لا تخافوا من قنابلهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لا تخافوا من قنابلهم

عماد الدين أديب

جريمة تفجير مديرية أمن الدقهلية هى جزء من خطة الترويع الإخوانى التى ينتظر أن تتصاعد وتيرتها كلما اقتربنا من موعد الاستفتاء يوم 14 يناير المقبل. هدف العملية يتلخص فى 3 أهداف رئيسية: الأول: ترويع الجمهور العادى، أى «حزب الكنبة»، الذى كان يمثل الكتلة الأعظم التى خرجت فى 30 يونيو الماضى، بحيث يبقى هؤلاء فى منازلهم يومى التصويت، وبالتالى تكون نسبة الحضور ضئيلة، ونسبة التصويت بـ«نعم» محدودة. الثانى: إظهار حالة عدم الاستقرار فى مصر، بحيث يتعمق هذا الأمر أمام الرأى العام العالمى، تحديداً فى الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا. الثالث: توجيه ضربة انتقامية ضد أجهزة الأمن التى نجحت فى تحجيم نشاط جماعة الإخوان وأنصارها، ونجحت فى القبض على الغالبية العظمى من قيادات هذا التنظيم، ومحاولة إظهارها بموقف الضعيف، فى الوقت الذى تستعيد فيه أجهزة الأمن الوطنى عافيتها فى شئون المعلومات والبحث والتعقب. وحينما كتبنا فى هذه الزاوية منذ أسابيع مقالاً بعنوان «الترويع القادم»، سألنى أحد الزملاء عن سر هذه التخوفات، ونصحنى بأنه لا يجب بث الذعر فى قلوب الناس. والقصة ببساطة أن عقل التنظيمات التى تؤمن بالعنف أصبح مثل الكتاب المفتوح، أى لها «كتالوج» تقليدى يتكرر بشكل تلقائى كلما دخلوا فى أى صراع أو وصلوا إلى حافة أى أزمة سياسية أو مواجهة أمنية. وكتالوج هذه التنظيمات يقول إنه كلما خشيت هذه القيادات من اقتراب أى هزيمة سياسية، وعجزت عن مقارعة الحجة بالحجة المضادة، واكتشفت أن غالبية الرأى العام يقف فى معسكر مضاد لها سعت إلى مسلسل الشائعات، والفتنة، والترويع وتعطيل مسارات الحياة اليومية للمواطنين. الهدف الأول الآن على أجندة مكتب إرشاد الجماعة وتنظيماتها الأمنية هو إفشال مسألة التصويت على الدستور الجديد وترويع الغالبية من القوى غير المسيسة من النزول إلى اللجان من أجل ممارسة حقهم فى التصويت. هذا هو رهانهم، فماذا يجب أن يكون رهاننا؟ رهان غالبية مجموع الشعب المصرى الصبور هو الإصرار على النزول وعدم الاستجابة للابتزاز والتخويف والإرهاب والترويع. نقلاً عن "الوطن"

GMT 02:14 2017 الخميس ,27 تموز / يوليو

معركة كرامة أولا

GMT 08:47 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

لبنان في غنى عن هذا النوع من الانتصارات

GMT 08:46 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حلم الدولة المدنية

GMT 08:45 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

اسأل الرئيس وكن أكثر تفاؤلا

GMT 08:42 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

حكمة الحكيم

GMT 08:41 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

فى مؤتمر الشباب !

GMT 08:40 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

خديعة تعريف الإرهاب

GMT 07:21 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

أردوغان لا يمكن أن يكون وسيطاً
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لا تخافوا من قنابلهم   مصر اليوم - لا تخافوا من قنابلهم



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لمسلسل "Big Little Lies"

نيكول كيدمان وريس ويذرسبون بإطلالات سوداء مذهلة

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
 حضرت النجمتان العالميتان نيكول كيدمان، وريس ويذرسبون العرض الأول ومؤتمر "Q&A" الخاص بمسلسل "Big Little Lies"  الذي يُعرض على شاشة  "hbo"، في لوس أنغلوس مساء الثلاثاء، واختارت النجمتان اللون الأسود ليكون رمزًا لأناقتهما في الحفلة الأولى لعملهم الجماعي، حيث ظهرت ريس ويذرسبون بفستان قصير الأكمام ويصل إلى الركبة، بينما ارتدت نيكول فستانا يصل إلى الكاحل.   تألقت كيدمان بفستان شفاف أبرز حمالة الصدر بالجزء الأعلى ويغطى بالأسفل بالدانتيل الطويل إلى الكاحل والذي أضفي إليها أناقة لا مثيل لها، وصففت النجمة التي تبلغ من العمر 50 عامًا، شعرها بتقسيمه لنصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت القليل من المكياج من ظل العيون الأسود والماسكارا، وأحمر الخدود ، وأحمر الشفاه الداكن، كما التقطت النجمة ذات الأصول الاسترالية صورًا تجمعها بالنجمة العالمية ريس ويذرسبون على السجادة الحمراء، والتي ارتدت فستانًا اسودًا مدمجًا مع أنماط من اللون الأبيض والفضي، ويتميز بالرقبة المستديرة، وانتعلت
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon