اتفاق إيران وآثاره علينا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اتفاق إيران وآثاره علينا

عماد الدين أديب

الاتفاق الأمريكى - الإيرانى، الذى وقع بالأحرف الأولى منذ ساعات، هل هو خير أم شر بالنسبة للمنطقة العربية؟ هل هو على حسابنا؟ هل لديه تأثيرات على دور مصر الإقليمى؟ وماذا يعنى لسياسة واشنطن الجديدة فى المنطقة؟ أسئلة تطرح نفسها وتعرض نفسها بقوة علينا ونحتاج إلى كبار محللينا الاستراتيجيين أن يغوصوا فى بنود مسودة الاتفاق المبدئى ويقرأوا ما بين السطور حتى يصلوا إلى حقيقة الإجابات المطلوبة. وبناء على ما نشره البيت الأبيض، ضمن ما يسمى باتفاق خمسة زائد واحد، الذى تم توقيعه فى مدينة جنيف، فإن الاتفاق يحدد شروطاً وإجراءات للحد من طموحات إيران النووية، مقابل وقف جزئى للعقوبات الدولية ضدها. وتبلغ المدة الزمنية لهذا الاتفاق الأولى ستة أشهر من تاريخ توقيعه، وسوف يتم عمل لجنة دولية لمراقبة الالتزام بالبنود التى تم التوقيع عليها. هذا الاتفاق خطوة أولى نحو هدف مشترك لإيران والغرب، وهو بمثابة بروفة اختبار نوايا للطرفين. حقيقة الاتفاق أنه لم يبق على موقف إيران فى التخصيب النووى، ولكن إبقاؤه عند حد 5٪ وإلزامها بتخفيض كمية اليورانيوم المخصب إلى 20٪، وفى الوقت ذاته وافقت الدول الكبرى على تخفيض محدود للعقوبات التجارية والاقتصادية والمصرفية تجاه إيران. إذن نحن أمام معادلة تقول بتخفيض جزئى للتخصيب النووى مقابل تخفيض محدود للعقوبات. هذا الاتفاق الأولى قد ينجح وقد يفشل وهو بمثابة بروفة لتجربة قد تتطور إيجابياً وتصل بالأطراف إلى نزع فتيل الانفجار أو التيقن بأنه لا أمل حقيقياً فى سلام نووى مع إيران. البعض يرى أن الاتفاق هو مسألة شراء وقت للطرفين، فلا إيران مهيأة داخلياً واقتصادياً لأى صراعات إقليمية، ولا الغرب، الذى يئن اقتصادياً من العجز المالى المتراكم، قادر على تمويل أى صراعات عسكرية كبرى فى أى منطقة من مناطق العالم. الطرف الأكثر انزعاجاً من هذا الاتفاق هو إسرائيل التى ترى فيه خطأ تاريخياً فادحاً وأنه يجعل العالم أكثر خطورة لعدم ثقة تل أبيب فى حقيقة النوايا الإيرانية. هنا أيضاً سوف يبقى السؤال حول أثر هذا الاتفاق على موقف إيران من دعم كل من سوريا وحزب الله وحماس وهل سيفتح هذا الاتفاق الباب بقوة حول تفاهمات دولية مع إيران حول هذه الملفات المؤثرة فى المنطقة؟ سؤال مهم يبحث عن إجابة. نقلاً عن "الوطن"

GMT 02:21 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

رسالة وحيد حامد لا تعايش مع فكر الإخوان !

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر ترفض الحوار والتفاوض!

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

النوم كممارسة للحرية !

GMT 07:31 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

بل هى محنة ثقافية

GMT 07:29 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

الدهس والدهس المضاد

GMT 07:28 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

حصاد الجماعة

GMT 07:26 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

قطر على خطأ تصحيحه سهل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اتفاق إيران وآثاره علينا   مصر اليوم - اتفاق إيران وآثاره علينا



  مصر اليوم -

تركت شعرها الطويل منسدلاً على جسدها الممشوق

ناعومي كامبل تتألّق في فستان مع ريش النعام الأسود

لندن ـ كاتيا حداد
تألّقت عارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل، في حفلة توزيع جوائز "NBA"، في مدينة نيويورك، بعد أن كانت تتبختر على منصات عروض الأزياء في أوروبا في الأسبوع الماضي، وبدت العارضة البالغة من العمر 47 عامًا مذهلة في فستان قصير منقوش مع ريش النعام الأسود في حاشية الفستان والياقة. وظهر كامبل في فستان منقوش باللونين الوردي والفضي على نسيجه الأسود، بينما صدر الفستان شفاف بياقة منفوخة من ريش النعام الأسود، وكان الثوب أيضا بأكمام طويلة شفافة مع حاشية الفستان من الريش الأسود، والذي بالكاد يكشف عن فخذيها كما يطوق الجزء السفلي من جسمها، وتركت كامبل شعرها الطويل منسدلاً  حراً مع عقدة أعلي الجبهة ونسقته مع صندل جلدي أسود بكعب. ورصدت الكاميرات، قبل أيام، كامبل وهي تتجوّل في شوارع ميلان بإطلالة كجوال رائعة، وكانت الجميلة ترتدي فستانًا طويلًا أبيض اللون، وصندل أنيق أثناء تجولها في شوارع عاصمة الموضة، كما شوهدت الليلة

GMT 02:59 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017
  مصر اليوم - Officine Générale تقدم مجموعة من الملابس النسائية لعام 2017

GMT 03:16 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا
  مصر اليوم - تعرَّف على أفضل 10 رحلات بالقطارات في بريطانيا

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

مخبأ يحول إلى منزل وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني
  مصر اليوم - مخبأ يحول إلى منزل  وبيعه مقابل 3.5 مليون إسترليني

GMT 04:04 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق
  مصر اليوم - إدارة ترامب تفتقر إلى رؤية واضحة حول سورية والعراق

GMT 05:45 2017 الأربعاء ,28 حزيران / يونيو

ترامب يشنُّ هجومًا على "سي أن أن" ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم - ترامب يشنُّ هجومًا على سي أن أن ووسائل إعلام أخرى
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:14 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

شرين رضا توضح أن شخصية رشا لا تشبهها في الواقع

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 05:15 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

سكان أستراليا يطالبون بإعدام حيوانات الكنغر

GMT 04:40 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

ممارسة الجنس بشكل منتظم تقي من أمراض القلب

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon