حتى لا تستباح مصر

  مصر اليوم -

حتى لا تستباح مصر

عماد الدين أديب

فى مقابلة تليفزيونية تذاع فى الحادية عشرة والنصف مساء اليوم على قناة «سى بى سى» حكى سعد الحريرى عن مخاطر «حرب الغير» على أرض لبنان. وطوال المقابلة التى كان فيها رئيس وزراء لبنان الأسبق يحدثنا بحزن وأسى عن الامتدادات الخارجية لما يحدث فى لبنان وسوريا ومخاطرها على أمن البلاد والمنطقة، كان قلبى وعقلى يذهبان إلى الحالة المصرية. كان السؤال الذى يؤرقنى وما زال هو: هل تتحول مصر تدريجياً نحو مزيج من النموذجين اللبنانى والسورى؛ فى الانقسام والتفكك والدماء من خلال سيطرة القوى الدولية واستخباراتها على قوى محلية باعت الوطن والسيادة والاستقلال الوطنى لصالح مشروعات مشبوهة؟ إن واقع اليوم يعطى مؤشرات مبدئية أننا نسير فى هذا الاتجاه المخيف. فلننظر نظرة متفحصة للعناصر التالية: 1- غرباً سوف نرى محاولات الاختراق القبلية من ليبيا نحو منطقة مطروح والعلمين والساحل حتى مدينتى الإسكندرية والبحيرة. 2- شرقاً: سوف نرى المال السياسى والسلاح المتقدم عبر حدود مصر الدولية الآتى من غزة بمباركة إسرائيلية يحاول نزع السيادة المصرية عن شبه جزيرة سيناء وجعلها امتداداً جغرافياً لغزة ورفح. 3- أما فى واحة سيوة ومنطقة الوادى الجديد فإن هناك جهوداً مضنية لتحريك الأقلية القبلية ذات الأصول الأمازيغية لإحداث قلاقل واضطرابات. ويمكن رصد المال السياسى الآتى من 7 أجهزة استخبارات نشطة بشكل عالٍ للغاية لمحاولة التجنيد والتحريك للفوضى والاضطرابات فى البلاد. ويتوقع أن تزداد هذه النشاطات الممولة والأموال المهربة للداخل قبيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية. أما إسرائيل فهى لم تغب عن الساحة لحظة واحدة، وتلعب الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية نشاطاً ملحوظاً فى شبه جزيرة سيناء وفى مدن القناة، كما أن جهاز الموساد ما زال يسعى لتجنيد العناصر المصرية عديمة الوطنية مثل الشبكة الأخيرة التى تم الكشف عنها هذا الأسبوع. إن مسألة تأمين البلاد والعباد ضد هذه الاختراقات الأمنية، وكل هذا المال السياسى القذر هو مسألة حياة أو موت بالنسبة لحاضر ومستقبل مصر القريب. نحن على شفا 3 احتمالات: الأول: أن نتحول إلى النموذج اللبنانى الذى تخوض فيه دول المنطقة والعالم خلافاتها وتمارس صراعاتها عبر قوى محلية مأجورة. الثانى: أن نتحول إلى سيناريو الكابوس الذى يعبر عنه النموذج السورى وهو انقسام الجيش والشعب رأسياً وأفقياً والدخول -لا قدر الله- فى حرب أهلية لا ترحم. الثالث: أن نتمكن بقيادة وطنية ووعى شعبى عظيم أن نتخلص من الاختراقات الخارجية والمخابراتية للداخل المصرى. مصر بحاجة إلى الانتباه إلى مخاطر ما يدور حولها فى المنطقة وفهم الدروس والعبر مما حدث حتى لا نقع فى محظور الانقسام الذى يؤدى إلى التقسيم. نقلاً عن "الوطن"

GMT 17:56 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

لاجئو سوريا والانسانية العاجزة

GMT 17:53 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أمريكا وتركيا وزمن «الكانتونات» السورية

GMT 17:48 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

الإسلام والمسيحية فى الشرق الأوسط: تاريخ أخوة متأصلة

GMT 17:42 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

بالتعليم والقانون تُبنى الدول وتُهدم أيضا

GMT 17:33 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

عايزين إعلام «صح».. اشتغلوا مع الإعلام «صح»

GMT 16:59 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

«المحافظون والثقافة»

GMT 16:54 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

فصل مفقود فى «حكاية وطن»

GMT 16:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنافسة المطلوبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حتى لا تستباح مصر حتى لا تستباح مصر



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي بإطلالة مذهلة في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 14:46 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
  مصر اليوم - ديور هوم تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 07:11 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية
  مصر اليوم - أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon