هل نثق فى الأمريكان؟!

  مصر اليوم -

هل نثق فى الأمريكان

عماد الدين أديب

هل يمكن الوثوق بالوعود الأمريكية لأى نظام فى دول العالم الثالث؟ فى ظل نظام عالمى سابق كانت الولايات المتحدة الأمريكية تلعب دوراً رئيسياً فى مجلس إدارة العالم الذى يطلب الجميع وده، ويسعى الكل إلى كسب رضائه، ويشعر زعماء الدول بأن رضاء واشنطن عنهم هو أكبر وأهم ضمانة لبقاء أنظمتهم. لم يعد ذلك الوهم قائماً عقب فقدان الولايات المتحدة مكانتها وانكفاء قيادتها على أزماتها الداخلية، بدءاً من الاقتصاد إلى العقارات إلى الصحة إلى الانقسام الحاد داخل مجلسى الشيوخ والنواب. وأمس الأول، كشفت الوثائق الحكومية البريطانية، التى يتم الكشف عنها دورياً، أن العاهل الأردنى الملك حسين قد أعلن أمام وفد بريطانى فى مقابلة خاصة عقب سقوط نظام شاه إيران «أن هناك عناصر أمريكية هى التى (هندست) قيام الثورة الإيرانية وكانت السبب الرئيسى فى سقوط نظام الشاه». وقالت الوثائق إن الملك حسين كان يعتقد أن الأمريكيين قد توصلوا إلى نتيجة أن إيجاد نظام دينى متطرف فى حكم إيران قد يقف عائقاً أمام المد الشيوعى للاتحاد السوفيتى وقتها. ويتضح من رؤية الملك حسين -وهو ثعلب السياسة العربية المخضرم- أن الأمريكيين يضحّون بأى من حلفائهم مهما كانت درجة الارتباط العضوى بهم. وبالعودة إلى ملفات تلك الحقبة سوف نكتشف أن الرئيس الأمريكى جيمى كارتر قال تكريماً لضيفه الشاه خلال آخر زيارة له لواشنطن: «إن بلادكم هى نموذج رائع للتنمية وللنظام العصرى»، وأضاف: «الولايات المتحدة تعتبركم صديقاً تاريخياً لها». هذا الصديق التاريخى أرسلت له واشنطن أثناء الثورة أحد جنرالاتها من كبار رجال الأمن القومى الأمريكى كى ينصح الشاه بضرورة سرعة المغادرة لإجازة طويلة مفتوحة خارج إيران. ومات الشاه ودفن فى مصر ولم ترَ عيناه بلاده منذ أن تركها فى إجازة طويلة بدأها برحلة من طهران إلى أسوان. والدرس التاريخى المستفاد من هذه التجربة السياسية أن الأمريكيين يتمتعون بانتهازية سياسية لا تقوم على أى مواقف مبدئية، كما أنهم يتميزون بجهالة سياسية فى فهم قوانين الفعل ورد الفعل لدى دول منطقة الشرق الأوسط. أثبتت واشنطن فى تعاملها مع ملف الشاه أنها لا تعرف الفارق بين حكم المدنيين وحكم رجال الدين، ولا تعرف أهداف ثورة شعبية يحركها فكر شيعى متطرف، ولا تدرك أنها إذا أرادت مواجهة السوفيت من باب، فهى قد فتحت ألف باب وباب من أبواب جهنم فى منطقة الخليج. وها هى واشنطن ترتكب الخطأ التاريخى ذاته فى رهانها على التطرف السنى الذى تقوده جماعة الإخوان بجناح عسكرى من «القاعدة» وبتمويل قطرى تركى. من لا يتعلم من التاريخ فهو هالك لا محالة عاجلاً أو آجلاً. نقلاً عن "الوطن"

GMT 17:56 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

لاجئو سوريا والانسانية العاجزة

GMT 17:53 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أمريكا وتركيا وزمن «الكانتونات» السورية

GMT 17:48 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

الإسلام والمسيحية فى الشرق الأوسط: تاريخ أخوة متأصلة

GMT 17:42 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

بالتعليم والقانون تُبنى الدول وتُهدم أيضا

GMT 17:33 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

عايزين إعلام «صح».. اشتغلوا مع الإعلام «صح»

GMT 16:59 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

«المحافظون والثقافة»

GMT 16:54 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

فصل مفقود فى «حكاية وطن»

GMT 16:51 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنافسة المطلوبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هل نثق فى الأمريكان هل نثق فى الأمريكان



كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي 4 مرات

كيرا نايتلي بإطلالة مذهلة في مهرجان "سندانس"

واشنطن ـ رولا عيسى
خطفت الممثلة كيرا نايتلي، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالة جذابة على السجادة الحمراء في مهرجان سندانس السينمائي بعد أن كشفت عن تعرضها لاعتداء جنسي أربع مرات خلال المساء. ظهرت الممثلة البالغة من العمر 32 عاما، مرتدية بدلة  سهرة باللون الأسود خلال العرض الأول لفيلمها الأخير "Colette"، يوم السبت، حيث أبدت أول ظهور علني لها منذ الادعاءات. وقالت الممثلة لـ"فاريتي" الأسبوع الماضي: "في حياتي الشخصية، عندما كنت في الحانات، يمكنني أن اتذكر انه تم الاعتداء عليّ أربع مرات بطرق مختلفة. وارتدت كيرا سترة عشاء تقليدية، قميص أبيض بياقة وربطة عنق زادته أناقة، مع بنطلون أسود واسع الساق وكعب أسود لطيف، وكان شعرها الأسود ملموم مع أحمر شفاه زادها جاذبية. نجمة Caribbean the of Pirates The شنت هجوما حادا على صناعة السينما في هوليوود فيما يتعلق بالسلوكيات السيئة تجاه النساء من قبل البعض. وظهرت كيرا مع مخرج الفيلم جون كوبر

GMT 14:46 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

"ديور هوم" تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية
  مصر اليوم - ديور هوم تجلب نمط خياطة الرجال إلى عالم الموضة النسائية

GMT 08:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018
  مصر اليوم - أجمل الفنادق الشاطئية في إسبانيا في عام 2018

GMT 14:25 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية
  مصر اليوم - منزل باريسي قديم يشهد على تاريخ تطور المباني الفرنسية

GMT 07:11 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية
  مصر اليوم - أردوغان يتحدى الجميع بموقفه ضد أكراد سورية

GMT 07:17 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو
  مصر اليوم - رشا نبيل تكشف أنّ قلبها مليء بالحنين إلى ماسبيرو

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon