الأسد الأمريكى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأسد الأمريكى

عماد الدين أديب

الإدارة الأمريكية لم تستأسد فى العام الأخير إلا على الحالة المصرية! حينما أعلنت كوريا الشمالية أنها سوف تجرى تجارب على صواريخ طويلة المدى، قادرة على حمل رؤوس نووية، مهددة أمن آسيا والباسيفيكى حتى الموانئ الأمريكية ذاتها. كان أقصى ما فعلته الإدارة الأمريكية هو إصدار بيان يطالب كوريا الشمالية بالتعقل! وحينما قام النظام السورى بحملات إبادة جماعية، مستخدماً السلاح الكيماوى ضد مواطنيه كان الفشل الأمريكى الكامل فى عمل رد فعل حقيقى، وتم إيقاف القطع البحرية الأمريكية فى المتوسط بعدما أعلنت موسكو عن مبادرتها الدبلوماسية الخاصة بالكيماوى السورى! وحينما قام مندوب سوريا الدائم فى الأمم المتحدة بجولات سياسية داخل الولايات المتحدة، مهاجماً الإدارة الأمريكية فى وقت يزداد فيه التحدى الرسمى السورى لواشنطن، كان عقاب البيت الأبيض لسوريا هو حصر حركة المندوب السورى داخل مساحة لا يتجاوز قطرها 40 كيلومتراً فى مدينة نيويورك! وعندما قام بوتين بإرسال 3 آلاف جندى إلى شبه جزيرة القرم، ثم زادهم إلى 8 آلاف، ثم 15 ألفاً، وحاصر قواعد القوات الأوكرانية هناك، ثم أعلن دعمه لانفصال شعب القرم عن الوطن الأم فى أوكرانيا، ثم دعمه لأسرع استفتاء تقرير مصير فى العالم، ثم إعلان برلمان القرم الانفصال عن أوكرانيا، ثم تأميم كل المصالح الأوكرانية فى القرم، أصدر الرئيس الأمريكى قراره بعقاب موسكو بمصادرة وتجميد أموال 12 مسئولاً روسياً من المقربين لبوتين فى البنوك الأمريكية! تقريباً لا رد فعل، وإذا حدث فهو ضعيف ومرتبك ومتأخر ولا يتناسب مع الحدث! أما فى حالة مصر، فإن البيت الأبيض يزمجر، والكونجرس يناقش، والإدارة توقف شحنات الطائرات «إف 16» وتؤخر قطع الغيار، وتجمد 200 مليون دولار. حتى الآن لم تصف الإدارة الأمريكية ما حدث فى مصر بأنه انقلاب، لكنها أيضاً لم تسلم بأنه ثورة شعبية. وحتى الآن تقول الإدارة الأمريكية إنها تراقب ما حدث فى مصر، لكنها ما زالت على اتصال شبه يومى مع جماعة الإخوان فى الداخل والخارج. إنه فيلم أمريكى ردىء وفاشل. نقلاً عن "الوطن"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأسد الأمريكى   مصر اليوم - الأسد الأمريكى



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'

GMT 07:17 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

داعش تهدد العالم أجمع

GMT 07:16 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

انسف أحزابك القديمة

GMT 07:14 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

غسان سلامة !

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الاستقالة

GMT 07:11 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

قبل أن تغرب شمس رمضان

GMT 07:35 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

ترامب فى خطر!
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon