إدارة أزمة الأمطار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إدارة أزمة الأمطار

عماد الدين أديب

عندنا أزمة كبرى فى إدارة أى أزمة، تبدأ بعدم الاستعداد لها وتمر بالمفاجأة والشلل التام عند حدوثها وتنتهى بالفشل فى السيطرة عليها. وليس سراً أن العالم كله يشهد منذ أكثر من خمس سنوات تغييرات مناخية وليس سراً أن هيئة الأرصاد المصرية لديها تنبؤات موسمية وشهرية وأسبوعية ويومية لطقس البلاد. وليس خافياً على المشاهد العادى لقنوات التليفزيون والمتابع اليومى لنشرات الأخبار أن دول الخليج العربى شهدت منذ أسبوعين سيولاً جارفة، وأن هيئات الأرصاد فى دول شرق البحر المتوسط، مثل سوريا ولبنان وقبرص وفلسطين وإسرائيل، أنذرت بأن هذه المنطقة بما فيها مصر سوف تشهد فى الفترة من 12 ديسمبر وحتى نهاية الشهر طقساً بارداً ممطراً بشدة تصاحبه سيول وثلوج. إذن، من البديهى والمنطقى أن تكون هناك خطة كاملة للتعامل الأولى مع هذا النوع من الطقس. وما شهدته البلاد أمس الأول وأمس يؤكد أننا لم نستعد لمواجهة هذا الحدث. وأمس الأول، كنت فى مهمة عمل فى القاهرة اضطرتنى لأن أجوب العاصمة من شمالها إلى جنوبها وأدى ذلك إلى بقائى فى السيارة أكثر من خمس ساعات بسرعة بطيئة فى شوارع غارقة فى المياه ومرور شديد البطء والتكدس. وكشاهد عيان -محايد- لم أرَ سيارة محافظة من الجيزة إلى التجمع الخامس، وما بينهما تقوم بشفط المياه، ولم أرَ عامل نظافة يحاول تنظيم المياه أو إزاحة الثلوج الصغيرة بعيداً عن المارة أو السيارات. لم أرَ بيانات مرورية، تنصح الناس بكيفية التعامل مع أسلوب القيادة فى ظل الأمطار. لم أشاهد جمعيات العمل التطوعى للنزول بشبابها إلى الشارع. لم أرَ سيارات الإسعاف فى الميادين الكبرى للتعامل مع أى طارئ مرضى أو مواجهة حادث ينشأ عن الطقس. لم نسمع عن جمعيات خيرية تنصب خياماً لمتضررى الأمطار من سكان العشوائيات لأصحاب المنازل شبه المتداعية. لم نسمع أو نشاهد من يحمل البطاطين أو المدافئ للأطفال أو كبار السن الذين لا يملكون قوت يومهم. فقط، شاهدت جنود وضباط الأمن المركزى، وهم يقفون بكامل عتادهم دون مظلات أو وقاية من البرد فى تقاطع الميادين التى يتوقع أن يتم فيها التظاهر المعتاد عقب صلاة كل جمعة. هذا المشهد، أصابنى بألم شديد وتعاطف كبير مع هؤلاء الذين يدفعون فاتورة حماقات جماعات الإرهاب. متى نفيق من الغيبوبة ونكون على مستوى الحدث؟! نقلاً عن "الوطن"

GMT 02:21 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

رسالة وحيد حامد لا تعايش مع فكر الإخوان !

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر ترفض الحوار والتفاوض!

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

النوم كممارسة للحرية !

GMT 07:31 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

بل هى محنة ثقافية

GMT 07:29 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

الدهس والدهس المضاد

GMT 07:28 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

حصاد الجماعة

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر على خطأ تصحيحه سهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إدارة أزمة الأمطار   مصر اليوم - إدارة أزمة الأمطار



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon