الاقتصاد: «أولوية الأولويات»

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاقتصاد «أولوية الأولويات»

عماد الدين أديب

الملف الأهم من ملف الأمن هو ملف الاقتصاد! البعض يؤمن بأنه لا اقتصاد بدون أمن. ولكن هناك أيضاً من يؤمن جازماً بأنه لا أمن بدون اقتصاد مستقر. ومنذ حرب 1967 لم يكن الاقتصاد المصرى فى مهب الريح ولم يواجه أى حالة من حالات الهبوط التاريخى الحاد فى البورصات ولا فى حالات التصنيف الائتمانى الدولى. وقد وصل تصنيف الاقتصاد المصرى فى النصف الأول من العام الماضى وفى ظل حكم جماعة الإخوان إلى تصنيف «الاقتصاد السالب» وكان على حافة الدخول فى حالة الاقتصاد الفاشل، بمعنى أنه اقتصاد عالى المخاطر لا يُنصح بالتعامل معه تجارياً أو مالياً من قبل الشركات الدولية الكبرى ولا يُنصح بإقراضه من قبل الدول أو الصناديق السيادية أو المؤسسات الدولية. كنا فى حالة الاقتصاد عالى المخاطر وكنا على حافة الدخول فى نفق الاقتصاد الفاشل. منذ أيام معدودة استقبلنا العام الجديد بعدة أخبار مطمئنة عن الاقتصاد المصرى. الخبر الأول من مؤسسة «فيتش» العالمية المتخصصة فى التصنيف الائتمانى الدولى التى أكدت أن الاقتصاد المصرى انتقل من حالة «الاقتصاد السالب» إلى حالة «الاقتصاد المستقر». الخبر الثانى هو أن البورصة المصرية استطاعت أن تحقق صعوداً تاريخياً خلال النصف الثانى من العام الماضى أى بعد سقوط حكم الإخوان وحققت ارتفاعاً بلغ 52 مليار جنيه مما يجعلها ثانية بورصات العالم فى استعادة العافية. أما الخبر الثالث فهو توقيع مصر وكوريا الجنوبية اتفاقات تجارية واستثمارية بقيمة 4٫5 مليار دولار أمريكى. أما الخبر الرابع فهو قبول البورصة بتسجيل شركتين عالميتين بمشاركة مصريين بقيمة مليار ونصف المليار جنيه. هذه الأخبار هى مؤشرات إيجابية فى ظل استحواذ أخبار الأمن والتظاهرات وعنف الجامعات ومولوتوف ما بعد صلاة الجمعة كل أسبوع. هذه بدايات مبشرة تحتاج منا إعطاء رعاية وتنمية الاقتصاد الأولوية المطلقة فى الفترة المقبلة. نقلاً عن "الوطن"

GMT 08:00 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

اكتشاف أميركي في العراق!

GMT 07:58 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

للمسئولين فقط: لا تقل شيئاً وتفعل نقيضه

GMT 07:57 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

تأملات فى قضية سيناء

GMT 07:55 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الأمريكيون ... وقطر

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الشباب والديموقراطية

GMT 07:52 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الوظيفة القطرية

GMT 07:47 2017 الثلاثاء ,18 تموز / يوليو

كيف تدير قطر الصراع؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الاقتصاد «أولوية الأولويات»   مصر اليوم - الاقتصاد «أولوية الأولويات»



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon