معركة غير محسومة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معركة غير محسومة

عماد الدين أديب

الذين يتصرفون وكأن معركة الانتخابات الرئاسية محسومة سلفاً يخطئون خطأً كبيراً فى فهم معارك الانتخابات وطبيعتها، وأيضاً فى حق أنفسهم. الانتخابات فى مصر هى بالدرجة الأولى تقوم على فكرة القدرة على التعبئة والاستمالة والإقناع للناخبين - أولاً - والنزول من منازلهم والذهاب إلى لجان الانتخابات ثم التصويت لصالح المرشح أو الحزب المطلوب. وبناءً على ما سبق فلا توجد نتيجة مسبقة ولا يوجد فائز مؤكد ومهزوم بلا جدال. كل معركة انتخابات تحتاج إلى خطة وأهداف ورجال وموازنة وسياسة إعلامية وتحديد مناطق الأنصار المؤيدين ومناطق الخصوم الرافضين. والحملات الانتخابية لا تحتاج فى مصر إلى فلاسفة أو منظّرين، ولكنها تحتاج إلى خبراء «معلمين» كما يقولون باللهجة المصرية. و«معلم» الانتخابات الأول فى مصر كان المغفور له الأستاذ كمال الشاذلى أحد أقدم وأقدر البرلمانيين فى مصر. كان الشاذلى يعرف خارطة الانتخابات فى مصر قرية قرية ومدينة مدينة، ويعرف العائلات المؤثرة فى كل منطقة والأمور الحساسة بين العصبيات المحلية. وقد حاول المهندس أحمد عز تقنين تلك المعرفة الشخصية لدى الحزب الحاكم من خلال خلق قاعدة بيانات متصلة ومنظمة لكل نقطة انتخابية مع تقسيم نوعى للجنس، والعمر، والديانة، والدخل الاجتماعى. من هنا سوف يتعين على كل من يتصدى لمعركة الانتخابات الرئاسية ثم البرلمانية المقبلة أن يتعامل مع هذا الملف بالجدية التى يستحقها وبأسلوب تعامل جدى وعلمى لا يعرف منطق ضمان الفوز أو الهزيمة المسبقة. المعركة المقبلة لم تحسم بعد خاصة فيما يختص بنسبة الحضور ونسبة الفوز. نقلاً عن جريدة "الوطن"

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب

GMT 05:48 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

65 عاماً «23 يوليو»

GMT 05:46 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

ترامب وتيلرسون شراكة متعبة!

GMT 05:44 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

الخطيئة التاريخية

GMT 05:42 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

قاعدة محمد نجيب !

GMT 05:41 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

على قلب رجل واحد إلا حتة

GMT 05:09 2017 الأحد ,23 تموز / يوليو

حاجة أميركا وروسيا.. إلى صفقة سورية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معركة غير محسومة   مصر اليوم - معركة غير محسومة



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon