الغيبوبة!

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الغيبوبة

عماد الدين أديب

بينما كنت أقلب وأتقلب بين قنوات التليفزيون أمس الأول، الموافق الأول من ديسمبر، توقفت بين قناتين، إحداهما قناة «أبوظبى الفضائية» والثانية كانت «الفضائية المصرية». فى ذات اللحظة وذات اليوم، كانت قناة «أبوظبى» تحتفل بعيد الاستقلال وعيد قيام اتحاد دولة الإمارات العربية، بينما كانت «الفضائية المصرية» تنقل مسألة التصويت على مسودة الدستور الجديد، بينما كانت الشاشة منقسمة تنقل لنا المعارك الدائرة فى ميدان التحرير وميدان طلعت حرب. دولة تحتفل بتوحدها، ودولة أخرى تعيش مخاطر تفتُّت الدولة! دولة لا تتحدث كثيراً فى السياسة لكنها نجحت فى نقل النجاح الاقتصادى والاجتماعى، مقابل دولة أخرى تحولت ليل نهار لحالة من الهيستريا فى الأيديولوجيات والسياسات دون أن تنجز مشروعاً يفتح طاقة عمل إضافية لشعبها الصبور. نحن أمام دولة تحتفل بأنها حصلت، عن جدارة، على إقامة معرض المعارض الدولية وهو «الإكسبو» عام 2020 كى يكون فى دبى، بينما نحن نقدم للعالم معارض «رابعة» و«النهضة» و«طلعت حرب». مدرسة من التفكير التى أسسها الشيخ زايد بن نهيان على الكلام المحدود والفعل الكبير، مقابل مدرسة تؤمن بالكلام ثم الكلام ثم الكلام دون الإنجاز. وقد يقول لى قائل إن المقارنة بين مصر والإمارات هى مقارنة ظالمة، فأرد وأقول: نعم هى ظالمة للإمارات وليس لمصر، لأنه يوم تأسيس الدولة فى الإمارات كانت مجموعة إمارات صحراوية تقوم على نظام قبلى، بينما كانت مصر دولة عمرها أكثر من 5 آلاف عام! ما الخط الذى يجعلنا نعيش فى الدائرة المفرغة والحالة العدمية من عدم الإنجاز بينما العالم من حولنا يحقق إنجازات؟ ما الذى يجعل المغرب يوقع اتفاقيات تجارية فى الأسبوع الماضى مع السعودية بما يتجاوز 4٫5 مليار دولار أمريكى بينما نحن لا نجد داخل ملفاتنا مشروعات جاهزة للمستثمرين من الإمارات والسعودية الذين يطرحون علينا ليل نهار السؤال الكبير: ما الذى تريدونه بالضبط منا؟ كيف يمكن لنا أن نساعدكم؟ ما المشروعات المطروحة للاستثمار من جانبكم؟ للأسف، لا يسمعون إجابات محددة، ويتم إدخالهم فى كهوف البيروقراطية المصرية المليئة بالتردد والخوف والفساد. نحن بحاجة إلى الاستيقاظ من الغيبوبة الطويلة التى نحياها منذ أكثر من نصف قرن. ويبدو أن أصوات الملايين الهادرة فى «30 يونيو» لم توقظ بعض النيام! الوطن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الغيبوبة   مصر اليوم - الغيبوبة



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية

GMT 08:31 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

«على عهدك وباقى»

GMT 07:11 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

السعودية تستعيد روح المبادرة

GMT 07:09 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

لماذا لم يخرجوا للتظاهر؟

GMT 07:08 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

«المتغطى بالأمريكان عريان»

GMT 07:06 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

نهاية الأسبوع

GMT 07:05 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

تيران وصنافير الكاشفة

GMT 07:03 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الفائزون بجوائز الدولة

GMT 07:19 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

'يوم خطف القدس'
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon