علينا إدراك المتغيرات

  مصر اليوم -

علينا إدراك المتغيرات

عماد الدين أديب

نحن فى زمن التحالفات الجديدة على مستوى الإقليم وعلى مستوى العالم.. هذا الأسبوع والأسبوع الماضى وحدهما شهدنا تحالفات وصياغات جديدة لعلاقات ومصالح كنا نظن -دائماً- أنها متناقضة ومتنافرة فإذا بنا نجدها -ولأول مرة- متصالحة متقاطعة مع بعضها البعض! فى خلال الـ 14 يوماً الماضية وقع الأمريكيون وإيران اتفاق تفاهم نووى مقابل رفع عقوبات! وطالبت روسيا دولة أوكرانيا بالتحالف بينهما مقابل بيع غاز بسعر أقل من سعر أوروبا، وشهدنا لقاءً بالغ الأهمية بين الأمير تميم أمير قطر ورئيس الوزراء التركى أردوغان، كما شهدنا زيارة رئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز لموسكو، ولقاءه ببوتين، وشاهدنا زيارة الشيخ عبدالله بن زايد وزير خارجية الإمارات لطهران وقبول نظيره الإيرانى رد الزيارة، وقرأنا عن الإعلان عن قيام رافسنجانى رئيس هيئة تشخيص النظام الإيرانى بزيارة قريبة للسعودية. وقبل ذلك كان وزيرا خارجية ودفاع روسيا فى زيارة لمصر. وأمس الأول أعلن سماحة السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله اللبنانى فى مقابلة تليفزيونية عن إيفاد قطر لمبعوث خاص لزيارة بيروت، وقيامه بلقاء مع الحزب، وهو أول حوار بعد قطيعة طويلة بدأت منذ الحرب فى سوريا. إذا لم يكن ذلك هو العجب العجاب فماذا يمكن لنا أن تعنى هذه المتغيرات الكبرى فى مواقف وتحركات الأطراف الدولية والإقليمية؟ ومن الدروس المستفادة التى يدرسها أساتذة العلوم السياسية للطلاب هى أنه فى حالة حدوث حركة وتغيرات فى قواعد اللعبة على مسرح الأحداث فإنه لا يجب عليك أن تقف موقف المشاهد بل يجب أن تتحرك بوعى وفهم وسرعة التواؤم والاستفادة من هذه المتغيرات. لا يمكن الصمود فى ظل الحركة المتسارعة للأطراف الإقليمية والدولية، ولا يمكن المشاهدة السلبية فى ظل تحركات تسعى إلى قلب الموازين والإخلال بالتوازنات التقليدية رأساً على عقب. ومن حسن الحظ أن فريق الخارجية المصرية يدرك جيداً حقيقة ما يدور فى المنطقة والعالم ويسعى بذكاء إلى وضع مصر على خارطة الأحداث. أهم خطر يمكن أن تتعرض له مصر فى سياستها الخارجية هو أن تنكفئ داخلياً ولا ترى التحولات الكبرى التى تتم عبر حدودها القريبة والبعيدة. نقلاً عن "الوطن"

GMT 02:15 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم وأديس أبابا والصفقة القطرية!

GMT 02:12 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مانديلا وموجابى خياران إفريقيان !

GMT 01:50 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال السادات

GMT 01:21 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتنة الخمسين!

GMT 01:19 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ليس كلاماً عابراً

GMT 01:07 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

لافتات الانتخابات

GMT 07:52 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

اختبار تاريخى

GMT 07:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

حادثة شيرين !

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علينا إدراك المتغيرات علينا إدراك المتغيرات



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon