رحيل أشرف محسن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رحيل أشرف محسن

عماد الدين أديب

سمعت أمس خبراً كسر قلبى وهو وفاة الصديق والأخ الحبيب السفير أشرف محسن محمد سفير مصر فى المجر. كان الدكتور أشرف بمثابة الابن والأخ والصديق والأستاذ الذى أتعلم منه. ورغم أننى أكبره بسنوات فإن علمه الموسوعى وفهمه الدقيق لشئون السياسة الدولية كان مدرسة بالنسبة لى. خدم أشرف محسن فى بريطانيا وإسرائيل، ثم تخصص فى ملف الإرهاب حتى أصبح واحداً من أهم الخبراء فيه حتى إنه عمل فى نيويورك مستشاراً خاصاً للأمين العام للأمم المتحدة فى شئون الإرهاب الدولى، وكان تخصصه الدقيق هو الإرهاب المتأسلم وتحديداً كان أهم المراجع الدولية فى تنظيم «القاعدة». حصل د.أشرف على الدكتوراه من بريطانيا، وكانت رسالته فى دور الحكم العسكرى فى دول العالم الثالث، وكان أساتذته فى الجامعة يرون فيه باحثاً استثنائياً وخبيراً فوق العادة. الابتسامة الساخرة، والعبارة المثقفة الذكية، والحركة السريعة والمبادرة الدائمة التى كانت لديه هى سمات شخصية جعلت منه تلك التركيبة الإنسانية فوق التقليدية. برحيله فقدت مصر والدبلوماسية المصرية شاباً واعداً يتجاوز الحدود والحواجز. وبرحيله فقدت أنا شخصياً بقعة ضوء حقيقية فى نفق الحياة المظلم. كان أشرف محسن يحب مصر حبه للحياة، وكان يرى أنها تستحق حكاماً أفضل من كل الذين حكموها أو تصدوا لحكمها. وإذا كان فى الموت رحمة، فإننى أؤمن بأن رحيل والده الأستاذ محسن محمد منذ أكثر من عام قبل أن يعيش ألم فراق ابنه الحبيب وقرة عينه هو الرحمة الكبرى لكاتبنا الكبير. ما كنت أتخيل أنه سيأتى اليوم الذى أرثى فيه واحداً من أحب الناس إلى قلبى وعقلى. فى ذات الساعة التى بلغنى فيها خبر رحيل أشرف، أبلغنى أحد الأصدقاء أن أحدهم سبنى على شاشة إحدى القنوات، وبصراحة لم أبالِ بعدما تبلدت كل مشاعرى وأيقنت ألا دموع القلب يجب ألا تنزف إلا على من يستحقها!

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

صراع القوة بين روحانى وخامنئى

GMT 07:17 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

داعشيات أجنبيات

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

مريم فتح الباب!

GMT 07:12 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

محمد نجيب

GMT 07:10 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

معارك الانفراد بالسلطة

GMT 05:50 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

أصيلة 2017: كلام لا يقال إلا في المغرب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رحيل أشرف محسن   مصر اليوم - رحيل أشرف محسن



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة افتتاح فيلمها الجديد

تشارليز ثيرون تجذب الأنظار إلى إطلالتها الرائعة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الأميركية الشهيرة تشارليز ثيرون، أنظار الحضور وعدسات المصورين بإطلالتها الجذابة والمثيرة، أثناء افتتاح فيلمها الجديد "Atomic Blonde"، في مدينة لوس أنجلوس، الاثنين. وظهرت النجمة العالمية، مرتدية فستانًا يتألف من الجلد الأسود والخيوط المعقودة معا والشيفون الشفاف، وارتدت حمالة صدر من الجلد مرصعة بالفضة، تحت قطعة من القماش الشفاف ذو الأكمام الطويلة، مع خط الرقبة المفتوح إلى الخصر مع تنورة صغيرة، تظهر هامش من الجزء العلوي من الفخذ إلى فوق الركبة، كما انتعلت بووت اسود يصل إلى الكاحل. وصففت الفنانة الحاصلة على جائزة الأوسكار، شعرها بعيدا عن وجهها، خلف أذنيها مع بعض الاكسسوارات الفضية الرقيقة، مما أضفى إليها إطلالة مثيرة. وإلى ملامحها الهادئة أضافت ثيرون مكياجًا لامعًا مع القليل من الايلاينر والماسكارا، وأحمر الشفاه الوردي، وأكملت اطلالتها اللافتة بطلاء الأظافر الأحمر. ومن بين المشاهير الذين كانوا في قائمة ضيوف العرض الأول، الممثلة عايشة تايلر والتي ارتدت فستانا

GMT 05:20 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق
  مصر اليوم - أديرة وكنائس بندقية تم تحويلها إلى فنادق

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان "وات انرثد" بشكل مذهل
  مصر اليوم - ستيفن فولي وكيفن هوي يدشنان وات انرثد بشكل مذهل

GMT 04:48 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم - راشيل بوردن تؤكد أن الصحافيات تتعرضن للتهميش
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست

GMT 18:00 2017 الثلاثاء ,09 أيار / مايو

ماغي فرح توضح توقعاتها لمواليد برج الثور في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon