مهمة إبراهيم محلب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مهمة إبراهيم محلب

عماد الدين أديب

أرجو أن يترفق الزملاء فى الإعلام مع المهندس إبراهيم محلب فى تقييم مهمته كرئيس حكومة فى هذه الظروف الصعبة. ورث إبراهيم محلب بلداً هو فى حالة خطر فى كافة المجالات! ورث بلداً فى خطر أمنى شديد وتهديد على كافة حدوده الإقليمية وازدياد أعمال العنف والإرهاب بشكل غير مسبوق خلال قرن من الزمن! وورث بلداً فى وضع اقتصادى خطر فيه تناقص حاد فى الموارد مثل: الاستثمار المباشر، ودخل القناة، والسياحة، مع ارتفاع ملحوظ فى التزامات الدولة فى مجالات الأجور والمرتبات وخدمات التعليم والصحة والتأمينات والمعاشات. وورث المهندس محلب بلداً عليه استحقاقات انتخابات رئاسية وبعدها انتخابات برلمانية ثم تشكيل حكومة جديدة. كل ذلك فى فترة لا تزيد على خمسة أشهر. كل ذلك يتم فى ظروف استثنائية، وفى ظل رئيس مؤقت، وحكومة انتقالية. إنه المنصب الذى لا يطمح إليه أحد، والذى يتولاه فى ظرف لا يوجد فيه أى عامل إيجابى أو تتوافر فيه أية عناصر مشجعة سوى الثقة اللانهائية فى الله سبحانه وتعالى والأمل فى هذا الشعب الصبور. والمهندس محلب الذى عمل رئيساً لشركة المقاولون العرب ووزيراً للإسكان لا يوجد لديه وقت كافٍ لإعادة بناء أى شىء، لكنه يمكن فى أقصى حالاته أن يقوم بـ«الترميم». حكومة انتقالية لها زمن محدد ومحدود يمكن لها أن ترمم الأمن وترسم الاستقرار وتسد ثقوب الاقتصاد وتقوم بإعادة طلاء حلم الوطن بلون وردى جديد، أرجو من الله، ومن الزملاء أن نترفق فى تقييم أداء الناس ونضع فى اعتبارنا الظروف الموضوعية التى يمارسون فيها مهامهم الصعبة. وكما يقولون إن أردت أن تطاع فأمر بما هو مستطاع! نقلاً عن "الوطن"

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مهمة إبراهيم محلب   مصر اليوم - مهمة إبراهيم محلب



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon