حوار على مقهى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حوار على مقهى

عماد الدين أديب

بينما كنت أرتشف القهوة على أحد المقاهى فى عاصمة عربية، بادرنى شاب متحمس بالتحية، وسألنى إذا كان من الممكن أن يطرح علىّ بعض الأسئلة التى تؤرقه بالنسبة إلى الأوضاع فى مصر المحروسة. وفى تلك الدقائق، دار بيننا الحوار التالى: الشاب: يا أستاذ نحن فى غاية القلق بالنسبة إلى الأوضاع فى مصر. العبد لله: خير.. ما الذى يشغلك؟ الشاب: ما نراه فى «الجزيرة» وما نقرأه على بعض المواقع حول الأوضاع فى مصر الحبيبة يجعلنا نشعر وكأن البلد سوف ينهار! العبد لله: يا سيدى مصر أقدم دولة فى التاريخ، وقد مرت عليها ظروف وأزمات ونكبات أقوى وأصعب من ذلك، وما زالت والحمد لله باقية. الشاب: كيف يا أستاذ؟ العبد لله: دخل نابليون غازياً مصر، ودخل الإنجليز الإسكندرية فى احتلال دام أكثر من 70 عاماً، وتكالبت بريطانيا وفرنسا وإسرائيل على مصر عام 1956. وفقدت مصر شبه جزيرة سيناء فى هزيمة 1967، ومات «عبدالناصر»، وقُتل «السادات»، وسُجن «مبارك»، وذهب المجلس العسكرى، وتم عزل «مرسى» والبلد باقٍ والشعب حى يُرزق. الشاب: قد يكون الشعب حياً، لكنه لا يُرزق، فالوضع الاقتصادى لديكم شديد العصوبة. العبد لله: لقد وضعت يدك على الجرح النازف فى مصر، وهو الوضع الاقتصادى الصعب، خصوصاً أن مطالب الناس فى حياة أفضل وخدمات أكثر جودة، واستقرار أكثر ثباتاً، تضغط على أى حاكم سوف يتولى شئون البلاد. الشاب: ومن تعتقد أنه الأفضل فى حكم مصر ورئاستها؟ العبد لله: السؤال الصحيح ليس من يحكم مصر؟ ولكن السؤال الذى يجب أن يُطرح هو كيف وتحت أى نظام حكم! الشاب: اشرح لى يا أستاذ؟ العبد لله: أى حاكم سوف يحكم مصر سواء كان فى قوة «بوتين»، أو ديناميكية مستشارة ألمانيا أو ذكاء رئيس وزراء بريطانيا، فى النهاية يحتاج إلى 3 عناصر للنجاح لا بديل عنها. الشاب: مقاطعاً ما هى؟ العبد لله: أول هذه الشروط معارضة سلمية لا تحمل السلاح ضد النظام، وثانيها توافق سياسى وشعبى على سياسات واضحة وثالثها إعمال دولة العدل والقانون والإنصاف للجميع. الشاب: وهل هناك من يستطيع أن يفعل ذلك؟ العبد لله: الإجابة ليست عند الحاكم، ولكن عند إرادة المجتمع! الشاب: كيف؟ العبد لله: السؤال الكبير هو هل قررت النخبة فى مصر أن تبنى وطناً أم أن تنتحر سياسياً من خلال رغبة الكل فى تدمير الكل؟ ارتشف الشاب قهوته وفكر ملياً فيما قلته، ثم استأذن بالانصراف دون أى تعليق، وتركنى شارداً أفكر فى مستقبل المحروسة، وانتهى الحوار. نقلاً عن "الوطن"

GMT 07:56 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

رد من رئيس مجلس الوزراء

GMT 07:50 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الدوحة وهلوسات «كرة القطر»

GMT 07:48 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب ومعضلة الاتفاق النووى !

GMT 07:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

من أين التمويل؟

GMT 07:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تحية للرئيس السيسى !

GMT 07:45 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استغاثة عالِم إلى وزير التربية والتعليم

GMT 07:44 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكلمة التى نكرهها

GMT 07:42 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أميركا تعيد اكتشاف إيران

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حوار على مقهى   مصر اليوم - حوار على مقهى



خلال العرض الأول لـ"All I See Is You in New York City"

جيجي حديد تخطف الأنظار بفستان أصفر لامع ومثير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تعد عارضة الأزياء الأميركية -من أصل فلسطيني- جيجي حديد، واحدة من أشهر عارضات الأزياء في العالم والأكثر أناقة، كالعادة تبدو متألقة في جميع إطلالتها تحت الأضواء، فقد ظهرت "22 عامًا" بإطلالة مميزة خلال حضورها العرض الأول للفيلم الجديد "All I See Is You in New York City" بطولة النجمة بليك ليفلي. وبدت عارضة أزياء "توم فورد"، في إطلالة أنيقة ومثيرة، حيث ارتدت فستانًا من اللون الأصفر اللامع، الذي يكشف عن خصرها المتناغم، وانتعلت زوجًا من الأحذية ذو كعب عالي مطابقة للون الفستان، والذي أضاف إليها مزيدًا من الارتفاع، واضعة أقراطًا ذهبية على شكل وردة النرجس البري، واختارت مكياجًا صريحًا، من أحمر الشفاة الصارخ والماسكارا، ورفعت شعرها على شكل ذيل حصان صغير، ما أضفى إلى إطلالتها مزيدًا من الأنوثة. والجدير بالذكر أن العارضة الشقراء لا تفوت فرصة لتعبر فيها عن حبها لأختها بيلا حديد، فقد قامت يوم الإثنين الماضي،

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة
  مصر اليوم - علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها
  مصر اليوم - فندق غراند كونتيننتال إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 05:01 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث
  مصر اليوم - منازل الكرتون أحدث صيحة في عالم الديكور الحديث

GMT 02:56 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص "البريكست"
  مصر اليوم - تسريب المبادئ التوجيهية للتفاوض بخصوص البريكست

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صحافية تعتقد ارتباط ذلك بحديثها عن أمن مؤتمر بكين
  مصر اليوم - صحافية تعتقد ارتباط ذلك بحديثها عن أمن مؤتمر بكين
  مصر اليوم - انطلاق حرب أكاديمية بشأن تخفيض الرسوم في الجامعات البريطانية

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات
  مصر اليوم - مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 09:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "بي ام دبليو" الأسرع نموًا في المملكة المتحدة
  مصر اليوم - سيارة بي ام دبليو الأسرع نموًا في المملكة المتحدة

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم كارما

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب
  مصر اليوم - الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 02:41 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

داليا مصطفى تقدم مفاجأة إلى جمهورها في "الكبريت الأحمر"

GMT 06:29 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إنقاذ راكبة من القفز في بحيرة على عمق 23 قدمًا في جزيرة إرهاي

GMT 12:39 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

منزل صغير في أستراليا يباع بـ 3.62 ملايين دولار

GMT 08:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد أن ثمرة التوت الأزرق تُعزّز وظائف الدماغ

GMT 07:17 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل 10 فنادق راقية توجد في بريطانيا وأيرلندا

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon