه وأطاح بكل من عاش به. إن التاريخ ملىء بالدروس والعبر لما حدث لـ«هولاكو، وهتلر، وموسولينى، وتشاوشيسكو، وصدام حسين، ومعمر القذافى، وأسامة بن لادن». أزمة البعض منا أنهم لا يقرأون التاريخ، وإذا قرأوه لا يفهمونه، وإذا فهموه لا يتدبرون معانيه، وإذا تدبروها لا يعملون بها، وإذا عملوا بها أخطأوا الطريق وأساءوا العمل! إن تلك الهيستيريا التى تسيطر على فئات متعددة من المجتمع، وتلك الروح الانتقامية التى تتملك نفوس البعض هى مثل الطوفان الكاسح الذى سوف يأكل الأخضر واليابس. إننا فى زمن غاب فيه العقلاء وارتدى فيه البعض حزاماً ناسفاً فوق عقولهم وضمائرهم! "الوطن"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حزام ناسف على العقل   مصر اليوم - حزام ناسف على العقل



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon